النجوم على صفحات الإنترنت .. رحل أحد أركان الفن في مصر

08/08/2016 - 10:11:05

كتب - محمد علوش

تحولت صفحات الوسط الفني على مواقع التواصل الاجتماعي إلى دفتر عزاء كبير بعد رحيل المخرج الكبير محمد خان. وعبر كل النجوم عن صدمتهم من الخبر المفاجئ، خصوصا وأن الوفاة حدثت فجر الثلاثاء الماضي ولم يعلم معظمهم بالخبر إلا في وقت متأخر.
وكتبت النجمة منى زكي: «وداعا أستاذ محمد خان، السينما المصرية والعربية في حزن على فراقك. اللهم ارحمه وادخله فسيح جناتك».
وقالت الفنانة غادة عبد الرازق:» إنا لله وإنا إليه راجعون، الله يرحمك ويثبتك عند السؤال أستاذنا الكبير المخرج محمد خان».
كما نعت الفنانة التونسية هند صبري المخرج الكبير، قائلة: «محمد خان..؟ شكرًا أنك شاركتنا إبداعك وهوسك بالسينما والحياة.. شكرًا على فيلم لا ينسى شرفت فيه بالعمل معك. شكرًا على صداقتك. شكرًا».
ونعى الفنان خالد الصاوي المخرج محمد خان، قائلا: «فقدت السينما المصرية والعربية أحد أبرز مخرجيها الراحل المخرج الكبير محمد خان».
وكتبت الفنانة سمية الخشاب، قائلة: »الله يرحمه ويصبر أهله وأصدقاءه وكل الوسط الفني، مخرج كبير سنفتقده جميعا البقاء لله».
ونعى الفنان هاني عادل المخرج الكبير، قائلاً: «إنا لله وإنا إليه راجعون توفى منذ قليل المخرج الكبير محمد خان عن عمر يناهز 74 عاما من العطاء والإبداع والتميز ومحظوظ إني تعاملت معاه في فيلم فتاة المصنع وكانت تجربة رائعة وتعلمت منه الكثير.. وداعًا محمد خان».
أما الفنانة الأردنية صبا مبارك كتبت عبر صفحتها على «فيسبوك»: «رحل عنا محمد خان».
وبدوره نعى الفنان الشاب محمد عادل إمام، المخرج الكبير محمد خان، قائلاً: «إنا لله وإنا إليه راجعون البقاء لله في وفاة الأستاذ «محمد خان».
ونشرت رشا مهدي صورة تجمعها بالمخرج الراحل وكتبت، قائلة:«محمد خان يا وجع القلب، نسألكم الدعاء، والنهاردة السينما والفن خسروا عبقري الواقعية البقاء لله في المخرج المصري الجدع العالمي محمد خان».
ونعت الفنانة التونسية درة المخرج الكبير، قائلة: «وداعًا المخرج الكبير المبدع محمد خان أحلام هند وكاميليا، زوجة رجل مهم، موعد على العشاء وتاريخ طويل.. خبر وفاتك مفاجئ وحزين لأنك كنت شابا بل طفلاً بروحك في الـ73 من العمر الله يرحمه».
وكتب الفنان سامح حسين عبر صفحته الرسمية على «فيسبوك»: «البقاء لله في وفاة الأستاذ محمد خان الله يرحمك».
ونعت الفنانة وفاء عامر المخرج الكبير محمد خان، قائلة: «فقدنا علماً من أعلام السينما المصرية وواحداً من أهم وأروع المخرجين أستاذ محمد خان في ذمة الله اللهم ارحمه رحمة واسعة».
وكتب الكاتب والسيناريست مدحت العدل عبر حسابه الشخصي على «تويتر»: «وداعًا الصديق العزيز والمخرج العبقري محمد خان واحد من أعظم من قدموا مصر في أفلامه وللأسف لم يحصل على جنسيتها إلا السنة الماضية فقط رحمه الله».
وكتب المنتج محمد سمير منتج فيلمه فتاة المصنع " ما أزال في حالة إنكار وعدم تصديق لما حدث أنا لن اتحمل أن يمر الامر هكذا".
