جحيم في الهند

22/08/2016 - 10:48:35

هيثم الهوارى هيثم الهوارى

بقلم : هيثم الهوارى

كنت مقاطعا للسينما المصرية خلال الفترة الماضية التي سيطرت عليها أفلام الهلس والإباحية والتي لا تحتوى على اى مضمون درامي يمكنني من الاستمتاع به كناقد أو مشاهد وكنت اكتفى ببعض الأفلام العالمية بخلاف الأفلام الأمريكية.
ووجود أفلام مثل «اشتباك» و«من30 سنة» جعلني أفكر في مشاهدتهما لكن الظروف اجبرتنى على مشاهدة فيلم «جحيم في الهند» لسيطرته على معظم دور العرض السينمائية ولم أندم على مشاهدته رغم أن السيناريو والإخراج أشبه بالخط الدرامي الذي تناوله فيلم «كابتن مصر».
الفيلم سار في بدايته على خطى كتابات نبيل فاروق لسلسلة رجل المستحيل حتى أنهم أطلقوا على البطل اسم آدم صبري بدلا من أدهم وهو ما جعلني أتوقع أن أجد شيئا جديدا لكنني اكتشفت العكس مع محاولة إقحام الكوميديا فى أى شكل فى السيناريو والحوار.
تصوير الفيلم في الهند أحد أسباب نجاحه بسبب عشق المصريين للسينما الهندية وهو ما جعل المخرج معتز التونى يقلدها في تقديم استعراض غنائي في نهاية الفيلم كذلك فناني الكوميديا الذين سيطروا بخفة دمهم على ابتسامة المتفرج جعلنا أمام فيلم كوميدي خفيف يمكننا مشاهدته بدلا من أفلام الهلس التي سيطرت سنوات على الشاشة الكبيرة.