خطة «التضامن» لدمج ٦٠٪ من «أطفال الشوارع» فى المجتمع

10/08/2016 - 12:02:38

تقرير : محمود أيوب

تُطلق وزارة التضامن الاجتماعى فى نهاية أغسطس الجارى «برنامج أطفال بلا مأوى» فى عشر محافظات، بالتعاون مع صندوق تحيا مصر.


وعقدت وزيرة التضامن غادة والى اجتماعاً موسعاً مع ٢٧ جمعية أهلية عاملة فى برنامج «أطفال بلا مأوى» والذى يهدف حتى نهاية عام ٢٠١٨ لحصول ٨٠ ٪ من أطفال الشوارع على خدمات الإعاشة والتأهيل، وإعادة دمج ٦٠٪ من الأطفال الذين تم رصدهم، بالإضافة إلى تقليل نسبة تسرب الأطفال للشارع بنسبة لا تقل عن ٦٠٪، فضلا عن تحسين وضعية هؤلاء الأطفال وإصلاح ظروفهم وتحقيق التنمية لهذه الشريحة من الأطفال الأولى بالرعاية.


الاستراتيجية التى تتبناها الوزارة لم تقتصر فقط على الجمعيات الأهلية التى عقدت الوزارة اجتماعاً معها، لكنها فتحت باب المشاركة للجمعيات الراغبة فى المشاركة فى برنامج حماية الأطفال بلا مأوى، وطالبت الجمعيات المشاركة فى برنامج «أطفال بلا مأوى»، بإصدار دليل موحد لعمل الوحدات المتنقلة وفرق الشارع وأن تكون هناك تجربة مصرية فى هذا الاطار.


ويدعم صندوق «تحيا مصر» البرنامج بمبلغ ١١٤ مليون جنيه، كما خصصت الوزارة ٥٠ مليون جنيه لدعم الجمعيات الأهلية لتنفيذ مشروعات لحماية «الأطفال بلا مأوى»، هذا بالإضافة إلى أن الوزارة قامت بتمويل ٣ جمعيات أهلية خلال الفترة الماضية وجار استكمال صرف التمويلات لـ١٩ جمعية أهلية خلال الأسابيع المقبلة بعد استيفاء البيانات اللازمة للمشروع. «والى» أكدت أنه تم الانتهاء من إعداد قواعد بيانات رؤية كافة مشاركات المؤسسات على مستوى الجمهورية ووضع معايير للجودة لها للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة وإنشاء خط ساخن لتلقى الشكاوى بهذه المؤسسات.


وكانت وزارة التضامن الاجتماعى وقعت بروتوكول تعاون بين الوزارة وجمعية مصر المحروسة بلدى بقيمة إجمالية قدرها ٢ مليون و٢٠٠ ألف جنيه تخصص لتنفيذ برنامج تطوير لأربع مؤسسات للرعاية الخاصة بالأطفال بلا مأوى، حيث سيتم تنفيذ ثلاث مؤسسات خاصة بالبنين والأخيرة للفتيات لتكون نموذجا لغيرها من مؤسسات الرعاية الاجتماعية.


وأوضح مسعد رضوان مساعد وزير التضامن الاجتماعى، أن بروتوكول التعاون الذى تم توقيعه يهدف إلى تقديم المساعدة وخدمات مباشرة للأطفال (الرعاية الصحية والمناقشات الجماعية والعلاج للأطفال) وتنمية مهارات العاملين بتلك المؤسسات بالإضافة إلى تطوير البنية التحتية بها، كما يستهدف الاتفاق تدريب ٨٠ إخصائى اجتماعى ونفسى وتقديم برامج خدمية لما يزيد على ٤٠٠ طفل.