ونعت الشقيقتان مي سليم وميس حمدان الراحل محمد خان عبر »تويتر« وكتبت مى سليم: «البقاء لله خالص التعازي لأسرة المخرج محمد خان رحمة الله عليه إنا لله وإنا إليه راجعون» وقالت ميس: «رحمة الله على المخرج الكبير محمد خان تغمد الله الفقيد برحمته».
ونعى الفنان آسر ياسين، المخرج الكبير محمد خان، قائلاً: «عمرى ما تخيلت إن يربطني حزن بالأستاذ محمد خان.. وداعا».
ونعى الفنان أحمد سعد الراحل محمد خان، قائلا: «توفى إلى رحمة الله ركن من أركان الإبداع في مصر المخرج محمد خان».
وكتبت الفنانة آيتن عامر، قائلة: «فى ذمة الله يوم حزين».
ونعت الفنانة نبيلة عبيد المخرج محمد خان، قائلة: «البقاء لله المخرج الكبير محمد خان في ذمة الله إنا لله وإنا إليه راجعون ».
وكتب المخرج خالد يوسف ناعيًا المخرج المصري الكبير: «جميل أن تفخر بوطنك والأجمل أن تعيش حتي يفخر وطنك بك.. محمد خان من قليلين تنطبق عليهم هذه المقولة.. وداعًا فارس مدينة السينما العربية».
وكتب المخرج يسري نصر الله، قائلاً: «طفل شقي وموهوب وحنين وغضوب سابنا وراح يتشاقى في حتة تانية. هتوحشنا شقاوتك وحنفضل نحلم مع أفلامك».
وكتب الممثل السوري تيم حسن: «رحم الله المخرج الكبير محمد خان ستبقى ذِكراه مديدة مع ما صنع لنا من أعمال رائعة وثرية، تعازي لأسرته الكريمة البقاء لله«.
ونعى الفنان خالد أبو النجا المخرج الراحل، قائلاً: «سيعيش معنا دائماً المخرج محمد خان اللي فضل يصور لنا الحب زي ما شفناه أول مرة حبينا».
وأشارت المخرجة الفلسطينية نجوي نجار " يرحمك الله يا خان، ولترقد روحك في سلام"، بينما نشرت كاتبة السيناريو والناشطة الحقوقية غادة شهبندر صور لها تجمعها مع خان وفريق فيلم "قبل زحمة الصيف" في مهرجان دبي السينمائي وقالت "رحل الاستاذ محمد خان تاركا لنا ميراثاً من التفاؤل والأمل وتركة من الأفلام والصور المبهجة ولحظات شقاوة و إقبال على الحياة .. خفت القلب الشاب الذي لن يشيخ أبدا".
بينما كتب الناقد البحريني حسن حداد صاحب أشهر مدونات السينما على الانترنت " منذ أن وعيت السينما كمهتم...وعيت على أفلام الصحبة.. محمد خان ورفاقه.. تشربت السينما منهم.. من الجديد الذي كانوا يعملون به..حين التقيت به لأول مرة... كنت خجلاً من نفسي...كيف لي أن أضع كتاباً عن قامة سينمائية كبيرة مثل محمد خان وأنا مازلت أحبو في مجال جديد.. إنه بالطبع ذلك الحماس والشوق لتقديم وجبة سينمائية للقارئ والتعريف بأن هناك سينما مصرية مختلفة.. حتى في المرات القليلة التي جمعتني به... لم يدور في بالي أن آخذ صورة تجمعني به للذكرى.. لم تنجح أن تقطع هذا السحر السينمائي الذي أعيشه بلقياه..!!".
