نجم « يونس ولد فضة » عمرو إمام : احترام الجمهور سر نجاحي

04/08/2016 - 10:31:23

عمرو إمام عمرو إمام

حوار : سماح موسي

استطاع أن يحجز لنفسه مكانا بقلوب المشاهدين، بل تمكن من أن يأسر قلوب الكثيرين منهم بوجهه الملائكى وابتسامته البسيطة التى تشعرك من النظرة الأولى أنك تعرفه من خلال تقديمه عمله الفني الأول "شبل" الشاب الكفيف الصوفي الذي يعيش في صعيد مصر في المسلسل الرمضاني (يونس ولد فضة )، إنه النجم الشاب عمرو إمام الذى كشف لحواء عن الجديد فى حياته الشخصية وأصداء دوره بمسلسل " يونس ولد فضة " ، وخططه المستقبلية على المستوى الفنى .
كيف تم ترشيحك للمشاركة في مسلسل يونس ولد فضة؟
قابلت المخرج التنفيذي يوسف كمال رزق، وهو مخرج أكثر من رائع ولديه رؤية فنية كبيرة جدا في مكتب النقابة وكنت أسجل بياناتي للنقابة، واصطحبني للمبدع أحمد شفيق، مخرج مسلسل يونس ولد فضة، ولحسن الحظ كان موجودا في نفس المكان الذي كنت متواجدا فيه وتم ترشحي لدور شبل في المسلسل، والحمد لله قرأت الشخصية جيدا قبل البدء في أي شيء.
ما الذي جذبك لقبول هذا الدور؟
جذبني الشخصيات المشاركة في العمل مثل الفنان عمرو سعد وصفاء الطوخي وسوسن بدر والكاتب الكبير عبدالرحيم كمال والمخرج أحمد شفيق، وقد أدركت أن دور شبل والذى اعتبره تركيبة غريبة تعتمد علي صدق الإحساس سيكون انطلاقة ونجاحا كبيرا لي والحمد الله كنت موفقاًفى اختيارى فهذا الدور تطلب مني مجهودا كبيرا فمنذ حصولي علي السيناريو ذبت في شخصية شبل لدرجة أنني نسيت شخصيتى الحقيقية ، فكنت أسير مغمض العينين واستمع للأغاني الدينية التي يحبها شبل.
ما أصعب مشهد قمت به في المسلسل؟
مشهد النهاية عندما فديت حياة إبراهيم "يونس ولد فضة" وتلقيت الرصاصة بدلا منه، وكان هذا المشهد مزيجا من أحاسيس كثيرة متناقضة إحساس الحزن بسبب الفراق وبين الفرحة والابتسامة التي كانت علي وجه شبل لأن آخر وجه شاهده ومات بين أحضانه هو حبيبه وصديقه يونس.
هل كان دخولك التمثيل صدفة أم حلم من أحلامك؟
أعشق التمثيل منذ صغري فكنت أقف أمام المرآة لأؤدى بعض الشخصيات مع زملائي بالمدرسة لذا التحقت بمعهد الفنون المسرحية ولم يكن التمثيل صدفة بالنسبة لي.
متي يلجأ الفنان إلى تقديم بعض التنازلات فى اختيار أدواره ؟
عندما يكون في أشد الاحتياج إلي العمل لأجل المادة والحمد لله عاهدت نفسى على ألا أتنازل عن اختيار الأدوار التى تناسبنى حتي في أحلك الظروف لأن الأرزاق بيد الله وعندما أسير في الطريق الصحيح وأقدم فنا هادفا بعيدا عن الإسفاف سيحبني الجمهور وهذا الاحترام والحب يدفعاني للأمام.
من قدوتك ومثلك الأعلي في الفن؟
فنانون عظماء أمثال الفنان أحمد زكي، وخالد صالح (رحمهما الله)، والنجم الكبير خالد النبوي.
هل تتفق مع حصر الممثل في قالب معين يصعب الخروج منه؟
أنا أؤيد التنوع لأن الممثل يقدم كل الأدوار سواء كوميدي أو تراجيدي.
مارأيك في تقديم أعمال السير الذاتية؟
أري أن الانسان لا يتكرر، فمثلا سمعت مؤخرا أن شخصية الراحل العظيم أحمد زكي ستقدم من خلال عمل فني، وبرغم ما يقال عن وجود أشخاص تشبهه إلا أنني ضد الفكرة لأن مهما اجتهد هؤلاء لن يستطيعوا تمثيل شخصيته الحقيقية وعرضها بشفافية.
نقلت مواقع التواصل دهشة البعض عندما شاهدوا صورك مع زوجتك وابنك الوحيد آسر.. فما سر هذه الدهشة؟
ربما بسبب صغر سني، فأنا أبلغ من العمر 22عاما، تزوجت منذ عام واحد فقط من ابنة خالتي التى جمعتني بها قصة حب كبيرة منذ الطفولة.
ماذا عن أمنياتك ؟
أتمني علي المستوي الفني أن أترك بصمة وتاريخا فنيا يشرفني وينال إعجاب جمهوري ويفخر به ابني من بعدى، وأحلم بالعالمية.