العمدة والقاضى.. ابنا «المصور» فى الروابط الصحفية

10/08/2016 - 12:06:44

حصل الزميل محمد القاضى على عضوية المكتب التنفيذى لرابطة النقاد الرياضيين، بـ١٧٥ صوتا خلال انتخابات الرابطة التى جرت هذا الأسبوع من بين ٤٠٥ أعضاء حضروا الجمعية العمومية.


القاضى حظى بثقة الزملاء ليحصد بذلك ثمرة جهد سنوات طويلة من العمل المهنى المحترم والانفرادات الصحفية والالتزام الأخلاقى، وفوق ذلك العلاقات المتميزة مع الجميع، وتفانيه فى خدمة أبناء الرابطة.


القاضى أيضا فاز بدعم الزملاء فى مجلة المصور وخاصة قيادات ونجوم قسم الرياضة بالمجلة، الذين وقفوا خلفه مساندين بقوة وإصرار على أن يكون لها ممثل داخل هذه الرابطة التى تعد من أكثر الروابط الصحفية تميزا ونشاطا فى النقابة.


مهمة القاضى لن تكون سهلة فى الرابطة لأنه سيكون مطالبا مع زملائه أعضاء المكتب التنفيذى بتحقيق العدالة الصحفية بين أعضاء الرابطة وإنهاء حالة التمييز التى عانت منها المطبوعات الأسبوعية والصغيرة على مدار السنوات الماضية وأصبح الآن لهم صوت داخل الرابطة، هو القاضى الذى يعتبر ممثل الغلابة فى الرابطة.


القاضى بهذا الفوز انضم لمجلس الرابطة الذى يضم معه نخبة متميزة من الزملاء ينتمون جميعا لمؤسسات كبرى سواء محمد شبانة عضو مجلس النقابة والناقد الرياضى بالأهرام الرياضى والذى فاز برئاسة الرابطة للدورة الثانية على التوالى، أو عمرو مخلوف ومحمد القوصى نجما التحليل الرياضى بالأهرام المسائى، وعبد المنعم فهمى ابن الأهرام الرياضى، وعادل عزام المحرر الرياضى المبدع بالوطن، وسامى راغب دينامو الصحافة الرياضية الصاعد بالمساء ورئيس القسم، ومحمد يحيى أحد الوجوه الواعدة فى النقد الرياضى ورئيس قسم الرياضة بالأخبار، وأحمد إسماعيل ابن المسائية.


وإذا كان القاضى قد كسر احتكار ممثلى المؤسسات الصحفية الكبيرة لعضوية رابطة النقاد الرياضيين، فقد سبقه زميلنا عبد الحميد العمدة بفوز آخر نجح من خلاله أن يكون ممثلا لدار الهلال وللمرة الأولى فى شعبة المحررين البرلمانيين، ولم يكتفِ بهذا، وإنما حجز لنفسه موقعا معتبرا فيها، وفاز بموقع أمين الصندوق، مع الزملاء الأهرامى المهنى بهاء مباشر رئيس الشعبة.


هؤلاء هم شباب دار الهلال يتبوأون مواقع تثبت أن الدار ما زال لها بريقها، وأن أبناءها يحظون بثقة وإجماع الآخرين على مهنيتهم.