بعيدا عن السياسة والفن فى حوار لمجلة Hello .. جورج كلوني : أنا رجل محظوظ

15/08/2016 - 10:58:54

كتبت - نيفين الزهيري

بالرغم من اختلاف الأعمال التي يقوم كل منهما بتقديمها في الحياة، والتي تنال اهتمام جزء من حياتهما، ولكن هذا لا يمنعهما من أن يكونا الثنائي الأكثر انسجاما وتألقا في علاقتهما في كل أنحاء العالم، إنهما النجم جورج كلوني والمحامية أمل علم الدين، فمنذ أول يوم اجتمعا فيه في حفل خيري، حيث تعرفا على بعضهما من خلال أصدقاء مشتركين في اكتوبر 2014 عندما جمعهما حديث سياسي شيّق تناول في جزء كبير منه الموضوع السوري الذي أبدى كلوني اهتماماً به، فالتقيا ثانية للكلام في السياسة وولد الإعجاب، كان التناقض مذهلاً بين التزام كلوني الأخلاقي تجاه القضايا الإنسانية والتزامه السياسي الذي ظهر عبر مواقفه من سياسات الرئيس الامريكى الأسبق جورج بوش الابن ومن الحرب الأمريكية على العراق، وبين جنون حياته الخاصة واختياراته العاطفية التي لم تكن يوماً جدية، ومنذ ذاك اللقاء وأصبح الاثنان مثار حديث العالم أجمع على مدي حبهما لبعض، وقربهما وتفاهمهما لكل صغيرة وكبيرة في حياة كل منهما.
معجب بزوجتى في كل الأحوال
" أنا رجل محظوظ جدا" كان هذا ما قاله كلوني في لقائه مع مجلة Hello البريطانية واصفا مدي سعادته بحياته مع زوجته أمل علم الدين، وأعلن من خلال هذا اللقاء أيضا العديد من تفاصيل حياتهما، وأشار: "لم أكن أتوقع أبدا أن أقابل امرأة بروعتها وحسها الفكاهي الكبير"، وعبر عن شعوره بالفرح الذي يصيب المرء حين يجد شخصًا يحبه وخصوصًا إذا انتظر كل حياته ليجده، مضيفًا أنه أعجب بزوجته على كل المستويات الإنسانية والعملية خصوصًا أنه عثر عليها بعد انتظار دام أكثر من 50 عامًا، وقال كلوني إنه يحب زوجته ويحترم أعمالها الإنسانية والحقوقية، وأنها تمثل بالنسبة له أجمل قصة حب عاشها في حياته ولا تزال.
ووصف كلوني أمل بـ إنها جميلة وراقية وهي شخص أريد أن أكمل باقي حياتى معه، وعندما عرضت عليها الزواج وافقت على الفور وهي متأثرة، وكان هذا منذ عامين"، ومنذ هذه اللحظة والاثنان يعتبران من أفضل الثنائيات في العالم، والأكثر نجاحا وشهرة وتركيزا من قبل مصوري الفوتوغرافيا والباباراتزي، هذا الثنائى الرائع ينقسم وقتهما بين لوس أنجلوس وبين فيللتهما الواقعة على بحيرة كومو في إيطاليا، وأضاف كلوني " هناك قاعدة وضعناها، بألا نبتعد عن بعضنا البعض لأكثر من أسبوع، حيث نضع خططا لهذه الفترة، ولكن كل هذا يكون لصالحنا ولصالح علاقتنا بشكل أكبر".
ذكريات الخطوبة
وكان خطبة الزوجين قد تمت في أبريل 2014، ويتذكر كلوني كيف تقدم لخطبتها ووصفها قائلا "كانت واحدة من اللحظات الرهيبة التي لا نتحدث عنها"، وأكد إنه أعّد لعشاء رومانسي على أنغام أغنية Why Shouldn_t I، وأعّد طعام العشاء بنفسه، ثم قامت أمل بعده بغسل الصحون، وهو أمر لا تفعله عادة، فنادى عليها بعد أن أطفأ الأنوار، وطلبت منه أن تعطيه قداحة في المكان الذي خبأ فيه خاتم الخطوبة، وعندما مدّت يدها تناولت علبة وفتحتها قائلة: "هذا خاتم؟" باستغراب، كأن شخصاً آخر نسيه هناك في وقت سابق، واستفاض كلوني في حديثه عن محاولاته المستميتة ليُفهم أمل بتعبيرات وجهه أنه يقدم الخاتم للزواج منها، حتى لم يجد بداً من الركوع على ركبته ليتقدم لها.
