أحمد حمودى: الشائعات تطاردنى وهذه حقيقة شروطى مع الزمالك

31/08/2016 - 11:27:33

حوار: محمد القاضى

جاءت عودة أحمد حمودى صانع ألعاب الزمالك، إلى ميت عقبة بشكل نهائى، عقب انتهاء فترة إعارته لمدة موسم واحد فقط، من جانب إدارة نادى بازل السويسرى، لتؤكد أن إدارة الزمالك أغلقت الباب فى وجه الأهلى للفوز بصفقة التعاقد مع اللاعب، لاسيما وأنه تم التعاقد معه بشكل نهائى بمبلغ ١٥٠ ألف يورو من أجل الحصول على البطاقة الدولية الخاصة به، وبسبب تأخر إعلان الصفقة وكثرة الاجتهادات فى عدم عودة اللاعب إلى ميت عقبه، حرصنا على الالتقاء به.


ما سبب تأخر انضمامك النهائى للزمالك؟


بصراحة القرار لم يكن فى يدى، ولكن فى يد مجلس الإدارة، والذى يتحدث معى طوال الفترة الماضية حول العودة، وبعد انتهاء مدة الإعارة من جانب إدارة نادى بازل فى سويسرا، والتى كانت فى شهر يوليو الماضى، وعندما توصل الطرفان سواء الزمالك أو بازل إلى الاتفاق، قمت بالتوقيع مباشرة على العقود، خاصة وأن شرط إدارة الزمالك كان يؤكد ضرورة إتمام الصفقة بالبيع النهائى، وليس بتجديد مدة الإعارة لمدة موسم واحد فقط جديد.


أين الحقيقة فى أزمة الشروط الثلاثة للعودة ؟


لم تكن شروطا، لأنه لا يوجد لاعب فى مصر يستطيع أن يفرض أى شروط له على نادى الزمالك، ولكنها طلبات عادية، لأى لاعب مثلى سوف يقوم بقطع كل ما يربطه من علاقة مع الاحتراف الخارجى، لكى يستمر فى الدورى المصرى، وتلك الطلبات حق مشروع لى، والطلب الأول يتمثل فى الحصول على حقوقى المالية كاملة، ولا يتكرر نفس سيناريو الموسم الماضى، والذى لم أحصل على جزء كبير من حقي المالى بسبب عدم مشاركتى لفترة طويلة فى المباريات الرسمية، بسبب وجهات نظر الأجهزة الفنية، الأمر الذى تسبب فى تراجع مستواي من الناحية الفنية.


ما حقيقة طلبك ٣ ملايين جنيه فى الموسم الواحد؟


طلبت أن أحصل على مبلغ مالى يوازى ما كنت أحصل عليه سنوياً من إدارة نادى بازل فى سويسرا، ولا يوجد أى مانع فى ذلك، لأن بقائى فى أوروبا كان يمنحنى فرصة الحصول على مبلغ مالى أعلى من مبلغ الثلاثة ملايين التى طلبتها من جانب إدارة نادى الزمالك، كما أن نادى الزمالك به عدد كبير من اللاعبين يحصلون على مبالغ مالية أعلى من المبلغ الذى طلبته.


هل انضمامك للزمالك جاء بعد تراجع الأهلى عن فكرة التعاقد معك ؟


لابد وأن نتحدث بواقعية شديدة، بعض مسئولى الأهلى كانوا يتحدثون معى منذ أن كنت موجوداً فى الدورى السويسرى وليس من بعد عودتى للانضمام إلى الزمالك، ولكن ما حدث أننى فضلت الانضمام إلى صفوف القلعة البيضاء عن التواجد فى أى ناد آخر سواء فى مصر أو خارجها، والأهلى ناد كبير، ولكنى ارتبطت بعلاقات قوية مع جماهير نادى الزمالك، وانتظرت مدة طويلة من المفاوضات ما بين بازل وإدارة الزمالك، حتى انتهت للعودة إلى ميت عقبة.


تردد أن الأهلى كان يرغب فى إبعادك عن الزمالك فقط؟


كنت بعيداً عن العودة إلى نادى الزمالك خلال مباريات الموسم الجديد، حتى تحدث معى المستشار مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك، حول ضرورة وجودى مع الفريق خلال مباريات الدور قبل النهائى لبطولة رابطة دورى الأبطال الافريقية الحالية، لظروف وجود نقص عددى كبير فى القائمة الأفريقية، وأن أمامى فرصة اللعب الأساسي مع الكابتن مؤمن سليمان، لذلك لم أفكر فى أى إغراءات أخرى خارج دائرة نادى الزمالك.


هل تليقت عروضاً أخرى للاحتراف؟


وكيل أعمالى فى سويسرا أحضر لى أكثر من عرض جاد للبقاء فى أوروبا، وأبرزهم من الدورى البلجيكى والدورى التركى، ولكنى أرغب فى صناعة إنجاز يحسب لى مع الزمالك، من خلال الفوز بدورى رابطة أبطال أفريقيا، لها طعم خاص لى على المستوى الشخصي، خاصة وأن لدىّ أملا كبيرا في الحصول على الفرصة كاملة لإثبات جدارتى داخل القلعة البيضاء، والتأكيد على أننى صفقة ناجحة.


هل ترى أن الزمالك قادر على حسم الدورى فى الموسم الجديد؟


الزمالك كجهاز فنى ولاعبين وإدارة أمامنا تحد كبير فى المستقبل، والذى يتمثل فى كيفية إعادة بطولة درع الدورى العام ، وسيكون بداية التحدى فى كيفية الفوز على النادى الأهلى فى بطولة السوبر المحلى، والتأكيد على أن الفوز ببطولة كأس مصر جاء بفضل خبرات وقدرات عدد كبير من اللاعبين الأكفاء الذين ظهروا بأفضل مستوى وبدنى.