فردوس عبدالحميد تتحدث عن : ديكتاتورية محمد خان

08/08/2016 - 10:15:26

تعرفت عليه عن طريق سعيد الشيمي في لندن اثناء قضاء إجازة هناك بعد عرض إحدي المسرحيات التابعة للمسرح القومي في فرنسا وكان خان وقتها يملك محل ملابس يسمي «جينز» وبعدها ترك هذا المحل وعاد إلي القاهرة وعمل بالسينما وقدم أول اعماله السينمائية فيلم " طائر علي الطريق " في عام 1981 مع الفنان أحمد زكي فقد جازف مع المنتج في تقديم شباب جدد يخضون البطولة لأول مرة.
تحمس خان في تقديم الوجوه الجديدة فهو كان مقتنعاً بموهبتهم ويبحث عن الاصول المصرية في وجوه الفنانين وكانت افكاره جريئة وصاحب شخصية متفردة وديكتاتورية تحاول بكل الطرق اقناع الغير لدرجة أنه من الممكن ان يضيق علي الفنان الخناق لاقناعه بفكرته ورؤيته الإخراجية وهذا من حقه فالمخرج هو القائد ورب العمل في اختيارات النجوم وكيفية التعامل مع النص والابطال عكس ما يحدث الآن من تحكم وتدخلات كثيرة من المنتج حول ماهية العمل ويسير الآن علي دربه بعض المخرجين الشباب رغم اختلاف الحس الإبداعي الدخيل علي ثقافة المخرجين.
محمد خان استطاع ان يوظفني بشكل ممنهج ومدروس في فيلم " طائر علي الطريق واقنعني بكافة تفاصيل الشخصية وطريقة الملبس ورغم ديكتاتوريته إلا أنه اشتبك معي واختلفنا حول مشهد " القبلة " في الفيلم مع أحمد زكي واعترضت علي تجسيد المشهد من البداية وهددت بالانسحاب ولكن تدخل سعيد الشيمي ومدير التصوير وقتها باستدارة الكاميرا لأخذ القبلة بشكل مغاير لينتهي الجدال ويحقق رغبته ورؤيته الإخراجية وهو صاحب الفضل عليّ في اقتحام مجال السينما وهو من أبرز نجومية أحمد زكي في السينما في اولي تجاربه السينمائية.
محمد خان كانت جميع مشاهده في الشارع ويصور في الحارات الشعبية ويتحمل الاعباء الانتاجية بمفرده والمعاناة التي يتكبدها جراء محاكاة الواقع ويستحيل ان يدخل الاستديو ويبني ديكورا خاصا وهو موجود علي ارض الواقع كما هو وكان يعتز بآرائه ووجهات نظره الشخصية التي يفرضها علي الجميع .
راهن خان علي شخصيتي الفنية وكان مقتنعاً بي لاقصي درجة ووظف قدراتي التمثيلية في فيلم " الحريف " مع عادل إمام بحرفية شديدة يحسد عليها ولمست افكاره الابداعية مع الدور واصر خان على الوقوف علي كافة التفاصيل للخروج العمل بأفضل شكل ويكفي انه تعامل في بداية حياته مع نجوم عديدة اهمها سعاد حسني وأحمد زكي وعادل امام ومحمود عبدالعزيز وغيرهم من النجوم وكان يبذل قصارى جهده لدرجة الارهاق النفسي والفنى في كافة أدواره.
ابتعد خان عن السينما بعض الشئ نظرا للافكار الدخيلة التي رسخت لافكار معينة أثرت علي الذوق العام فحدثت حرب فكرية وثقافية كان ميدانها الجمهور لتقديم موضوعات رديئة وتجارية في السنوات الأخيرة .
تلقيت خبر وفاته كالصاعقة التي أدمت قلبي وتسببت لي بالصدمة النفسية واكثر ما احزنني هو انني لم اتابع حالته الصحية في الايام الأخيرة نظرا لكم الانشغالات التي تعرضت لها في الايام الأخيرة.
توفي صديقي الذي كان مهموما ببلده الذي نشأ وترعرع فيها وكافح من اجل الحصول علي الجنسية المصرية تغمده الله برحمته الواسعة.