وأكد كلوني، أن علم الدين ظلت مندهشة لـ 25 دقيقة تنظر له وللخاتم دون أن ترد، مشدداً على أنه يعرف المدة بالضبط؛ نظراً لأنها مدة قائمة الأغاني الرومانسية التي أعدها لتلك اللحظة، وفي النهاية قال لها كلوني، "انظري، أتمنى أن تكون الإجابة نعم، لكني أحتاج لإجابة، أنا في الـ 52 من عمري ومن الممكن أن ينخلع ساقى حالاً من الركوع"، واعترف بأنهما منذ اللحظة الأولى للقائهما كانا على يقين بأنهما سيظلان معاً، وأنه احتاج 6 أشهر فقط ليقرر أنه يريد متابعة بقية حياته معها.
وبعد 5 أيام، جمعهما عشاء خاص في سانتا باربرا بصديقتهما العارضة الأمريكية السابقة سيندي كراوفورد وزوجها راندي جربر للاحتفال بعيد ميلاد راندي. كانت أمل قد زيّنت أصبعها بخاتم مذهل قبل أن يعلنا معاً خبر خطبتهما لتتحوّل السهرة إلى احتفال بالخبر السعيد. وأجمل ما في القصة أن جورج ساهم في تصميم الخاتم المرصّع بماسة من مصدر يحترم المعايير الأخلاقية والإنسانية. الماسة مستطيلة Emerald cut أنيقة، ولا يشبه الخاتم الفريد الذي قيل إن سعره بلغ 750 ألف دولار، خواتم الشهيرات في هوليوود.
يكملان بعضهما
ومنذ أن أصبحا زوجا وزوجة، والزوجان يدعم كل منهما الآخر في كل الأحداث، فلقد تحولت أمل علم الدين إلي أحد رموز الموضة علي السجادة الحمراء أثناء تواجدها في العروض الخاصة وحفلات توزيع الجوائز وغيرها، فأصبحت محل استضافة العديد من بيوت الأزياء الكبيرة في العالم لترتدي أزياءها ومنها ديور ودولشي أندجابانا و فيرساتشي، وعلي الرغم من جمالها ولكن عقلها يزن أكثر من أناقتها وشياكتها وحلاوتها.
وبسبب دورها كمحامية دولية لحقوق الإنسان، قابلت رئيس وزراء بريطانيا السابق ديفيد كاميرون وفي فبراير الماضي تقابلت وكلوني مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في برلين وتحدثا وقتها عن حقوق المهجرين من بلادهم وكيفية استقبال ألمانيا لهم، بالإضافة إلي العشاء الذي أقامه كلوني للمرشحة الرئاسية هيلاري كلينتون، وبينما يحاول جورج التوازن بين شغفه بقضايا الإنسانية مع التمثيل والإخراج والسعي في إنجاح أعماله، وعلاقته بأمل، وقال كلوني "لأن اهتماماتنا واحدة ومظهرنا أيضا، فإن هذا واحد من الأمور الأساسية التي تجعلنا سعداء جدا في علاقتنا معا".
ويقول كلوني "كل شئ فيها يجذبني إليها، وأكثر شئ أثر في هو ذكاؤها،فأنا لم أجر العديد من النقاشات الهامة والقوية كالتي حدثت معها، كما أنها جميلة وأنيقة وهي شخص عندما عرفته تمنيت أن أقضي حياتي معه، فأنا فعلا رجل محظوظ، فأنا لم أتخّيل أبدا أن أقابل المرأة التي يمكنها أن تجذبني إليها بهذا الشكل".
امرأة غير عادية
وحول نشاطهما العالمي الذى يقومان به معا قال " لدينا اتصالات قوية، كما أن أمل امرأة غير عادية، تقوم بالعديد من الأعمال المميزة والقوية، ونحن الاثنان لدينا التزامات واهتمامات مشتركة للعديد من القضايا، مثل قضية أزمة اللاجئين، ولكن الشئ الذي يجمعنا معا كثنائي هو أننا أصدقاء ونستمتع برفقة كل منا للآخر، وأعتقد أن السبب في ذلك يعود لأن لدينا نفس الاهتمامات وهو ما يجعلنا سعداء معا".
وأضاف " بالرغم من انشغال كل منا بجداول ممتلئة بالأعمال، ومع اتفاقنا على ألا يبتعد كل منا عن الآخر لمدة لا تزيد علي أسبوع، ولكننا نكون على تواصل مستمر من خلال الـ Social Media وهو ما يجعلنا أكثر قربا من بعض حتي لو كان كل منا في جزء مختلف وبعيد من الأرض"، وأكد كلوني أن الروتين اليومي الخاص به لم يتغير بعد الزواج فقال " مازلت أستيقظ في السابعة صباحا وأصنع قهوتي، وأقوم ببعض التمارين، أما باقي اليوم فأقضيه بطريقة أو أخري في التحضير ومناقشة مشروع جديد لفيلم".