بعد واقعة رمضان وبيومي .. لماذا لا يقبل الفنان انتقاداً من زميله ؟!

15/08/2016 - 11:05:40

محمد رمضان محمد رمضان

تقرير: محمد علوش

اعتاد الفنانون في الفترات الماضية استقبال انتقاد أعمالهم وأفعالهم إما من النقاد أو الجمهور، ولكن وبعد ظهور مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة والمواقع العديدة التي تبحث عن نسب مشاهدة مرتفعة، أصبحت سهام النقد توجه للفنان من زميله الفنان، لتبدأ المعركة في الاشتعال.
الغريب في الأمر هو أن الفنانين لا يطيقون ذرعا بنقد زملائهم أو التعليق على فعل لهم والذي يأتي في غالبه بحسن نية، لأن الفنان بطبيعته لا يفضل أى نقد زميله من حتى لو كان يملك الحق.
رمضان وبيومي
اشتعل في الآونة الأخيرة أكثر من جدال بين عناصر عالم الفن، وكان آخرهم الفنان محمد رمضان الذي من الواضح أنه يعيش طوال الوقت على الهجوم الموجه لأعماله ويسعى إلى تحويله إلى معارك شخصية ينجح في بعضها بكسب تعاطف الجمهور والنقاد ويخسر بعضها الآخر.
الخلاف الأخير لمحمد رمضان بسبب انتقاد أعماله كان مع الفنان بيومي فؤاد بدأ حينما صرح الأخير خلال استضافته في برنامج «عيش صباحك» عبر إذاعة «نجوم FM» عندما وجه مروان قدري سؤالا لبيومي فؤاد عن رأيه في مسلسل «الأسطورة»، فرد بيومي إنه لم يعجبه المسلسل ولا الشخصية التي قدمها رمضان، ويتفق مع الناس الذين يعتبرونه دعوة إلى البلطجة والعنف، رغم أنه يحب محمد رمضان ويراه نجماً يستحق النجاح، مؤكدًا أنه مختلف معه فيما يقدمه من أعمال، ولكنه يراه ممثلاً جيدًا جدًا ويستطيع أن يقدم أعمالا أخرى، مشيرًا إلى أن رمضان سبق ووعد جمهوره أنه سيعتبر فيلم «شدأجزاء» أول أفلامه وأنه نادم على الأعمال السابقة التي قدمها، ولكن هذا لم يحدث.
ورد رمضان عبر حسابه الشخصي بموقع «فيسبوك» ساخرًا: ما شاء الله وكان عندك وقت كمان تشوف الأسطورة يابيومي؟! ده أنت تمسك القلم بقى وتشتغل ناقد (بصوت رفاعي الدسوقي) سيبك من النقد وركز في شغلك زميلي النحيت.
ولكن الأزمة لم تنته بذلك، ليتحدث بيومي مرة أخرى عن الخلاف بينه وبين رمضان خلال حديثه لبرنامج «بوضوح» الذي يقدمه عمرو الليثي، موضحًا أنه وجه نقداً للمسلسل دون قصد، فهو لم يشاهد إلا حلقة واحدة من المسلسل واندهش من طريقة كلام رمضان التي تشبه «الحشاش» على الرغم من أنه يجسد دور شخص يحلم بالالتحاق بالنيابة.
أما عن وصف رمضان لبيومي فؤاد بـ«النحيت» لكثرة أعماله الدرامية في رمضان، أكد بيومي أن «النحيت» هو من يقدم نفس الشخصية أكثر من مرة، أما هو فجميع أدواره مختلفة ولا تشبه بعضها.
رمضان وعز
وسبق أزمة رمضان وبيومي أزمة أخرى بين رمضان وعز، حيث رد محمد رمضان على هجوم أحمد عز أو كما وصف وقتها هجوم على أفلامه التي وصفها الأخير بأنها لن تعيش ولا تحسب في تاريخ أي فنان كنجاح، وكان يقصد وقتها بأنه يسعى إلى تقديم أفلام تعيش مع الجمهور ويمكن مشاهدتها أكثر من مرة، ولا يفضل نوعية الأفلام التي تقدم الآن والتي تشاهد لمرة واحدة.
وعلق رمضان ساخرًا وقتها علي مقولة أن أفلامه لن تعيش: «الأعمار بيد الله». وأضاف: "لم أغضب منه لكن أعاتبه لأنه أهان جمهوري الذي يعتبر جمهوره أيضًا.
