أبرزهم ريم وروجينا وصافيناز .. أدوار ومشاهد مثيرة للجدل في دراما رمضان

15/08/2016 - 11:08:34

كتب: خالد فرج

لم تكن الإثارة غائبة عن دراما رمضان المنقضي، الذي شهد منافسة حامية بين عدد من الأعمال التليفزيونية، تصدر بطولتها كبار النجوم وعدد من الفنانين الشباب، الذين نجحوا في إثبات ذاتهم علي مدار الأعوام الأخيرة، ولكن الجمهور أبدي تذمره من مشاهد عديدة، لكونها غير ملائمة للعرض في الشهر الكريم حسب آرائهم.
وأول هذه المشاهد كانت للفنانة ريم مصطفي في مسلسل "الأسطورة"، التي رضخت لرغبة المخرج محمد سامي، الذي طالبها بارتداء "هوت شورت"، وتسبب ارتداؤها له في تعرضها لهجوم عنيف عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ووصل إلي حد أفراد أسرتها، لأنها ليست معتادة علي ارتدائه في حياتها العادية، حسب تصريحاتها.
وعلي النقيض تماماً، تعرضت ريم لهجوم كاسح بسبب ارتدائها النقاب ضمن أحداث مسلسل "مأمون وشركاه"، الذي قام ببطولته الزعيم عادل إمام، حيث اتهمها الكثير أنها أساءت للدين الإسلامي والنقاب، ولكنها ردت علي هذه الانتقادات بقولها: "جسدت شخصية امرأة تنتمي للدعوة السلفية المتشددة مع زوجها، وبالتالي ارتدائي النقاب جاء تماشياً مع طبيعة الدور، ولم يتضمن أي إساءة للنقاب من قريب أو بعيد، خاصة وأننا رصدنا سلبيات الفكر المتشدد من بعض الشخصيات.
فيما لم تسلم الفنانة روجينا من الانتقادات، رغم نيل دورها في مسلسل "الأسطورة" إعجاب الجمهور، إلا أن شخصية الراقصة "سوسكا" التي قدمتها في مسلسل "الطبال" تعرضت بسببها لانتقادات عديدة، بسبب ارتدائها لبدل رقص، ورغم أن هذه البدل لم تكن مفتوحة أو مبتذلة، إلا أن فئات عديدة من الجمهور وجدت أنهم غير معتادين من روجينا علي تقديم مثل هذه الأدوار.
بينما تعرضت الراقصة الأرمينية صافيناز لموجة انتقادات عنيفة، نظراً لارتدائها بدل رقص عارية ضمن أحداث مسلسل "أبو البنات"، حيث طالب عدد من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة طردها من مصر، ومنعها من التمثيل، لأنها تثير الغرائز في الشهر الكريم.