ردا علي الانتقادات الموجهة له .. حلمى النمنم وزير الثقافة : لن أخضع للابتزاز

08/08/2016 - 11:17:44

عدسة : صبرى عبد اللطيف عدسة : صبرى عبد اللطيف

حوار : هيثم الهوارى

أكد الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة أنه لا يخضع للابتزاز ولن ينحني أمام أحد خاصة وأن الهجوم عليه يأتي بسبب رفضه ابتزاز مجموعة من المنتفعين مشيرا إلى أن ما تم من انجازات هو غير مسبوق في تاريخ الوزارة موضحا زيادة الأنشطة الثقافية في المحافظات وأيضا خارجيا خاصة في التعاون مع الدول الإفريقية .
أمام هذا الهجوم غير المبرر حدثني عن إنجازاتك في الوزارة ؟
خارجيا .. توسعنا في الأنشطة الثقافية بالدول الإفريقية ونظمنا40 فاعلية ثقافية وشاركنا في سبعة معارض كتب بالإضافة إلى منح عشرة من الطلاب الأفارقة منحة دراسية مجانية في الأكاديمية لطلاب من إفريقيا كما نجهز لمؤتمر تفاعل الثقافات الإفريقية وسيتم إقامته في المجلس الأعلى للثقافة وتوسعنا في الترجمة عن اللغات الإفريقية.
كما أقامنا أنشطة غير مسبوقة في تاريخ الوزارة وشارك معنا 8 دول إفريقية في معرض الكتاب واقمنا علاقات مع 18 دولة إفريقية بمشاركة أنشطة فنية وثقافية تمثلت في عروض الفرق الفنية وحضور مؤتمرات ومعارض للكتاب مع التركيز على دول حوض النيل ونفكر حاليا في زيادة هذا النشاط بإقامة عدة مراكز ثقافية مصرية في عدة دول إفريقية لكي يكون لنا تواجد قوى في مناطق مهمة تكون مهمتها تقديم الثقافة والفنون المصرية.
داخليا.. منذ توليت الوزارة ونحن نرفع شعار تحقيق العدالة الثقافية ولا يقتصر العمل على القاهرة والإسكندرية فقط فخرجنا إلى المحافظات وقد أقمنا حتى الآن 36 معرض كتاب خارج القاهرة و ستبلغ 100 معرض مع نهاية العام في أماكن يقام فيها معارض الكتب للمرة الأولى مثل: دمنهور والأقصر ونحن الآن في شبين الكوم والأسبوع المقبل في طنطا وهكذا.
أما بالنسبة لقصور الثقافة ففي شهر رمضان الماضي أقامنا أنشطة فنية وثقافية في 182 موقعاً خارج القاهرة ليس فقط في المدن ولكن في كثير من القرى المصرية .
أضف إلى هذا أن الفرق الفنية الموجودة خارج القاهرة قمنا بزيادة أنشطتها في الخارج مثل: فرقة سوهاج التي شاركت في مهرجان جرش بالأردن .. والحقيقة أن نجاح هذه الفرق كان له تأثير كبير على فرق القاهرة التي بدأت تشعر بمنافسة شديدة فبدأت تحسن من أدائها وفيما يتعلق بدار الكتب فتحنا قاعة الإنترنت وبدأنا في تحميل الدوريات على الموقع.
بالنسبة للأوبرا حصلنا على موافقة مجلس الوزراء على بناء دار أوبرا الأقصر ومع الأسف الشديد بعض الزملاء الصحفيين فى عجالة من أمرهم بمعنى أن احدهم سألنى الأسبوع الماضي عن عدم افتتاح دار أوبرا الأقصر حتى الآن رغم أننى أعلنت عن هذا منذ3 شهور.
لكن أوبرا بورسعيد فيها نزاع بين المحافظة والوزارة ؟
نهائيا .. هذا المبنى هو مركز ثقافي قامت ببنائه القوات المسلحة وسلمته لمحافظة بورسعيد في عام 2011 وحتى الآن لم يعمل وقد حدثني عنه محافظ بورسعيد الحالي وحينما شاهدت المبنى أخبرته عن تحويله إلى دار أوبرا بورسعيد وأرسلت لجنة فنية من دار الأوبرا جهزته وأصبح جاهزا للافتتاح.
وما يقال إن أصل الملكية وان الثقافة تريد وضع يدها عليه .. أريد أن أؤكد أن التفكير في البداية كان يدور حول ضم هذا المبنى إلى الثقافة الجماهيرية وأنا رفضت.. لان القضية ليست المكان ملك المحافظة أم الوزارة المهم أن يقوم بدوره وهو مخصص لمحافظة بورسعيد وأنا موافق على هذا بل مصر عليه لأنه إذا انتقل إلى وزارة الثقافة فهذا معناه تعيين موظفين جدد .
هذا الكلام أثير أيضا عن رغبة الوزارة في الاستعانة بعمالة من القاهرة ؟
كانت هناك فكرة حول الاستعانة بشركة أجنبية تدير دار الأوبرا وقد رفضت وأكدت أن من يعمل في دار الأوبرا هم أبناء بورسعيد أنفسهم حتى يشعروا أن المكان خاص بهم ونحن لدينا أوبرا دمنهور والعاملون بها من دمنهور وأيضا لدينا أوبرا الإسكندرية والعاملون بها من نفس المحافظة .
