تخطط للحصول علي كورسات تمثيل في لندن .. روجينا : أنا تلميذة مجتهدة في مدرسة محمد سامى

15/08/2016 - 11:03:31

روجينا روجينا

حوار : موسي صبري

حافظت النجمة روجينا علي تفوقها كأفضل ممثلة للعام الرابع علي التوالي فقد استغلت قدراتها التمثيلية المهوولة ووظفتها بذكاء غير مسبوق في اختياراتها الفنية خلال السنوات الاخيرة لتحفر اسما من ذهب في عالم الدراما التليفزيونية لديها وعي تام وقدر كبير من المسئولية لتقديم تحديات قوية في أدوارها وكيفية التعامل معها بحرفية شديدة روجينا تتحدث للكواكب " عن بعض الملابسات في مسلسل «الأسطورة» واسرار نجاحه مع فئات كثيرة من المجتمع كما نتحدث عن شخصية "سوسكا" في مسلسل " الطبال " ومخاوفها من هذه التجربة تحديدا وكذلك عن مسرحية «أهلا رمضان» مع الفنان محمد رمضان كل هذا وأكثر في ثنايا الحوار التالى..
كيف تقيمين تجربتك في مسلسل " الاسطورة " مع الفنان محمد رمضان وهل كنت تتوقعين هذا النجاح الكبير؟
الحمدلله... المسلسل اجتذب الملايين من المشاهدين نظرا للحالة الدرامية التي مست قلوب الناس وهذا نوع آخر من التحدي أرجو أن أكون على قدره خاصة أن عملاً فنياً قيماً يلتفت اليه في ظل الزخم الدرامي في رمضان، وقد تلقيت ردود افعال قوية فاقت توقعاتي وأشبعت رغباتي الفنية وجعلتني في حالة رضا.
وكيف رسمت ملامح شخصية «حنان» في هذا العمل؟
في البداية امسكت بكل تفاصيل الشخصية ووظفتها، وفهمت مفاتيحها وتوقفت عند ادق التفاصيل الصغيرة حتي لا أقع في أي خطأ درامي.
ما هي حساباتك في المنافسة بين أقرانك خاصة انك حصدت اكثر من جائزة كأفضلة ممثلة علي مدار أربع سنوات متتالية ؟
لدى حسابات خاصة جدا فى هذا الأمر لأن المنافسة الحقيقية من وجهة نظرى هي حب الناس للشخصية التي ألعبها واجتهادي في الدور الذي يلقي رضا جمهورى هذا هو النجاح الحقيقى.
وما السر الذي يجمعك بالمخرج محمد سامي في اكثر من مسلسل؟
محمد سامي مخرج متميز وعبقري قدم خمسة اعمال تليفزيونية شاركت في اربعة منها وتوجد بيننا كيما وترابط فكري غير مسبوق لأنه يراني فنانة ملتزمة ومجتهدة ويستطيع ان يوظفني في أي دور وقد خلق مني فنانة جريئة وقوية ومختلفة في اختياراتي فأنا تلميذة مجتهدة في مدرسة محمد سامي.
لاحظ الكثيرون انك تهتمين بشعرك وأسنانك وملابسك وتظهرين كأنك امرأة ثرية عكس ما تكون عليه المرأة الشعبية في مثل هذه الاعمال فكيف تبررين ذلك درامياً؟
«حنان» ترتبط بتاجر سلاح واكبربلطجي في المنطقة وعنده أموال كثيرة كما ان الشخصية ذاتها تحكى عن فتاة جميلة بيضاء البشرة على عكس عائلة الرفاعي التي كانت تتميز بالبشرة السمراء بالإضافة إلى أن خال زوجها كان يملك كوافير وتترد عليه كل بضعة أيام لتغيير صبغة الشعر إلى جانب ان سبب الكراهية الكبيرة لعصام النمر الدسوقى هي شخصية حنان " المرأة الجميلة التي تهتم بنفسها وكل هذه المبررات القوية أبلغ رد علي ظهورها بهذا الشكل وهذه التفاصيل الصغيرة قمت بدراستها للرد علي كافة التساؤولات حول ظهور الشخصية بهذا الشكل وهذه هي الاحترافية.
