5 مشروعات فنية لم تتم

08/08/2016 - 10:19:29

كتب - حاتم جمال

في حياة المخرج الراحل محمد خان خمسة مشاريع مؤجلة وكان ينتظر الظروف المناسبة ليعبر بها إلي نقاط ضوء جديدة في السينما المصرية لعل أهمها مشروعه الذي تم وأده بعد الثورة فيلم «المسطول والقنبلة» هذا الحلم الذي ظل يراود مؤلفه مصطفي محرم وكتبه أربع مرات ورشح له أكثر من مخرج حتي وصل لمحمد خان ومع هذا الترشيح كانت اجازته من الرقابة علي المصنفات الفنية بعد رفضه أكثر من خمس مرات وعندما اتفق خان ومحرم مع جهاز السينما لإنتاج الفيلم والشروع في بدء التصوير جاءت تداعيات ثورة 25 يناير لتقضي علي هذا الحلم فقد تغيرت إدارة جهاز السينما أكثر من مرة وتوقف الإنتاج وبات المشروع حبيس الأدراج حتي الآن.
2 - فيلم «بنات روز» وهو المشروع الذي اتفق عليه مع الفنانة غادة عادل عقب نجاح فيلمهما «في شقة مصر الجديدة» وقام بتغيير اسمه من «عزيزي الأستاذ حسن» إلي هذا الاسم ولكنه فشل في العثور علي منتج لاستكمال المشروع وتوقف.
3 - نفس الأمر تكرر مع غادة عادل أيضاً فيلم «نسمة في مهب الريح» وهو الحلم الذي ظل يداعبه طوال 15 سنة حتي استقرعلى شكله النهائي ولكنه توقف بعد أن سافرا إلي سوريا لاجراء معاينات أماكن التصوير وأرسل خبراء ماكياج عالميين لأبطال الفيلم لكن هذه الجهود ذهبت سدي لتوقف الإنتاج.
4 - فيلم «ستانلي» بطولة االفنان محمود عبدالعزيز فعقب الاتفاق مع المنتج كامل أبو علي لإنتاج الفيلم والتفاهم علي كل البنود فوجئ بالمنتج يعترض علي قيام محمود عبدالعزيز ببطولة الفيلم وتمسك خان باختياره وتم وأد المشروع قبل أن يبدأ.
5 - ربما لا يعلم الكثيرون أن خان كان يتمني أن يقدم الجزء الثاني من فيلمه الأول «ضربة شمس» مع الفنان نور الشريف وشرع في كتابة خطة عمل مبدئية له تحت عنوان «شمس الخريف» وعرض الفكرة علي نور الشريف الذي رحب بها لكن العمل توقف أيضاً حيث وتدور قصة الفيلم حول المصور الصحفي شمس بعد أن تقدم به العمر ويرصد التغيرات التي طرأت عليه وعلي الحياة الاجتماعية في مصر.