تكريم جاء فى وقته .. ياسيادة الرئيس

10/08/2016 - 2:30:03

  محمد كشك محمد كشك

بقلم - محمد كشك

كانت لفتة رائعة وعظيمة من الرئيس السيسى عندما قام بتكريم اثنين من رموز قناة السويس وهما المهندس محمد عزت عادل والفريق أحمد على فاضل، لفتة أسعدت ملايين المصريين الذين شاهدوا هذا التكريم على الهواء مباشرة أثناء احتفال مصر بمرور عام على افتتاح قناة السويس الجديدة، وما أسعدنى كثيرا ذلك المشهد الإنسانى الرائع من الرئيس السيسى وهو يغادر مكانه من على المنصة ليذهب للمهندس عزت عادل ويصافحه فى مكانه.


وقد كان لى شرف صداقة الرجلين عادل وفاضل خلال رئاستهما هيئة قناة السويس. من الرجلان قامة وقيمة عظيمة وعلامة بارزة فى تاريخ مصر فالمهندس محمد عزت عادل هو أحد أبطال فريق تأميم قناة السويس كان وقتها مهندساً شابا فى هيئة البترول واستعان به المهندس محمود يونس مع زملائه المهندس مشهور والمهندس عبدالحميد أبوبكر هؤلاء هم فرسان التأميم وكان الرئيس عبدالناصر معجباً وفخوراً جدا بهؤلاء الشباب الثلاثة وقائدهم يونس المهندس محمد عزت عادل شخصية معجونة بحب مصر يعتبر نفسه جزءاً من قناة السويس هذا الجزء الأكبر من شخصيته ومن تركيبته ومن كيانه كله، عاش حياته كلها راهباً فى محراب القناة، تولى رئاستها سنوات طويلة شهدت القناة خلالها تطويرا لم تشهده فى تاريخها ، عمليات التطوير من ازدواج وتطوير وتعميق كانت كلها تتم بإمكانيات هيئة قناة السويس من معدات وأموال دون تحميل ميزانية الدولة مليماً واحداً .


فى عهد المهندس عادل وصلت القناة لاستقبال ٩٠٪ من سفن العالم .


عندما نشبت قضية خطوط الأنابيب «سوميد» وقف الرجل مدافعاً عن حق مصر وحق قناة السويس وعدم تأثر إيرادات القناة سلباً نتيجة توسعات هذا الخط.. لم يخش المهندس عادل أحد ولم يجامل أو يهادن أحداً ولكنه دائماً كان يدافع عن رأيه والذى يرى أن مصلحته فوق مصلحة أى أحد آخر أشهد وقد كنت قريبا جدا من هذا الرجل العظيم أنه كان عفيف اللسان طاهر اليد وهو أخيرا أحد رؤساء هيئة قناة السويس الخالدين الذين لن يساهم التاريخ أبدا .


أما الفريق فاضل فهو أحد قادة البحرية المصرية العظماء له صولات وجولات وبطولات فى سلاح البحرية المصرية، شارك فى العديد من العمليات التى مهدت لانتصار أكتوبر المجيد - العدو قبل الغريب يعرف جيدا قيمة ومكانة هذا الرجل العظيم .


وعندما تولى رئاسة هيئة قناة السويس كنت من أقرب المقربين من هذا الرجل الذى أضاف الكثير لهذا المرفق العالمى ، كان كل ما يشغله فى حياته هو كيف يحافظ ويرتقى بهذا المرفق العالمى .


ولأنه رجل عسكرى من الطراز الأول كان دائما مايبعث رسائل لجميع كارهى مصر وقناة السويبس بأن هذه القناة خارج المنافسة وأنه شخصيا مستعد لاتخاذ قرار فى أى وقت لضرب أى مشروعات بديلة قد تضر بمصر وبقناة السويس .


كان جريئاً لا يخشى أحداً، كان ودودا ومحباً للجميع رغم أنه فى يوم من الأيام لم يكن قريبا من أحد فهو ليس من هواة الشللية.


قليل الكلام ولا يحب الظهور الإعلامى ولكنه كان صاحب قرار وصاحب شخصية قوية جدا ومحترمة جدا .


ساهم فى إحداث تطوير كبير فى القناة ، فى عهده حققت قناة السويس أعلى دخل فى تاريخها تحدث عن التكامل وليس التنافس.


بين القناة ومشروعات أنابيب الغاز «سوميد» تبنى أفكاراً ومبادرات كثيرة حققت للقناة دخلا إضافيا يقدر بملايين الدولارات سنويا .


الفريق أحمد فاضل قائد القوات البحرية الأسبق ورئيس هيئة قناة السويس السابق هو شخصية نادر أن تتكرر فى تاريخ الوطن .


لقد أسعدنا يا سيادة الرئيس بالتكريم المستحق لهذين الشخصين اللذين يمثلان جزءاً لايتجزأ من تاريخ قناة السويس شكرا ياسيادة الرئيس لقد أثبت بالفعل أن مصر أبداً لا تنسى أبناءها المخلصين.