«حنان» كانت كثيرة الانفعالات و«الزعيق» هى نفس التيمة التي ظهرت بها في أكثر من مسلسل خلال السنوات الماضية ألا تعتبر هذا تكراراً؟!
الانفعالات التي ظهرت في شخصية «حنان» كانت بسبب معاملة رفاعي القاسية لها التى انعكست على معاملتها لأولادها، أما شخصية " ندي " التي قدمتها العام الماضي فهى تختلف كلية عن شخصية حنان حتي لو كانت الانفعالات موجودة فهى مختلفة والحالة الدرامية معاكسة وكذلك كان الأمر فى شخصية «سمر» في بين السرايات.
حدثت خلافات بين بعض الفنانات في العمل مما أثر علي مشاهده الاخيرة فكيف واجهتهم ذلك ؟
اولا أنا لست طرفا في هذه الامور واظن ان الروح العالية والتعاون المثمر وحالة الحب التي تجمعني مع فريق العمل ظهرت للمشاهد ولا يوجد أي خلافات تذكر ولكنها اختلافات في وجهات النظر وهي واردة في الأعمال الدرامية.
وما تعليقك علي الخطأ الدارج الذي حدث في مشهد قتل " رفاعي " حيث يستمر العمال فى أعمالهم دون رد فعل علي الجريمة التي تحدث أمامهم؟!
الاخطاء واردة في اي عمل فني ولن يسلم أي عمل من الاخطاء وهذا لم يؤثر علي نجاح المسلسل علي الاطلاق.
ماذا عن شخصية « سوسكا» الراقصة في مسلسل «الطبال» ؟
انتابني القلق من تجسيد هذه الشخصية تحديدا بسبب طبيعة الدور في شهر رمضان وكنت متخوفة من التجربة ذاتها ومن ردود الفعل ولكنى عالجت ذلك بالدراسة الكافية لكل تفاصيل دورى في التناول والاسلوب المتزن والمحكم للشخصية وظهرت شخصية كوميدية دمها خفيف ومحبوبة.
وماذا عن مسرحية " اهلا رمضان" التي تعودين بها الي المسرح مجددا ؟
هذه التجربة هى الثانية لى مع الفنان محمد رمضان وسبق وان وافقت علي بطولة مسرحية " رئيس جمهورية نفسه" ولكني انشغلت بمسلسل " كلام علي ورق" واعتذرت وعاودت معه التجربة من جديد هذه المسرحية حققت نجاحاً منقطع النظير وهذا ما لمسته بنفسي من خلال العرض خاصة ان النص والسيناريو اكثر من رائع والعمل يدور في إطار قصة تنشأ بين ولد وبنت من طبقات مختلفة وتحدث عدة مفارقات بينهما في اطار اجتماعي مغلف بالكوميديا.
ولماذا تأخرت عن المسرح تحديداً هذا الوقت ؟
المسرح يحتاج الي مجهود مضاعف وكبير بالاضافة الي الوقت الطويل للتحضير لذلك أتمهل في اختياراتي خاصة التوقيت المناسب حتى أخوض أي تجربة في المسرح وأنا عاشقة للمسرح بكل تفاصيله خاصة ان الفنان يتلقي رد الفعل مباشرة من الجمهور تلقائيا دون وسيط أو انتظار وجرعة الضحك علي خشبة المسرح تحتاج موهبة ومجهوداً كبيراًَ من الفنان ليصل به إلي الجمهور علي عكس المشاهد الحزينة التي من السهل علي الفنان تقديمها.
بعد كل هذه النجاحات ألا تفكرين في الحصول علي كورسات تطوير الممثل بعد انتشارها في السنوات الأخيرة ؟
فكرت منذ فترة في الذهاب الي لندن للحصول علي مثل هذه الكورسات كنوع من الإضافة والتعلم والتطوير من امكانياتي التمثيلية واحاول جاهدة هذه الايام ان اتخذ مثل هذه الخطوة كى أضيف إلي مشواري الفني.



آخر الأخبار