في الوقت الذي كتبت فيه الممثلة اللبنانية دياموند ابو عبود "فلترقد روحك بأمان وسلام"، بينما كتب الناقد الاماراتي وأحد المسئولين بمهرجان دبي السينمائي بشير ابراهيم "حقّق محمد خان ما أراده تماماً؛ بقي في ميدان الإخراج السينمائي حتى آخر لحظة، محتفظاً بفتوته وشبابه، بحماسته ومبادرته، بابتسامته الأنيقة، منتقلاً من تحقيق فيلم إلى آخر، ومن كتابه نصّ إلى غيره، وظلّ محمد خان »مخرجاً على الطريق«، كما أحبّ دائماً، خالقاً سربه بنفسه، محلقاً في عوالم السينما الواقعية الجديدة، التي ساهم في تأسيسها، قبل أن يصير أحد أهمّ أعلامها، مرصعاً دربه بأفلام ستبقى خالدة بشخصياتها وحكاياتهم وأحوالهم وأحلامهم ومكابداتهم، محمد خان... عاشق الحياة؛ المُحبّ، المرح، الأليف".
أما المخرج العراقي هشام العفيري فكتب "وداعا معلمي وصديقي، تحية لروحك النقية"، في الوقت الذي كتبت فيه الممثلة السورية ليلي عوض " أول مرة شفته فيها عندنا بسوريا بأوتيل الشام من حوالي 18 سنة ، خجلت اني سلم عليه، كان عايش في ذهني فيلمه موعد على العشاء وزوجة رجل مهم والحّريف .وتشاء الأقدار والمصادفة أن تجمعني به أمام الشيراتون مع الفنانة المبدعة -سحاب الراهب -مصممة الأزياء .كان حضوره أخاذا وعزمني على العشاء بالشيراتون مع مجموعة من أصدقائه بوجود سحاب الراهب ،كنت شايف له فيلم السادات قبل فترة .وكنا على تواصل دائما مع بعض يجمعنا الفن والانسانية وروح الفكاهة مملية قلبنا أنا وهو .كان دايما يعايدني ب25 -10 وأنا عايده تاني يوم ب26 - 10 .استقبلني في منزله بمصر كما استقبلته في منزلي بسوريا ، وكان لي شرف مشاهدته لفيلمي الأول - حلاوة الروح - قبل عرضه على شاشتنا الفضائية السورية ، كان حزيناً لما عرف بموضوع اعتقالي ، ولما طلعت بالسلامة رجعنا نتواصل مع بعض .كنت سعيدة جدا بنجاح عمله الأخير وفرحانة لفرحه .ولما عرفت بمرضه الأخير والكسر اللي أصابه كتبتله لاطمئن عليه .آخر ماكتبلي على الواتس :شكرا على السؤال ،أنا أمر بآلام بسبب الواقعة ولكن حياخد وقت والعلاج في المسكنات، وسام بخير . اعذريني لعدم الكتابة قبل ذلك، صدمة كبيرة اليوم الي وللكل بخبر وفاة الاستاذ الكبير محمد خان".
وقالت ياسمين رئيس: »حبيبي يا خان هتفضل معايا طول الوقت«، بينما كتب الموسيقار خالد حماد " وداعاً محمد خان .. الإنسان الطيب البسيط والمخرج الكبير ..ربنا يصبر كل الأسرة والأهل والوسط السينمائي .. اتعلمنا من محمد خان وهانفضل نتعلم من التاريخ اللي سابه لينا وروحه البسيطة والابتسامة والتفاؤل وحب العمل .. إنا لله إنا إليه راجعون".
وكتب المخرج كريم حنفي " أنت يا من كنت دوما هنا ستكون في كل مكان، الآن أصبحت منيعا ولا يمكن أبدا أن تموت :) مع السلامة يا حريف"،بينما كتب السينمائي الفرنسي دانيال كوشيه "من المحزن أن أسمع أخبارا عن وفاة المخرج محمد خان الذي دعي من قبل لمهرجان ستراسبورج في الثمانينيات"، أما المخرج يسري منصور والذي عمل مع خان فنشر صورة من كواليس فيلم "مشوار عمر" تجمعه بالراحل خان وكتب عليها " من ذكرياتي الجميلة، عملي كمساعد مخرج للأستاذ الكبير محمد خان في فيلم "مشوار عمر" وهو الفيلم الذي لم يأخذ حقه من التقدير والدراسة والبحث برغم الجهد الكبير في تصويره وإخراجه. هذه الصورة مأخوذة في موقع التصوير على طريق السويس - العين السخنة وفيها مدير التصوير الفنان طارق التلمساني يضبط كاميراته بينما المخرج محمد خان في الخلف يعطي توجيهاته".