وماذا عن المشاريع المتوقفة؟
ليس هناك أى مشاريع متوقفة ومتحف الزعيم جمال عبد الناصر جاهز للافتتاح وليس هناك أى مشاكل وميعاد الافتتاح نبحثه مع المؤسسات السيادية.
وقصر عائشة فهمي ؟
قصر عائشة فهمي لم نتسلمه من شركة المقاولون العرب إلا من أسبوعين ففي زيارتي له كانت لنا ملاحظات وقد أصررت أن أى مشروع لنا لن نتسلمه إلا بعد تأكيد الرقابة الإدارية انه جاهز وقد طلبت هذا بخطاب رسمي ولن نفتتح أى مشروع بعد اليوم بدون متابعة الرقابة الإدارية له .
إذا كان الوضع هكذا وليس هناك أى مشروعات متوقفة فما سبب الهجوم عليك؟
من يقف وراء هذا بعض المنتفعين الذين رفضت أن أدلس لهم .. فكون أن أحد الأشخاص يريد أن يعين مستشاراً للوزير ولم يحدث أو أن احدهم يريد أن يكون عضوا في المجلس الأعلى للثقافة ولم يحدث أو آخر متقدم لجائزة الدولة ولم يحصل عليها أو شخص يطالب بالإعلانات عنوة .. أنا شخصيا لن أزوّر أو أدلس في الوزارة وهذا جزء من المشكلة فانا لن أخضع للابتزاز ولن أنحنى أمام أحد.
وماذا عن أزمة كتاب رسائل البنا ؟
" الكتب خانة " موقع تجريبي بدأ هذا المشروع في عام 2006 والمفروض أن تتم مراجعته وهذا لم يحدث ويجرى حاليا التحقيق فى الامر .. لكننا ننسى حقيقة أن دار الكتب المصرية فيها كل كتب الإخوان وغيرهم ولا نستطيع حذفها وهى متاحة للباحثين بل سأخبرك بما هو أكثر من هذا هل تعلم أن قصر ثقافة نجيب الريحاني الذي افتتح في زمن الرئيس عبد الناصر فيه كل كتب سيد قطب وعبد القادر عودة المطبوعة في الخمسينيات والستينيات.
وهل سيتم نشر هذه الكتب ؟
هل القضية ننشر أم لا .. هناك اتفاقية بين دار الكتب مع وزارة الاتصالات بأن يكون كل ما لديها متاحاً على الموقع.. ودار الكتب ليس لديها كتب الإخوان فقط بل أيضا كل رموز الشيوعية .
لكن البعض يؤكد أن وراء هذا خلايا نائمة في الوزارة ؟
هذا الكلام غير صحيح بالمرة .
المعوقات والتحديات التي واجهتك كوزير الثقافة ؟
المعوقات كثيرة جدا منها الرغبة في التوسع في الأنشطة داخل مصر وخارجها نريد بناء عدد جديد من قصور الثقافة فلدينا 52 قطعة أرض مخصصة لإنشاء قصور عليها وأيضا يوجد 17 قصر ثقافة مهدما تماما وفى حاجة لإعادة بناء منذ أكثر من 15 سنة و معظم المسارح بنيت في أزمنة قديمة فلم تراع عوامل الحماية المدنية .
دعم السينما بـ «50 مليون جنيه» .. كيف تصرف هذه الأموال ؟
حتى الآن لم تصرف والمركز القومي للسينما كان عنده 20 مليون جنيه سنويا أصبحت 50 مليوناً وسيتم صرفها وفق الآليات التي تصرف بها وهذا سيكون جزءا من صندوق دعم السينما الذي نجهز قانونه الآن وسيعرض على البرلمان للحصول على موافقته وسيكون تابعاً للوزارة مباشرة .
حدثني عن جولاتك في المحافظات ؟
نحن في حاجة إلى أن نكف عن القول إن للمحافظات الثقافة الجماهيرية وللقاهرة باقي وزارة الثقافة ولابد أن يكون في كل محافظة المكتبة الوطنية الخاصة بها ونحن نعمل حاليا على قانون فصل دار الوثائق عن دار الكتب وإقامة فروع لدار الوثائق في المحافظات .. فمثلا وثائق الصعيد موجودة في محافظاتها لابد أن نقيم في هذه الأماكن مقرات لدار الوثائق ونبنى مسارح أكثر وننشئ فروعاً لأكاديمية الفنون والقانون يسمح بهذا.
تصريحك حول أهالى المنيا في رغبتهم في بناء الديسكو بدلا عن دار العبادة ؟
مشكلة الاعتراض على دور العبادة ليس في المنيا بل في كل محافظات الجمهورية والمنياوية لم أتكلم في حقهم على العكس أنا قلت إن هناك من يصر على تشويه أهل المنيا وهو البلد الذي أنجب على عبد الرازق وطه حسين وهدى شعراوي لكن هناك البعض يصر على أن يصورها على أنها بلد التعصب .. المنيا دائما هى بلد التسامح .



آخر الأخبار