«كرنك أبو كبير» غارق فى «المجاري».. و«القومية» تحولت لـ«خرابة»

31/08/2016 - 1:39:22

الشرقية: سناء الطاهر

على الرغم من إطلاق مُبادرات النظافة على مستوى عدد من المحافظات، ومنهم محافظة االشرقية، لم تحظَ عدد كبير من المناطق اهتمام مسئولى محافظة الشرقية عند اختيارهم الأماكن التى ستنطلق منها المبادرة، فاللجنة المُختارة من المحافظة اختارت مناطق رئيسية بعينها، دون التوغل داخل قلب المناطق التى تحتاج بالفعل إلى حملات مُكثفة، لتراكم القمامة بها بشكل مُرعب، وشكاوى من المواطنين كثيرة دون حل جذرى للمشكلة.


فما يعيشه أهالي «حي الكرنك» بمركز أبو كبير كارثة بيئية مُحققة تحت مرأى ومسمع من الجميع، طفح المجاري التي تعوم على واجهته تلال القمامة.. مئات الشكاوي كتبها أهالي مساكن الكرنك ولا حياة لمن تنادي؛ بل عندما يزور مسئول البيئة الحي لا يقوم سوى بالتهكم على الأهالي وتهديدهم بعمل محاضر إهمال تصل غرامتها الى ألف جنيه.


«المصور» رصدت معاناة الأهالي، ليلي الأربعينية وهي بائعة خضار، وتربي خمسة أطفال لا عائل لهم سواها، تسكن بالدور الأرضي تقول، إنها لا تعرف مما تشتكي هل من الفئران والحشرات الزاحفة أم الرائحة القاتلة التي تخنق أطفالها ليلا ونهارا؟، أم من تلال القمامة التي لم تعد تبعد عن شباكها سوى سنتيمترات قليلة، وبعد فترة صمت قالت: «الشكوى لغير الله مذلة فهو حسبي ونعم الوكيل»


ومن «أبو كبير» إلى أكوام القمامة في شارع كورنيش بحر مويس، بداية من منطقة قنطرة التسعة، حيث وضعت رئاسة حي ثانى الزقازيق صناديق قمامة حديدية خضراء اللون، معلقة بأعمدة الإنارة «بدون قاع»؛ ليقع ما يوضع بداخلها على رصيف المشاة أما منطقة القومية التي كانت تعتبر من أرقى أحياء الزقازيق، فقد تحولت لـ»خرابة»؛ بسبب انتشار أكوام القمامة.