بينهما عملان شاركا في العديد من المهرجانات .. 4 أعمال تدخل خان قائمة أهم 100 فيلم سينمائي

08/08/2016 - 10:23:19

كتبت - نيفين الزهيري

في إطار الاستفتاء الذي أقيم عام 1996، وشارك فيه أكثر من 150 شخصية من السينمائيين والنقاد والكتاب والصحفيين، اختاروا أهم 100 فيلم في تاريخ السينما المصرية، والتي أقيمت في إطار الاحتفال بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي بعامه الـ 20، وكان للمخرج الكبير الراحل محمد خان نصيب كبير بأن يكون متواجدا في هذه القائمة من خلال 4 أعمال سينمائية متميزة، والتي قدمها خلال 5 سنوات في الفترة من عام 1985 و1990، ووصف النقاد خان بأنه واحد ضمن جيل جديد من المخرجين وضع بصمته الفنية في الثمانينيات حيث قالوا عنه "وصل الإحساس الإنساني عند محمد خان لذروته في أفلامه التي تغزل مأساة البشر مع السياق الذي يعيشون فيه" وهو ما قدمه في الأفلام الأربعة التي اختاروها في قائمة أفضل 100 فيلم سينمائي، وهذه الأفلام هي ..
خرج ولم يعد
عرض عام 1985، وكان ترتيبه الـ 57 بين الأفلام الـ 100، وحصل على 50 درجة من 100 من جانب النقاد، الفيلم من بطولة يحيى الفخراني وليلى علوي وفريد شوقي وعايدة عبد العزيز وتوفيق الدقن. ومن إخراج محمد خان للسيناريست (عاصم توفيق) الذي استوحى الفكرة من رواية (براعم الربيع) للكاتب هـ.أ. بيتش. الفيلم إنتاج شركة ماجد فيلم للإنتاج السينمائي سنة 1984.
وقد شارك الفيلم على العديد من المهرجانات منها مهرجان ستراسبورج بفرنسا 1985، مهرجان السينما العربية في باريس 1985، مهرجان فالنسيا لدول البحر المتوسط بإسبانيا، ومهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر الأبيض المتوسط الرابع عام 1984، وحصل على الجائزة الخامسة، كما شارك في مهرجان قرطاج الدولي التونسي عام 1984، وحصل على جائزة التانيت الفضي وجائزة أفضل ممثل يحيى الفخراني.
زوجة رجل مهم
عرض عام 1988، وكان ترتيبه الـ 30 بين الأفلام الـ 100، وحصل على 68 درجة من 100 من جانب النقاد، بطولة أحمد زكي، وميرفت أمين، وعلي الغندور، ومحمد الدفراوي، تصوير محسن أحمد وقصة وسيناريو وحوار رءوف توفيق، حيث تناول الفيلم موضوعاً هاماً وجريئاً، ألا وهو مفهوم السلطة وعلاقتها بالفرد، والأفلام التي تناولت هذا الموضوع قليلة جداً، بل هي نادرة في السينما المصرية، وذلك لحساسية هذا الموضوع بالنسبة للرقابة والنظام بشكل خاص.
وقد شارك الفيلم العديد من المهرجانات منها مهرجان دمشق السينمائي عام 87، وحصل على جائزة السيف الفضي، كما حصل أحمد زكي على جائزة أحسن ممثل مناصفة، كما عرض في مهرجان موسكو السينمائي، ومهرجان كارلوفيفاري بالتشيك وفاز فيه أحمد زكي بجائزة أحسن ممثل، وعرض أيضا بمهرجان مونتريال بكندا 1987، وعرض على هامش المسابقة الرسمية في مهرجان القارات الثلاث "نانت" فرنسا 1987، ومهرجان القاهرة الدولي 1987 - 1988.
أحلام هند وكاميليا
عرض عام 1988، وكان ترتيبه الـ 36 بين الأفلام الـ 100، وحصل على 62 درجة من 100 من جانب النقاد، بطولة الفنان أحمد زكي والفنانة نجلاء فتحي والفنانة عايدة رياض، وتصوير محسن أحمد وقصة وسيناريو محمد خان وحوار مصطفى جمعة ومناظر إنسي أبوسيف وموسيقى عمار الشريعي ومونتاج نادية شكري.
يطرح محمد خان من خلاله رؤية فنية اجتماعية صادقة وواقعية جداً لمدينة القاهرة، ويكشف فيه عن حياة الناس البسطاء والمسحوقين وصراعهم من أجل حياة أفضل تحت وطأة مجتمع المدينة الكبيرة. وهو في هذا الفيلم يطور تجربته السابقة مع العالم السفلي للقاهرة في فيلم (الحريف)، حيث يجعل للمدينة شخصية قائمة بذاتها لا تقل أهمية عن شخصيات الفيلم.
وقد حصل الفيلم على جائزة أفضل ممثلة لنجلاء فتحي في مهرجان طشقند الدولي بالاتحاد السوفييتي 1988.
سوبر ماركت
عرض عام 1990، وكان ترتيبه الـ 71 بين الأفلام الـ 100، وحصل على 42 درجة من 100 من جانب النقاد، تأليف محمد خان وعاصم توفيق و بطولة نجلاء فتحي وعادل ادهم و عايدة رياض وممدوح عبد العليم و محمد توفيق و عايدة عبد العزيز.
لعب محمد خان في هذا العمل على وتر أحلام الطبقة الوسطى، وبطلاها في الفيلم هما "رمزي" الفنان الحالم الذي يعمل عازفًا للبيانو في فندق ليكسب قوت يومه و"أميرة" التي تعاني من مشاكل اقتصادية واجتماعية وتكافح من أجل الاحتفاظ بابنتها، والتي بدورها تنجذب إلى عالم والدها وثروته بعد عودته من الخليج.