الاعتداء على المصريين فى الخارج.. «عرض مستمر»!

31/08/2016 - 2:00:31

تقرير: وليد محسن

«إما مقتولا.. أو مسحولا.. أو مختطفا.. أو مطرودا».. هذا ما يحمله سجل عدد كبير من العاملين فى الخارج، الجهات المعنية تؤكد أنها تسيطر على الأمر، وأنها تتابع الموقف عن كثب، وأن ما يحدث مع المصريين فى الخارج يجب ألا يخرج عن مربع «التصرفات الفردية».


شهر أغسطس، منفردا، شهد ثلاث حوادث تعرض لها مصريون فى الخارج، وهو أمر عقب عليه المسئولون بالإشارة إلى أن السبب الرئيسي للاعتداء ليس لأنه مصري، ولكن لأن خلافات تدب بين طرفين، وتتطور الأمور بعدها.


الحادثة الأولى التى أضيفت لـ»سجل الاعتداءات» خلال أغسطس الجاري، تعود أحداثها عندما تعرض عامل مصري ( حارس أمن) فى المملكة الأردنية للاعتداء بشكل وحشي على أيدي مجموعة حراس شخصيين لأحد رجال الأعمال، وألقوه في أحد الأماكن المهجورة في الصحراء، ولم تكد تمر أيام قليلة حتي وقعت حادثة جديدة في الأردن أيضاً ، حيث تعدى سائق تاكسي على مصري هناك وقام بسرقته بمساعدة ثلاثة شباب وقاموا بإلقائه في الطريق وتبين أنه مصاب بارتجاج في المخ وكسر في الساق.


مؤخرا انضمت إيطاليا لـ»سجل الاعتداءات»، وذلك بعد أن قام عدد من الأشخاص هناك بالاعتداء على أحد المصريين هناك والذي فقد إحدى عينيه، ثم جاءت الواقعة الأفظع وهى قيام خمسة بلطجية بالاعتداء على ثلاثة شباب مصريين في مدينة كاتانيا الإيطالية حيث تم عمل كمين لهم واعتدوا عليهم بوحشية بواسطة قضبان حديدية تحت التهديد بسلاح ناري، وتم نقل الشباب إلى المستشفى وأحدهم في حالة خطرة، لتلحق بها واقعة جديدة قبل نهاية الشهر وتمثلت فى العثور على جثة شاب مصري مذبوحاً في ليبيا.


وتعقيبا على هذه الحوادث قالت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد، وزيرة الهجرة والعاملين بالخارج : الحوادث التي يتعرض لها المصريون بالخارج حالات فردية ولا يوجد استهداف لهم، وعلاقتنا بالدول العربية علاقة أخوية وجيدة، والتحرك في تلك القضايا يكون بعقلانية، وفي حالة حدوث أي اعتداء على مصري في دولة عربية نجد المسئولين هناك يتحركون بسرعة ويقدمون كل الدعم لحصول المصري على كافة حقوقه، ولدينا أكثر من ثمانية ملايين عامل بالخارج وبالتالي فإن حدوث حالة أو اثنتين بالتعدي على مواطن مصري لا يؤكد أنه أسلوب ممنهج أو أن هناك استهدافاً للمصريين بالخارج.


من جانبه قال، هيثم سعد المتحدث الإعلامي لوزارة القوى العاملة : الوزارة تتحرك بشكل سريع في حالة حدوث أي واقعة تعد على عامل مصري بالخارج من خلال مكاتب التمثيل العمالي في الدول الأخرى، وكذلك يكون هناك تحرك فوري في حالة حدوث أي أزمات بين العامل وكفيله في الدول الخليجية أو في حالة عدم قيام بعض الشركات مثلاً في دفع مرتبات العاملين بها.


على الجانب الآخر قال ولاء مرسي، المتحدث باسم اتحاد المصريين في أوربا : حوادث الاعتداء على المصريين بالخارج ليست فردية أو مصادفة فمثلاً في إيطاليا وحدها تقع يومياً حالات تعد على مصريين بالخارج فقد تم الاعتداء على معسكر الأطفال اللاجئين والمهاجرين بطريقة غير شرعية ، إلى جانب اعتداء خمسة بلطجية على ثلاثة شبان مصريين أحدهم في حالة خطيرة جداً.