«التضامن»: مُراجعة جميع أنظمة تسجيل «تكافل وكرامة»!

24/08/2016 - 1:17:28

تقرير: محمود أيوب

قال أحمد لطيف مدير العمليات الميدانية لمشروع «تكافل وكرامة»، إن وزارة التضامن أوقفت التسجيل فى برنامج «تكافل كرامة» لمدة شهر أغسطس للمرحلتين، بهدف مراجعة كل الأنظمة التى تم العمل عليها خلال الفترة الماضية من تسجيل بيانات المتقدمين للبرنامج، بهدف إجراء التحقق من المواطنين الذين صرفوا مبالغ من البرنامج، وتتم مراجعة جميع بياناتهم، فقد يكون هناك أشخاص طرأت عليهم تغيرات فى الحياة الاجتماعية تؤدى إلى خروجهم من دائرة الاستحقاق من البرنامج.


وأضاف لطيف لـ»المصور»: «عملية المُراجعة سوف تتم فى جميع المحافظات التى بها برنامج «تكافل وكرامة» وعددها ١٧ محافظة حتى الآن، وهذا لن يتوقف عليه صرف مستحقات شهر أغسطس، لكن سيتم الصرف لحين الانتهاء من التحقيقات ومُراجعة الأنظمة، لأن هُناك فرقا بين الاستحقاق وبين مراجعة الأنظمة، وأن التوقف يقتصر فقط على التسجيلات الجديدة للمتقدمين للبرنامج لمدة شهر للتحقق من المواطنين الذين صرفوا أموالا من البرنامج. وقال مدير العلميات الميدانية، إن الحديث عن أبرز المحافظات التى من المتوقع خروج عدد من المواطنين من البرنامج أمر سابق لأوانه، لأن استمارات التحقق ما زالت تأتى للوزارة عن طريق العمليات الميدانية، ومن ثم يتم إدخال بياناتها على الحاسب الآلى، وبالتالى ليس هُناك مؤشر لتحديد نسبة الخروج من البرنامج حالياً إلا بعد الانتهاء من جمع الاستمارات والتحقق من كافة البيانات المُدرجة بها، والوزارة تقوم بمُراجعة كل المستحقين من برنامج «تكافل وكرامة»، وأيضاً لمن تقدم ولم يُصرف لهم مبالغ.


وأوضح «لطيف» أن الأنظمة التى تتم مُراجعتها من قبل الوزارة، هى أنظمة التسجيل وأنظمة الحاسب التى تعمل به الوزارة وفرق التحقق نفسها، دولاب العمل بأكمله تتم مراجعته.


وحول عدم استحقاق بعض المناطق الفقيرة فى المحافظات التى بها برنامج «تكافل وكرامة» أشار «لطيف» إلى أن البرنامج يتم تنفيذه فى المناطق التى بها نسبة فقرة ٣٠٪ فما فوق، فالمرحلة الأولى بدأت بنسبة فقر ٥٠٪ فما فوق، والمرحلة الثانية أخذنا نسبة فقر ٣٠٪ فما فوق، فليس القاهرة والجيزة كلها يُطبق فيها البرنامج، لأن هُناك مناطق لا يمكن أن نُطبق بها البرنامج مثل «الزمالك والمهندسين والدقى»، فالبرنامج يُطبق حسب نسب الفقر المُسجلة فى خريطة فقر الدولة، فتنفيذ البرنامج فى المحافظات يتم فى المناطق الأشد فقراً، وهو المستهدف من برنامج «تكافل وكرامة»، ولو رجعنا إلى نسبة الفقر بوزارة التخطيط ستجد أن منطقة الدرب الأحمر والتى لم يطبق فيها برنامج «تكافل وكرامة»، والتى يعتبرها البعض منطقة فقيرة أقل من هذه النسبة، ومن المتوقع أن تنخفض هذه النسب خلال المرحلة القادمة.


وحول الأعداد التى تقدمت فى المرحلة الثانية من البرنامج وعددهم ٢٥٠ ألف أسرة تقريباً، أكد مسئول العلميات أنه طبقاً للمعادلة الإحصائية مقبولين، لكن فى الوقت نفسه أبلغنا الوحدات الاجتماعية بمراجعة بياناتهم مرةً أخرى بهدف التأكد من مدى استحقاقهم بالفعل أم لا قبل طباعة الكروت لهم حتى لا يفلت مواطن ويأخذ الكرت دون وجه حق.


 



آخر الأخبار