بينما كتب مايك أحد السينمائيين الأمريكين " اليوم أتذكر كلمات جواهر نهرو، أول رئيس وزراء للهند عام 1948 بعد وفاة المهاتما غاندي "لقد ذهب نور حياتنا"، ولقد أنار خان حياتنا في السنوات الماضية، رحلت بعيدا صديقي العزيز محمد خان إلي بعيد، وقبل عامين فقد عملنا على سيناريو فيلم سيحقق حلمنا في الذهاب إلي حفل توزيع جوائز الاوسكار جنبا إلي جنب مع فيلم المستقبل "البحث عن السبب".
كما كتب الفلسطيني محمود القبلاوي رئيس مهرجان مالمو السينمائي" البقاء لله، وداعاً المخرج الكبير محمد خان"، بينما كتب السينمائي الكويتي عماد النويري" أعطى عمره الفني محبا وعاشقا ليشعر بلحظه انتماء للوطن الذى كان يعشق بجنون . هو صفحه مميزه ومتفردة لها ملامحها الخاصة في كتاب السينما العربية المعاصرة . هو الذى عاش حياته مبتسما ليقابل أحزان الحياة بالفرح والإبداع والأفلام ، التى رغم قلتها ، قالت الكثير ، اليوم سقط نجم كبير من سماء الفن العربى . ويبقى ماقدمه من فن جميل ،وداعا محمد خان وعلى روحك السلام" بينما كتب المخرج محمد ياسين " وداعا لمن طار علي الطريق"، وكتب المخرج عماد البهات " اللي ابدع مماتش"،في الوقت الذي كتب فيه المخرج أحمد رشوان " أقسى كلمة وداع كتبتها منذ وفاة أمي .. وداعا يا خان .. يا من علمتني عشق السينما وحب الحياة".
وكتبت الفنانة شريهان عبر حسابها الرسمي "وداعاً.. بصمة إبداعية سينمائية مصرية فريدة و وحيدة، حفرت وكتبت بإبداع على جدران التاريخ.. لن ولم تتكرر ..محمد خان ..أحزنني جداً خبر وفاة صديقي ومبدعي المخرج المصري العظيم محمد خان لا يسعنا إلا أن نقول "إنا إليه راجعون لله ما أخذ ولله ما أعطى وكل شيء عنده بحساب وأجل مسمى أسال الله العلي القدير ان يرحمة ويسكنه فسيح جناته ..
وداعاً .. محارب مصري سينمائي من الطراز الأول الأصيل، عاشق سينمائي مصري في نظري عالمي، لا يشبه غير إحساسه وفكره ونفسه. أختار أن يكون وطنه الأول هو السينما وتمني وعَنيَ أشدَّ العناء من أجل أن تكون جنسيته هي الجنسية المصرية، وداعاً يا صاحب القلب الصادق، أيها المخرج المصري الكبير، وداعاً أيها العصبي الهادئ العنيد المُصر على تحقيق جميع أحلامه، وداعاً يا صاحب المسيرة السينمائية المصريّة العَظِيمَة. عزائي فيك إلى مصر والشعب المصري وإلى جميع عشاق السينما في مصر والوطن العربي، إلى جميع النّجوم الحاليين وجميع الفنانين الموهوبين القادمين، عزائي إلى نفسي، ربي يصبر ابنتك الوحيدة نادين على فراقك الغالي، و ينزل السكينة في قلب زوجتك المؤلفة الرائعة وسام سليمان، الله يصبر جميع زملائك وأصدقائك ومُحبيك. أسأل أن يرحمه ويغفر له هو وجميع المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات بواسع رحمته. في سلامة الله إن شاء الله تعالى ورحمته".