ووجه رسالته لأحمد عز قائلا: «النجم هو الجمهور، النجم لا يتعب لكن نحن تعبنا لنصل للجمهور».
الزعيم وقطر
وتخطت حدود النقد للفنانين المصريين لتصل قطر، إذ وجه الفنان القطري عبد العزيز الجاسم نقداً لكل من الفنان الكبير عادل إمام والمؤلف يوسف معاطي بسبب أسلوب تناولهما في بعض مشاهد مسلسل «مأمون وشركاه» لدولة قطر وربطها بالإخوان وإسرائيل، واعدًا بالرد عليهما في مسرحيته القادمة.
والنقد الأخير أخذ منحى آخر بعيدًا عن الفن ووصل إلى تسييس القضية برمتها، وهو ما صرح به الجاسم بأنه يعيب على الفنانين أن يتم تسييس العمل الفني، لأننا كشعوب نحب بعضنا البعض. وهو الهجوم الذي لم يرد عليه الثنائي المصري اللذان اعتادا على توجيه النقد لهما في كل أعمالها التليفزيونية الأخيرة.
الفنانون السوريون
وسبق نقد الفنانين المصريين لبعضهم البعض انتقاد الفنانين السوريين لزملائهم أيضًا، حيث تحدث الفنان عابد فهد عن رأيه في زملائه الفنانين السوريين المشاركين في الأعمال الدرامية، وأبدى وقتها خيبة أمله بأداء قصي خولي في مسلسل «سرايا عابدين» وقال: «كنت أتوقع من قصي أن يكون أفضل وأكثر دهشةً وذكاء مما ظهر عليه».
كما لم يبد إعجابه بمسلسل «الأخوة» والذي عرض في عام 2014، واعتبر أنّ هناك ضياعًا في السيناريو، لكنه عبر عن إعجابه بباسل خياط وتيم حسن في نفس العمل.
نادية ونيكول
وانتقدت الفنانة نادية العراقية، الفنانة اللبنانية نيكول سابا، بعد مشاهدتها لبرومو مسلسل «ألف ليلة وليلة»، الذي عرض في رمضان قبل الماضي.
وكتبت نادية، عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أنها عندما سمعت نيكول تقول جملة «بلغني أيها الملك السعيد»، أرادت وقتها تكسير التليفزيون، لافتة إلى أن الفارق بين نيكول والفنانة الراحلة زوزو نبيل كبير جدًا ولا يقارن.
وأضافت نادية: «لما بشوف برومو "ألف ليلة وليلة"، واسمع صوت نيكول سابا وهي بتقول بلغني أيها الملك السعيد.. بيبقي هاين عليه أكسر التليفزيون.. شتان بينها وبين القديرة زوزو نبيل الله يرحمها.. ناس متتعوضشي والجمال مش كل حاجة».
سيرين ونيكول وزوجها
وانتقدت الفنانة سيرين عبد النور أيضًا الفنانة نيكول سابا وزوجها يوسف الخال وأنهما يكرران نفسيهما في المسلسلات، إذ يتصارع هو ورجل آخر على ممثلة واحدة مثل مسلسل «وأشرقت الشمس» و«لو» وغيرهما من المسلسلات، وبعدما قالت سيرين إنها ارتاحت في التمثيل مع مكسيم خليل أكثر من يوسف الخال وأن الأخير ليس نجمًا عربيًا بعد، لترد عليها نيكول الهجوم وقالت عبر «تويتر»: «قبل ما يُطرك الواحد نظريّات ونصايح لغيرو يا ريت يطبقّها عحالو أو يطلع من الكادر المزيّف يلي واهِم الناس فيه.. رحم الله امرىء عرف قدر نفسه».
واعتذر الفنان صبري فواز من قبل بعد انتقاده فكرة تقديم جزء جديد من مسلسل «ليالي الحلمية» وذلك بعد أن عاتبه الشاعر والسيناريست أيمن بهجت قمر وأنه لم يشاهد العمل بعد كي ينتقده. ويبقى في النهاية مسألة انتقاد الفنانين لزملائهم أو الدخول في صراعات معلنة معهم هو أمر قليل في الساحة الفنية المصرية، وإن كنا نراه أمراً معتاداً ومقبولاً في الساحة الفنية العربية وتحديدًا في سوريا ولبنان.