في أجواء المدرجات الصامتة.. صراع النقطة يعيد الحياة للملاعب

23/09/2014 - 11:38:31

طارق العشري طارق العشري

تقرير: محمد فاروق - محمد أبو العلا

عادت الحياة مرة أخري لملاعب الكرة المصرية والتي شهدت خلال الأيام الماضية انطلاق الموسم الكروي الجديد بمشاركة 20 ناديا بنظام المجموعة الواحدة بعد إقامة المسابقة خلال الموسمين الماضيين وبالتحديد بعد أحداث كارثة بورسعيد بنظام المجموعتين وعودة النادي المصري للعب أمام الأهلي مجددا ،،لكن يظل الغياب الجماهيري وإقامة المباريات بدون جمهور لحين إشعار آخر العامل المشترك بين الموسم الحالي والموسمين الماضيين .


وشهدت فترة الانتقالات الصيفية صراعاً مدوياً بين أغلبية أندية الدوري لتدعيم صفوفها بالعديد من اللاعبين السوبر .


ويدخل الإسماعيلي الموسم الكروي الجديد تحت قيادة الخواجة البرازيلي ريكاردو بعد تمسك إدارة النادي بتجديد الثقة فيه رغم النتائج المخيبة للآمال خلال الموسم الماضي بالدوري والكأس واعتراض جماهير الدراويش علي استمراره ويأمل أن تتحسن النتائج خلال الموسم الحالي وإعادة الفريق لمنصة التتويج مرة أخري.


فيما يسعي سموحة وصيف بطل الدوري والكأس الموسم الماضي تحت قيادة حمادة صدقي المدير الفني للفريق إلي تحقيق لقب أول للنادي لاسيما أن الموسم الماضي كان قاب قوسين أو أدني من التتويج بالدوري أو الكأس .


وتحت قيادة تدريبية جديدة يدخل الاتحاد السكندري " زعيم الثغر " الموسم الجديد بتولي طلعت يوسف المسئولية الفنية للفريق متمنيا استعادة أمجاد سيد البلد وعودة الفريق لتقديم مباريات جيدة وتحقيق نتائج مميزة لاسيما أن الفريق ظهر بشكل جيد وكان ينافس علي بطاقة التأهل للدورة الرباعية .


ووسط حالة من القلق يدخل المصري البورسعيدي الموسم الحالي خاصة أنه سيلاقي الاهلي لأول مرة بعد 3 أعوام من مذبحة بورسعيد، ويتولي القيادة الفنية للفريق جهاز فني زملكاوي بقيادة طارق يحيي بعد رحيل طارق سليمان للزمالك .


ونجحت إدارة نادي إنبي في إقناع طارق العشري في تولي المسئولية الفنية للفريق البترولي في الموسم الحالي بعد الإطاحة بالالماني كروجر وتعلق إدارة الفريق آمالا وطموحات كبيرة علي المدير الفني للفريق علي استعادة أمجاد إنبي والعودة للبطولات .


في المقابل حرص فريق بتروجيت علي تجديد الثقة في مختار مختار المدير الفني للفريق والإصرار علي بقائه بمنصبه خاصة أن الفريق خلال الموسم الماضي نجح في التأهل للدورة الرباعية رغم نتائجه غير الجيدة واحتلاله المركز الاخير.


ويدخل نادي طلائع الجيش الموسم الجديد بعد بقائه بالدوري ونجاته من الهبوط تحت قيادة فنية أهلاوية بقيادة أنور سلامة المدير الفني للفريق والذي نجح بالتنسيق مع الإدارة في تدعيم صفوف الفريق بالعديد من اللاعبين البارزين والنجوم السابقين للاهلي والزمالك امثال أحمد شديد- محمود فتح الله


وحرصت إدارة حرس الحدود في تجديد الثقة للموسم الثاني علي التوالي في عبد الحميد بسيوني المدير الفني للفريق ومنحه الفرصة كاملة من بداية الموسم الحالي وتوفير مناخ الاستقرار أملاً في تحقيق النتائج الجيدة والأداء والمستوي المميز للفريق بعد موسمين من التراجع.


أما فريق اتحاد الشرطة صاحب العروض الجيدة خلال الموسم الماضي تم تجديد الثقة في خالد القماش والابقاء عليه في منصبه لقيادة الفريق والذي رحل عن صفوف الرباعي المميز خالد قمر ورضا العزب ومعروف يوسف وأحمد دويدار للقلعة البيضاء وهو ما سيجعل الفريق في مأزق لأنهم يمثلون القوام الاساسي للفريق.


كما حرصت أيضا إدارة نادي الداخلية علي تجديد الثقة في علاء عبد العال المدير الفني للفريق للموسم الثالث علي التوالي .


فيما فضلت إدارة المقاولون العرب الإبقاء علي المدير الفني محمد رضوان احد ابناء النادي خاصة في ظل الاداء والمستوي الجيد للفريق خلال الموسم الماضي بغية توفير مناخ الاستقرار.


ونجحت إدارة المقاصة في التعاقد مع ايهاب جلال المدير الفني السابق لفريق تليفونات بني سويف لخلافة طارق يحيي ودعمت إدارة النادي الفريق بالعديد من اللاعبين علي امل عودة النادي الفيومي لتقديم العروض الجيدة والقوية بعد اهتزاز عنيف للفريق خلال الموسمين الماضيين ودخول دوامة الاندية المهددة بالهبوط .


وفي ظل الامكانات المالية الجيدة لفريق وادي دجلة برئاسة المهندس ماجد سامي نجح خلال الانتقالات الصيفية في إبرام العديد من الصفقات الجيدة والمؤثرة لتدعيم صفوف الفريق خلال الموسم الحالي ابرزهم: محمد حمص- أمير عبدالحميد- عبدالحميد سامي.


كما فضلت إدارة الجونة الابقاء علي الخواجة الالماني راينر تسوبيل بعد نجاحه الموسم الماضي في الحفاظ علي بقاء الفريق بالدوري الممتاز والابتعاد عن شبح الهبوط في الجولات الاخيرة .


وبالنسبة للثلاثي الصاعد للدوري نجد أن فريق دمنهور تحت قيادة المدير الفني الدكتور احمد عاشور بدأ في تكوين فريق قوي قادر علي تحقيق نتائج جيدة خلال الموسم الأخير .


ونفس الحال بالنسبة لفريق النصر تحت قيادة مديره الفني سيد عيد والمستمر للموسم الخامس علي التوالي مع الفريق والذي حقق حلم الصعود للممتاز بعد مشوار طويل والتفوق علي اندية لها باع طويل.


ورغم المشاكل الادراية للفريق الاسيوطي الصاعد الا ان الادارة نجحت في التعاقد مع بعض الصفقات الجيدة بغية تحقيق نتائج جيدة أملاً في الابتعاد المبكر عن دوامة الهبوط ويقوده مدرب المحلة السابق خالد عيد