غرفة الشركات : ابرام عقود خدمات الحجاج بنفس اسعار العام الماضي

21/08/2016 - 7:24:22

كتب - خالد ناجح

فى إطار الجهود التى تبذلها الغرفة فى سبيل التيسير على الشركات السياحية وتذليل كافة العقبات أمامها فى تنفيذها لرحلات الحج هذا العام، فقد حققت الغرفة  انجازاً كبيراً  بإبرام عقود الخدمات مع المؤسسة الاهلية لمطوفى حجاج الدول العربية بنفس اسعار العام الماضى، فضلا عن الزيادة فى الخدمات المقدمة للحجاج بمشعر عرفات ومنى ، وجاء ذلك فى ظل الجهود المبذولة من الغرفة وسعيها الدءوب لتقديم افضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام، وخاصة فى ظل ارتفاع سعر الريال بالاسواق فى الوقت الراهن وقد ابدت المؤسسة تفاهما كبير وتعاونا مع الغرفة فيما يخص هذه الاسعار.


وانجازاً جديد يضاف لصالح الشركات السياحية فقد تفوقت الشركات هذا العام على نفسها حيث تعاقدت على الفنادق بكل من مكة المكرمة والمدينة المنورة بافضل المواقع ولا سيما منطقة العزيزية فضلا عن تمييز هذه الفنادق بالخدمات المقدمة للحجاج وقربها من الحرم على الرغم من ارتفاع سعر الريال وذلك حرصا من الشركات على توفير كافة سبل الراحة لعملائها الكرام، وفى ذات السياق انهى ما يقرب من 80% من الشركات السياحية كافة الاجراءات الخاصة باصدار تاشيرات الحج على المسار الالكترونى ويتبقى خلال الايام القليلة القادمة طباعة تأشيرات الحج وتسليمها للشركات.


وفى هذا الإطار تتقدم الغرفة بخالص الشكر والتقدير للقنصلية السعودية بالاسكندرية وكذلك وزارة الداخلية على تعاونهم الملموس والبناء مع القطاع السياحى لإستخراج التأشيرات ايمانا منهما بأهمية الوقت وإستخراج التأشيرات فى الوقت  المناسب.


وعلى صعيد أخر، ونظراً لما اثير خلال الفترة القليلة الماضية عن اعتماد بعثة الحج لأحد الفنادق الموجودة على جبل مرتفع بمكة المكرمة، فان الغرفة تود ان توضح ان جميع الفنادق الموجودة بالاراضى السعودية لا تمنح لها التراخيص والتصاريح من السلطات السعودية الا بعد التاكد تماما من مطابقتها للمعايير الفنية والمواصفات الدولية الخاصة بالفنادق، وان البعثة تقوم باعتماد الفنادق على اسس ومعايير وفقا للتصنيف السعودى، وعلى الرغم من ذلك فقد تم اعتماد هذا الفندق شريطة الزامه بتوفير 5 عربيات جولف على الاقل وذلك لنقل الحجاج من والى الفندق على مدار الخمس صلوات بالحرم، بالاضافة الى انه تم الزام الفندق بتوفير مكتب للبعثة بداخله وذلك لمتابعة احوال الحجاج وتذليل ايه عقبات او مشاكل قد تواجههم.


هذا وتستعد الشركات السياحية خلال الايام القادمة لبدء سفر أول أفواج الحجاج الى المملكة العربية السعودية بعد التأكد من توفير كافة سبل الراحة لهم اثناء اقامتهم وأدائهم للمناسك