في المهرجان القومي التاسع مسرح الدولة كامل العدد

04/08/2016 - 10:30:34

سيدة المسرح سميحة أيوب والفنان القدير عبد الرحمن أبو زهرة سيدة المسرح سميحة أيوب والفنان القدير عبد الرحمن أبو زهرة

متابعة: طاهــر البهــي

حالة نادرة تعيشها مسارح مصر هذه الأيام ضمن فعاليات المهرجان القومي للمسرح في دورته التاسعة المستمرة حتى مساء الاثنين الثامن من أغسطس المقبل حيث تعلن سيدة المسرح سميحة أيوب رئيس لجنة التحكيم نتائج المنافسات في حفل الختام ليسدل بعدها الستار ويغط المسرح مجددا في سباته وتتوقف دقاته..
هي بالفعل حالة نادرة، مبهجة ومحزنة في ذات الوقت، يعيشها عشاق المسرح من دارسين وجمهور ونقاد وصحفيين، امتلأت بهم جنبات جميع مسارح الدولة في وقت واحد، ورفعت غالبية المسارح لافتة ( أرش كومبليه ) كامل العدد طوال أسبوعين مضيا وأسبوع مقبل، في سابقة افتقدتها المسارح طوال السنوات الست الماضية، اجتمعت خلالها كل الأطياف المسرحية من هواة ومحترفين، نصوص محلية وعالمية تحمل تيارات فكرية مختلفة لكبار الكتاب، حيث يعرض 41 عرضا مسرحيا في دورة اختار لها منظموها اسم الفنان القدير الراحل نور الشريف وهو يستحق ما هو أكثر، وهي محزنة لأن حال المسرح حاليا لا يسر عدوا ولا حبيبا وهو ما سوف يكون محل تحقيق قادم لحواء..
وجاء حفل الافتتاح بسيطا ومعبرا وسجل حالة تقشف ملحوظة، وقدم الفنان الشاب محمد مهران حفل افتتاح المهرجان بدار الأوبرا المصرية والتي أصبحت أيقونة الثقافة الرفيعة في مصر فى حضور وزير الثقافة حلمى النمنم الذي جاء متأخرا نحو الساعة بسبب مشاركته في نشاط طارئ لم يكن مدرجا بأجندته.
من جانبه أعرب الفنان الشاب محمد مهران عن سعادته لتقديمه حدث كبير ومهم مثل المهرجان القومى للمسرح قائلا: أحمد الله أن وقع الاختيار عليّ لتقديم حدث على هذه الدرجة من الأهمية يحضره رموز الفن في مصر.
سيدة المسرح:
وتترأس لجنة التحكيم سيدة المسرح العربى الفنانة سميحة أيوب كما يتم تكريم عدد من رموز المسرح وعلى رأسهم الفنان عبدالرحمن أبو زهرة إضافة إلى اسم النجم الراحل نور الشريف، ولحواء قالت سيدة المسرح إنها لبت النداء على الفور باعتبار المسرح هو بيتها الحقيقي وعشقها وأنها سعيدة من الاقتراب من الأجيال الشابة التي سوف تقود المسرح في سنواته المقبلة، مؤكدة لى أنها لم ولن تكف عن متابعة التيارات الجديدة في المسرح المصري وأنها تعلم الكثير عن نجومه وأحواله.
الافتتاح:
افتتح الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة الدورة التاسعة للمهرجان، وحضر الاحتفال عدد من قيادات وزارة الثقافة وكبار الفنانين المسرحيين، وبدأت فعالياته بعرض فني حول بداية المسرح قبل ظهور الحضارات المختلفة، وصاحب العرض تعليق صوتي للفنان ياسر على ماهر، واختتم بمقطع من مسرحية عبدالرحمن الشرقاوي "الحسين ثائرا شهيدا" التي سبق وأن جسدها الفنان الراحل نور الشريف.
تكريم الراحلين:
كما شهدت فعاليات انطلاق الدورة التاسعة للمهرجان القومي للمسرح عرضا لفيلم تسجيلي عن أهم الفنانين الذين رحلوا عنا العام الماضي ومنهم سعيد طرابيك، ومديحة سالم، وممدوح عبدالعليم، وحمدي أحمد، والكاتب يسري الإبياري، وعبدالعزيز مكيوي، وفيروز، وسيد زيان، ووائل نور، والمخرج سمير حسني، والناقد مهدي الحسيني، والكاتب على سالم.
وقال المخرج ناصر عبدالمنعم رئيس المهرجان: "نلتقي الليلة في افتتاح الدورة التاسعة التي تحمل اسم الفنان الكبير نور الشريف، وفي هذه الدورة تتسع لتشمل المحافظات الحدودية والساحلية والوجه البحري والقبلي وغيرها من الأقاليم".
وكشف عبدالمنعم عن تكريم سبعة من كبار المسرحيين بجوائز تحمل أسماء كبار المسرحيين الذين رحلوا مؤخرا.
المكرمون:
ومن جانبه قال د. محمد عناني أحد المكرمين بالمهرجان: إن تكريمه بالمهرجان القومي للمسرح - والذي يعد أكبر وأهم مهرجانات المسرح في الوطن العربي - هو بمثابة تتويج ومكافأة كبرى له أزاحت كل أشكال التعب المبذول طيلة أعوام عدة.
واختتم المهرجان بتكريم سبعة من كبار المسرحيين هم "عبدالرحمن أبو زهرة، د. محمد عناني، د. نبيل منيب، د. ناجي شاكر، عبدالرحمن الشافعي، فوزية مهران، فريدة النقاش".
ومن جانبه قال د. ناجي شاكر أسطورة فن العرائس في مصر والعالم العربي وأحد المكرمين بالمهرجان: إنه فوجئ بتكريمه، مشيرا إلى أنه حصل على العديد من التكريمات في دول مختلفة ولكن التكريم داخل الوطن له الكثير من المعاني السامية - على حد وصفه - وطالب شاكرا بضرورة دعم مثل تلك المهرجانات للعودة بالمسرح إلى سابق عهده واﻻرتقاء بذلك الفن المهم.
اخترنا لك:
حواء تستعرض بعض عروض المهرجان في عجالة وترشحها للمشاهدة:
جميلة: تدور أحداثه حول فتاة تصاب بعقدة نفسية من الرجال إثر صدمة عاطفية تجعلها متعصبة ضد الرجال، ويدور في إطار رومانسي كوميدي استعراضي عن ترويض النمرة لشكسبير (تأليف وإخراج: مروة رمضان).
الشاطر حسن: (فؤاد حداد) إنها رحلة البحث عن بطل شعبي.. دراما شعبية تقدم في إطار غنائي استعراضي، عن الشاطر حسن الذي تربى مع أبيه بعد وفاة أمه، حتى يتزوج الملك من امرأة غيورة تغار من حب الملك لابنه وتقرر الانتقام من الابن.
ضل راجل: (عن الطوق والأسورة ليحيي الطاهر عبدالله) ويحكي عن قرية مصرية في فترة من تاريخ مصر شابها التخلف والجهل والمرض "الثالوث المدنس كما وصفه سلامة موسى) حيث مشاكل الإرث والسحر والشعوذة.