مؤلف ومخرج وملحن وعازف جيتار .. معز مسعود: الفن ليس غريبا عني

29/08/2016 - 10:57:21

معز مسعود معز مسعود

كتب: أشرف بيومي

تحدث الداعية الإسلامى والمنتج معز مسعود عن تجربته الجديدة في مجال الإنتاج السينمائي، بعد مشاركته في إنتاج فيلم إشتباك من خلال شركته Acamedia Global، حيث أكد أنه بحكم صداقته مع منتج شركة فيلم كلينيك محمد حفظي، والأخوين محمد وخالد دياب، قرر التعاون معهم في تلك التجربة، مضيفا أن المنتجين في مصر يتجنبون إنتاج أفلام سياسية ولكنني تحمست للمشروع بسبب طبيعة الفيلم ولغته العالمية التي ستتمكن من جذب شركات إنتاج دولية للمشاركة في إنتاجه.
وأضاف في حواره للكواكب، أننا كنا نعلم إذا تمت صناعته بالشكل الأمثل سيكون له تواجد دولي كبير، موضحا أنهم أجروا إتفاقا مع شركة Sampek Produtions الفرنسية التي ساهمت في تقديمه للمشاركة في مهرجان كان السينمائي، والإتفاق أيضا مع شركة Pyramide International الفرنسية على المشاركة في الإنتاج والتوزيع بجميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى دخول شركة Niko Film الألمانية، والتي وفرت للفيلم كاميرا ميني أليكسا صغيرة الحجم من أجل التصوير داخل سيارة الترحيلات لضيق مساحتها.
إنسانى وليس مسيساً
وأكد أن الفيلم ليس مسيسا ولكنه إنساني وتحدي كبير لفريق العمل بأكمله، مشددا على أن الفن ليس غريبا عنه لأنه أحد الوسائل الخاصة به للتعبير عن رسالته محليا وعالميا. وأوضح مسعود أنه ليس جديداً في عالم الفن لأنه يعزف على الجيتار ويغني أيضا وكتب كلمات أغان وقام بتلحينها ويستعد لتقديم فيديو كليب غنائي أيضا قريبا، مضيفا "أقوم بوضع التصور الفني لجميع برامجي بخلاف الأفكار بالطبع وأقوم أيضا بالمونتاج بنفسي في أغلب الوقت".
وأشار مسعود إلى وجود تجارب خاصة به في الإخراج وهو ما سيشاهده الجميع في الكليب الجديد الذي سأقدمه وأشارك خلاله بالغناء والعزف أيضا بجانب الإخراج، مضيفا أن الفترة القادمة ستشهد المزيد من الأعمال الفنية سواء إنتاجا أو إخراجا.
وشدد الداعية الديني على أن هناك تفسيراً خاطئاً لمعنى كلمة منتج فني في عالمنا العربي، حيث يختصره الجميع في جملة "الرجل الذي يدفع"، موضحا أنه بالفعل يقوم بالدفع ولكن عن طريق الأفكار والرؤية الفنية وهذا هو معنى البروديوسر في العالم الغربي الذي يُنسب العمل الفني له في المقام الأول، مؤكدا على أنه بروديوسر بالمعنى الحقيقي.
وكشف مسعود عن صداقته العزيزة مع المخرج محمد دياب، مضيفا "اكتشفت موهبته في 2003 وأسعدني أن قدمنا معاً من خلال جزئي خطوات الشيطان شكلا جديدا دراميا للبرامج التليفزيونية ومعه جيل جديد من الممثلين الشباب يأخذون طريقهم الآن بقوة".
تشخيص للواقع دون تقديم حلول
وقال إن فيلم إشتباك ضد الهيستيريا أيا كان مصدرها، مبديا تعجبه من هجوم البعض على الفيلم دون أن يراه حتى مع أنه عمل فني وإنساني وليس عملا إنسانيا، مضيفا أنه عمل يقدم رصد لفترة عصيبة ندعو الله ألا تعود مرة آخرى والفيلم يشخص الواقع ولا يدعي أنه يقدم حلولا.
وأضاف أن الفيلم يدعو إلى ترك الهيستيريا، مؤكدا على أنه يكفيه قول الإعلام العالمي عنه أنه فيلم يصنع التاريخ وتم تكريمه وافتتاحه في مهرجان كان بقسم نظرة ما. وبسؤاله عن اتهام البعض له أنه ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين، أجاب بأن هذا محض افتراء، مضيفا "يكفي أن الهيستيريين اتهموا الرئيس عبد الفتاح السيسي نفسه حين حلف اليمين وزيرا للدفاع أنه من الإخوان، كما اتهموا اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية الأسبق بذلك، فكفانا هيستيريا".
وأعرب مسعود عن تمنيه نجاح الفيلم وعدم تحميله أبعاداً سياسية، مضيفا "سأستكمل رسالتي الإنسانية والعالمية بمختلف الوسائل فكريا وإعلاميا".