بعد إعلان «الأسعار الجديدة»: ٢٩ مليار جنيه فقط.. فاتورة دعم الكهرباء!

10/08/2016 - 12:01:28

تقرير: رانيا سالم

أعلنت وزارة الكهرباء، منتصف الأسبوع الجاري، عن الأسعار الجديدة للكهرباء، بعد موافقة الحكومة على الخطة التى قدمها وزير الكهرباء، د.محمد شاكر، والمتعلقة برفع أسعار الخدمة للمرة الثالثة بعد أن طبقت خلال عامى ٢٠١٤ و٢٠١٥، وتم خلال هذين العامين إعفاء الشرائح الثلاث الأولى من رفع الدعم وفقا لتوجهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بعدم رفع الدعم للثلاث شرائح الأولى، ليبقى تطبيق الهيكلة ورفع الدعم فى الأربع الشرائح الأخرى.


“الحفاظ على قيمة الدعم عند ٢٩ مليار جنيه “ رقم أعلنه د.محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد ظهر الإثنين الماضي، مؤكداً على أن الاستمرارية فى التعريفة القديمة يكلف الدولة زيادة تقدر بـ ٢٠ مليار جنيه ليصل الدعم إلى ٤٨ مليارا، وهو ما لا يمكن أن تتحمله الدولة- على حد تأكيده.


“شاكر “ أوضح أيضا أن الفروق بين الأسعار لا تزيد عن العام الماضى بالنسبة للشرائح الثلاث الأولى، مشيرا إلى أن ارتفاع قيمة الوحدة الكهربائية لعامى ٢٠١٦/٢٠١٧ إلى ارتفاع سعر الصرف للدولار مقابل الجنيه،وانخفاض نسبة الغاز الطبيعى إلى إجمالى الوقود من ٨٤٪ إلى حوالى ٧٠٪، وزيادة الاستثمارات فى محطات الإنتاج الجديدة ومحطات الخطة العاجلة، ما نتج عنه ارتفاع كبير فى مقابل القدرة الكهربائية.


فى سياق ذى صلة قال د. محمد اليمانى، وكيل وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، المتحدث الإعلامى باسم الوزارة: خطة إعادة هيكلة أسعار بيع الكهرباء ورفع الدعم تدريجياً هو ما أعلنت عنه الوزارة فى ٢٠١٤، بعد أن زادت الفجوة بشكل مبالغ فيه بين سعر البيع وقيمة التكلفة الحقيقية، والوزارة ملتزمة بتوجيهات رئيس الجمهورية، عبد الفتاح السيسي، المتعلقة بعدم الرفع عن الشرائح الثلاث الأولى، ويجب أن نضع فى الإعتبار أن الزيادة التى طرأت على بقية الشرائح لا تتعدى قروش قلائل على المستهلك فى سعر الكيلو وات.