« المصرية لمساعـدة الأحداث » تتبنى قضية الاتجار بالأطفال

01/09/2016 - 11:06:57

حواء

أعلنت الجمعية المصرية لمساعـدة الأحداث وحقوق الإنسان عن تبنيها لقضية الطفل (آدم) ضحية واقعة الاتجار بالبشر بمحافظة الجيزة والتي أثارتها إحدى البرامج الإعلامية التي انفردت بتصوير اعترافات تفصيلية للمتهمين بتزوير إخطار ميلاد باسم الطفل وهو ما ساعـدهما على استخراج شهادة ميلاد للطفل بوصفة ابن شرعي لهما بالتدليس والمخالفة لنصوص مواد الفصل الثاني من قانون الطفل المصري رقم 12 لسنة 1996 المعدل بالقانون 126 لسنة 2008, وبخاصة المواد أرقام 20 و 21 بشأن تنظيم إجراءات الإبلاغ عن الأطفال مجهولي النسب والمعثور عليهم.
وفي هذا الإطار أكد المحامي محمود البدوي رئيس الجمعية المصرية لمساعدة الأحداث وحقوق الإنسان والحاضر بتحقيقات النيابة ممثلاً عن الجمعية بأنه طالب باستخراج إفادة من مصلحة الأحوال المدنية بوزارة الداخلية عن بيانات المبلغ بواقعة ميلاد الطفل واستخراج شهادة الميلاد التي تثبت نسب الطفل للمتهمين بالمخالفة للواقع, كما طالب بعرض الطفل على مصلحة الطب الشرعي للوقوف على سن الطفل الحقيقي وإخضاعه لكافة الفحوصات والتحليلات الطبية التي تساعـد على عودتة مرة أخرى إلى ذويه فضلاً عن إثبات ما بالطفل من آثار للاعتداء الجسدي من جراء سوء معاملة المتهمين للطفل وضربه.