العمدة سليمان: مهمتى إعادة بناء جيل جديد للدراويش

31/08/2016 - 11:31:15

حوار: محمد القاضى

وافق عماد سليمان على العودة لقيادة الإسماعيلي فى الموسم الجديد، بدلاً من خالد القماش الذى تمت إقالته مؤخرا بسبب سوء النتائج فى الموسم الماضى، وعدم قدرته على تقديم أى جديد للفريق الأصفر، إلا أن العمدة يواجه العديد من التحديات أمام جماهير الدراويش الغاضبة من ابتعاد الفريق عن المنافسة على كل البطولات التى يشارك فيها منذ عدة مواسم، فكان لنا هذه المواجهة مع العمدة...


كيف ترى فرصتك فى إعادة أمجاد الدراويش؟


الأهم فى الوقت الراهن إعادة بناء فريق الدراويش الكبير، لأن اسم الإسماعيلى عظيم وليس كبيرا فقط، ولا نحتاج فقط، إلا عنصر الاستقرار من الناحية الإدارية، ففى هذا التوقيت، عناصر النجاح سوف تتوافر، ويصبح الفريق منافساً قوياً على جميع البطولات التى نشارك فى الموسم الجديد، ومن جانبي لا أستطيع عدم تقديم الخدمات التى يطلبها النادى، عندما يكون فى حاجة إلى أبنائه المخلصين.


لماذا تلك الفترة هى الأصعب؟


ليست تلك الفترة فقط، ولكن كل موسم هو صعب على النادى الإسماعيلى، بسبب الظروف المالية الصعبة التى يمر بها النادى، نظراً لضعف الموارد المالية التى تدخل إلى النادى، وسبق لى أن توليت منصب المدير الفنى فى ظروف أصعب من الظروف التى يمر بها الفريق الآن، كنا الأقرب دائماً لمنافسة الكبار سواء الأهلى أو الزمالك على بطولتى الدورى العام، وكأس مصر، وهذه الفترة أصعب فترة في تاريخ النادي، وتحتاج إلي جهود جميع أبناء النادي، ومن ناحيتى أفتخر بأننى أحد أبناء الدراويش، الذي سوف يظل قامة كبيرة في الرياضة المصرية، وعشقى للتحدى أحد أسباب ثقتى فى إمكانية تحقيق النجاح فى الموسم الجديد.


هل رفضت مجموعة الصفقات التى أبرمها خالد القماش؟


لم أرفض صفقات خالد القماش، ولكن من حق أى مدير فنى جديد جاء خلال فترة الإعداد التى تخص مباريات الموسم الجديد، أن يقوم باختيار مجموعة الصفقات الجديدة، التى سوف تلعب معه فى المباريات الرسمية، بجانب مجموعة اللاعبين الذين سيتم الإبقاء عليهم من الذين شاركوا فى مباريات الموسم الماضى، لأن هذه الفترة تعتبر الأصعب فى الموسم كله، ولكنى للأسف الشديد فوجئت أن خالد القماش قد قام بإكمال القائمة بالكامل، وعدم وجود أى فراغ لاختيار مجموعة جديدة حسب رؤيتى الفنية.


إذن أنت غير راضٍ عن الصفقات الجديدة؟


لبس بهذا المعنى، ولكنى أحاول استغلال معسكر الإعداد المغلق من أجل صناعة التفاهم وخلق التجانس بين جميع اللاعبين الموجودين فى القائمة المحلية، قبل أن نصل فى المرحلة النهائية من المعسكر إلى اختيار التشكيل الأنسب الذى سنخوض به المباريات الرسمية.


ما حقيقة رغبتك فى إبعاد النجوم الكبار مثل حسنى عبد ربه ومحمد صبحى؟


حسنى وصبحى ليسا لاعبين كبيرين فقط، ولكنهما نجوم الشباك فى النادى الإسماعيلى، ومن ناحيتى أعتبر أن كابتن الفريق، يجب أن يكون فردا داخل الجهاز الفنى، لكنه موجود داخل الملعب، وكل منهما له دور كبير فى الفترة المقبلة، لأن محمد صبحي وحسني عبد ربه كباتن الفريق، وأبناء النادي، ويمثلان عناصر الخبرة، وهما قادران على لم شمل اللاعبين، والأخذ بيد الفريق إلى بر الأمان فى الأوقات الصعبة، حيث إن دورهما لا يقل عن دورى كمدير فنى.


صرحت بأن الفريق فى حاجه إلى مخطط أحمال؟


كل الفرق العالمية الآن تمتلك مخطط أحمال متخصص فى الأمور البدنية، وذلك لرفع معلات اللياقة التى تخص كل اللاعبين، لأن الفريق الذى يشارك فى أكثر من بطولة يحتاج إلى وجود نسب متقاربة فى المستوى البدنى بين كل اللاعبين، لأن البعض يرى أن عنصر الفوز بالبطولة يحتاج إلى وفرة عددية فى اللاعبين.


ما الذى ينقص الفريق فى الموسم الجديد؟


من الضرورى أن يتم التعاقد مع مهاجم جديد قوى يستطيع تعويض غياب مروان محسن الذى انتقل إلى صفوف النادى الأهلى خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، وسوف أتحدث مع بعض وكلاء اللاعبين حول إمكانية ترشيح بعض المهاجمين الأفارقة للتعاقد مع أحد الموهوبين منهم.