مأساة الفنانين تتكرر في الجنوب .. «فاطمة» أفضل ممثلة ..لا تجد قوت يومها!!

29/08/2016 - 10:36:02

فاطمة تتسلم الجائزة فاطمة تتسلم الجائزة

كتب - هيثم الهوارى

حتى الموهبة دائما يجب أن تصان ولا تهمل والأكثر من هذا بذل المجهود لتنميتها .. وكما رأينا عدداً من الفنانين الذين عانوا في أيامهم الأخيرة تتكرر المأساة مرة أخرى في الجنوب مع فاطمة حسن ابنة محافظة قنا التي نالت جائزة أفضل ممثلة دور ثان في المهرجان القومي للمسرح المصري والتي تفوقت علي فنانات العاصمة خريجي الفنون المسرحية والمحترفين ..لا تجد قوت يومها رغم أنها تعمل بالتمثيل منذ أكثر من عشرين عاماً وقدمت أكثر من أربعين عرضا في أسوان وقنا وسوهاج والأقصر وأسيوط ووصلت إلي رفح، تعول والدتها وشقيقتها وأبنائها الخمسة وليس لها أي مصدر رزق في ظروف قاسية من أجل الحصول علي لقمه العيش حتى منزلها الذي كانت تقطن فيه تم هدمه وتسكن حاليا في شقة إيجار.
فوزها بالجائزة جعلها تحلم بالنجومية خاصة وأنها تتمنى العمل مع الفنان الكبير محمد صبحي وأن هناك دائما من سيقدمها في اى عمل درامي لكن للأسف كل آمالها تبخرت فعادت تمثل في مسرحيات لنوادي المسرح بمركز فرشوط محافظة قنا لكي تحصل علي مبلغ زهيد لا يتعدى المائتى جنيه من جيب المخرج.
بدأت فاطمة حسن حياتها الفنية في المرحلة الابتدائية حينما انضمت لفريق الموسيقى ثم شاركت مع فرقة الفنون الشعبية في الاحتفال بعيد قنا القومي وقدمت فقرة مسرحية كوميدية ثم قدمت مسرحية «آه وآه» وعندما كانت في الصف الخامس في الوقت نفسه كانت تشارك مع فريق الفنون الشعبية لفريق غزل قنا ثم شاركت في فريق أطفال قصر ثقافة قنا مع المخرج محمد شوقي بمسرحية "هدية ومحبوب " بعدها أسند إليها المخرج إميل جرجس دوراً صغيراً في عرض " أمير الحشاشين " إلي جانب مشاركتها في نفس العرض بالاستعراضات ثم شاركت بدور البطولة فى عرض «سيرة إنسان» ثم توالت الأعمال باسم مركز شباب مدينة العمال والمشاركة فى مهرجان ميت غمر المسرحي كل عام والذي حصلت فيه على جائزة أحسن ممثلة علي مستوي الجمهورية في المهرجان إلي أن جاءتها الفرصة للعمل في فرق قصور الثقافة مع المخرج الراحل عبد القادر مرسي في عرض "شاهد ملك " وحصلت على جائزة أفضل ممثلة في مهرجان القوميات بالإسماعيلية عام 1997 .
وهكذا توالت الأعمال فشاركت في عروض شاهد ملك، قطة بسبع ترواح، الواد غراب والقمر، طرح الصبار، الواغش، ست الملك، الطيب والبشوشة، السفيرة عزيزة، أطياف حكاية، الغجري، المجانين، خالتي صفية والدير، حابي، حيضان الدم، حوش قراقوش، الزفة، اغتصاب، حمي، شيخ العرب، أبوعجور، سلطان حائر، دائرة الطباشير القوقازية، ابن عروس، اناكوندا، لم تعد المرايا تعكس شيئا، القيد. قول يا مغنواتي، أيوب، وبنحلم لبكرة، الفيل وعصا الحكمة. زعف النخيل. صعلوك في وادي الملوك، الاراجوز الكسلان، حسن ونعيمة، ابن موت،كفر الظلام، القودة ، عساكر، أغنية الموت.
كما حصلت على عدد كبير من الجوائز منها جائزة تمثيل نساء أول قوميات مهرجان الإسماعيلية، جائزة التميز المسرحي في عمل جماعي نوادي مسرح عن عرض اناكوندا، جائزة التمثيل المركز الأول في مهرجان أحمد بهاء أسيوط ، جائزة سعد الدين وهبة مع المخرج أيمن عبد المنعم عن عرض طرح الصبار ، ومهرجان ميت غمر المسرحي بالعديد من الجوائز كلها المركز الأول حتي عام 99.
مثلها الأعلى الفنانة سميحة أيوب وكانت سعيدة جدا بلقائها في ختام المهرجان القومي كما أنها تحلم بالعمل في المسلسلات التليفزيونية إلى جانب كبار نجوم الفن الأصيل لكن حلمها الحقيقي أن يتم تعيينها في وظيفة تستطيع من خلالها أن تعول أسرتها.