فرسان طنطا...

23/09/2014 - 11:17:52

حمدي رزق حمدي رزق

كتب - حمدى رزق

ضاقت بلاد العرب على الشرفاء، وإن اتسعت للحق فرسان لا يتزحزحون عنه أبدا مهما ضيق عليهم، نحن لها على الحق حتى لو كنا وحدنا فى العالم".. أم أيمن تولول أقصد تغرد على تويتر .


إن شاء الله خير، التحرك القطرى ضد الإخوان بشرة خير، دومًا وحدكم دومًا، بإذن واحد أحد لن تجدوا رصيفا ترسو فيه مراكبكم، لن تجدوا أرضا ولا بشرا يقف معكم فى مهمتكم غير المقدسة لتخريب الوطن، والمؤامرة على أهله وناسه، مطرودين مطاردين فى أقصى الأرض، ضاقت بكم الأرض بما رحبت ليس بلاد العرب فقط.


لا تتعجلى بالدعاء يا أم أيمن، إن شاء الله خير يا أبلتى، إنت لسه شفتى حاجة يا حاجة، الأولة الطرد من قطر والثانية الحظر فى تركيا، والثالثة تصنيفكم جماعة إرهابية فى لندن، صعب تونس تقبلكم، الغنوشى ليس مستعدًا لدفع الفاتورة الباهظة، من جبن عن ترشيح إخوانجى للرئاسة التونسية، لا تتوقع منه شجاعة استضافة إخوانه المجرمين فى الزيتونة، حتى ماليزيا لا تملك رفاهية استقبالكم إلى حين صدور التعليمات الأمريكية.


من الآن وصاعدا، لن يقف معكم أحد، يبدو أن داعش خلّصت على الإخوان، الكل صار يبيع الإخوان، فقط مقابل وقوف السيسى فى الصف العالمى ضد داعش، الصف العالمى دون مصر، ناقص، هم يعرفون ذلك جيدا، يتسابقون للتنصل من الإخوان الآن بعد ما خربوا الديار، وبح صوتنا على حرب الإرهاب فى سيناء، صاروا يسمونها "داعش المصرية"، الإخوان صاروا غير مرحب بهم، غير مرغوب فيهم، إذا تنصلت قطر من الإخوان قل على الجماعة السلام.


والنبى كشكشيها متعرضهاش يا أم أيمن، إخوان ماشى، لكن فرسان واسعة شوية، وسعت منك التغريدة يا أم أيمن، بدينك وبذمتك يا عزة يا بنت أبى الجرف، هؤلاء المجرمين الهربانين كالجرذان.. فرسان، فرسان الخيبة والويبة، فرسان طنطا على وزن فرسان مالطة، فرسان فى أى معركة، معركة القباحة وقلة الأدب وطول اللسان على المصريين، شرفاء.. من إمتى، لا يا أبلتى إنت مخدوعة دول أشقياء، أشك فيكى وأحكامك يا حاجة، ركزى شوية واقلعى العوينات الزجاجية عن عيونك النجلاوية، شكلك ست طيبة وعلى نياتك، لا هم فرسان ولا شرفاء ولا يحزنون، دول زلنطحية، صعب كتير قوى يا حاجة يكونوا شرفاء، لازم تراجعى الدفاتر.


أم أيمن فقدت صوابها كما فقدت الجماعة صوابها، بكره يشتموا موزة ويقبحوا تميم، ويشيلوا من تحت رجليهم ويحطوا فوق رأس الجزيرة، الجماعة أقصد أم أيمن باعتبارها رمزًا للجماعة، مصدومة فى القرار القطرى، هتتجنن، بتشد فى شعرها، وبترقع بالصوت الحيانى، وكأن جوزها مات فى حادثة موتوسيكل على الزراعية، تكاد لولا الخجل ـ تطلع من هدومها، بقى آخرتها يا موزة، أتطردين الفرسان، الشرفاء، فعلا آخرة خدمة الغز، آخرة خدمة تميم علقة، ثم تفقد صوابها، وتبربش من البربشة، ويغمى عليها ويرشوا على وشها شوية ميه باردة، وما إن تفيق حتى تبكى وتنتحب وتتشحتف، أجيبك منين يا مرسى، إنت فين يا حبيبى، ضعنا بعدك يا مرسى، اتبهدلنا يا رئيسى، ثم تنتظم فى خطوة عسكرية على أنغام مارش عسكرى، عائدون عائدون عائدون.


أم أيمن عامله دماغ طبيخ ع تويتر، متوترة آخر حاجة، أم أيمن معذورة، قطر تغلق أبوابها فى وجه الإخوان، مكنش على البال ولا على الخاطر، الإخوان يبدأون رحلة التيه، الشتات فى الأرض، يا خراب بيتك يا أم أيمن، الدوحة كانت ظليلة، وفلوسها كتيرة، وموائدها وفيرة، المائدة التى كان يجلس إليها المجرم وجدى غنيم تكفى بلدة فى بحرى وقرية فى الصعيد وواحة فى الواحات الخارجة.


آخرتها، الفرسان يطردون، يغادرون، أم أيمن يا حبة عينى صحتها عدمت من الحزن على مرسى وصحبه، ومن ساعة تميم ما طرد الفرسان، ودمعتها على خدها تسح، الأوله فى الغرام صارت أغنيتها المفضلة، وتنتحب مع مقطع ".. أقول يا عين اسعفينى، وابكى.. و بالدمع جودى، من يوم ما طرد حبيبى، تقصد الأخ محمود حسين أمين الجماعة، يشكل مع المحمودين (محمود عزت ومحمود غزلان العمق القطبى فى الجماعة الإرهابية).. تمتمة أم أيمن، وأنا بداوى جروحى، اتارى فى يوم وداعه، ودعت قلبى وروحى، طالت علىّ الليالى، وأنت يا روحى أنت، لا قلت لى فين مكانك، ولا حترجع لى امتى.. وتلطم خديها، جت الحزينة تفرح ملقتلهاش مطرح.. ابكى عليه وقولى دا كان راجل شملولى.


أم أيمن مقطعة نفسها على الفرسان، بجد حالتها تصعب ع الكافر، كانت وردة مفتحة ودبلت، أم أيمن صارت قلبًا من غير دماء، عين مافيهاش ضياء، داء مالهوش دواء، أرض بدون سماء، وجه مالوش ملامح، إيد مالهاش مصافح، بيت بدون مطارح، لغز بلا أى شارح، حضن مافيهوش حنان، طير مالوش جناح، تعب بلا ارتياح، ذنب مالوش سماح، عرس بلا أفراح.


لو صح ما نسب أعلاه على "تويتر" لأم أيمن على اعتبار وجدى غنيم من الفرسان، الولية أم أيمن بقت عباسية خالص، استنجلينا، الربع الأخير ضرب، فرسان وشرفاء ولا يتزحزحون وبلاد العرب وضاقت، خير اللهم اجعله خير، أم أيمن جالها لطف، الولية اتجننت، يا نهار اسود، الإخوان فرسان، ومرسى بقى زعيم وراكب حصان، وماسك سيف كبيييييير وعرييييييييض، وبينادى يا عزة، يا أم أيمن أنا جااااااااى