افتتاح الإثارة والمتعة لأوليمبياد ريو

03/08/2016 - 9:52:40

تقرير : عبد الرحمن البدرى

فى الساعة الواحدة من بعد منتصف ليل السبت القادم ٦ أغسطس ٢٠١٦ بتوقيت القاهرة، يبدأ حفل افتتاح الدورة الأوليمبية رقم ٣١ فى الثامنة من مساء الجمعة ٥ أغسطس بتوقيت ريو دى جانيرو، وبالتحديد فى استاد ماراكانا الشهير، ريو ٢٠١٦ يشارك بها عدد قياسى من الدول وصل إلى ٢٠٦ دول تشارك منها لأول مرة كل من كوسوفو وجنوب السودان ويحضر حفل الافتتاح ٤٥ رئيس دولة وحكومة منهم الرئيس الفرنسى فرنسوا هولند ورئيس الحكومة الايطالية ماتيو رينزى وعدد كبير من رؤساء دول أمريكا الجنوبية التى تقام الدورة الأوليمبية فى إحدى مدنها لأول مرة، كما يحضر حفل الافتتاح بان كى مون أمين عام الأمم المتحدة، ديلما روسيف رئيسة البرازيل الموقوفة بتهمة إعاقة العدالة لن تحضر حفل الافتتاح بينما سيحضره ميشيل تامر القائم بعملها حاليا.


يتعدى عدد المشاركين فى الدورة عشرة آلاف وخمسمائة رياضى وهو رقم قياسى يتنافسون على ٣٠٦ ميداليات فى ٢٨ رياضة مختلفة أحدثها ركبى السبعة لاعبين والجولف، حضر للبرازيل مليون سائح لمشاهدة الدورة بشراء سبعة ونصف مليون تذكرة وهو عدد يقل بـ٢٠٠ ألف تذكرة عما تم طرحه فى أوليمبياد لندن ٢٠١٢ لصغر ملاعب دورة ريو نسبيا وتصل قيمة التذكرة الواحدة إلى ٤٦٠٠ روزاريو التذكرة المتميزة لحفل الافتتاح أى حوالى ١٢٠٠ دولار فيما يتراوح سعر التذكرة فى معظم مباريات البطولة ما بين ٤٠ إلى ٧٠ روزاريو.


المباريات التى تقام فى الطرقات مثل الماراثون والدراجات حضورها مجانا، يقوم على تأمين البطولة أكثر من ٣٥ ألفا من قوات الأمن المدججين بالسلاح وأحدث الأجهزة الالكترونية فى الأرض والجو والبحر لاسيما بعد اكتشاف عدة محاولات ارهابية قبل انطلاق الدورة. إيقاد الشعلة الأوليمبية هو الحدث الرئيسى فى حفل الافتتاح بعد أن انطلقت من معبد هارا فى اليونان يوم ٢١ أبريل ٢٠١٦ وجابت العالم قبل الوصول إلى ريو دى جانيرو.


أغنية الدورة - عنوان الأمل – قام بتأليف كلماتها وتسجيلها خصيصا للافتتاح أسطورة كرة القدم البرازيلى بيليه – ٧٥ سنة – مع زوجته مارسيا سيبيلى اوكى وهى برازيلية من أصول يابانية وقد كتب كلمات الأغنية ولحنها بعد أربعة أيام فقط من زواجه منها.


سبق أن شارك بيليه بطل العالم ثلاث مرات فى كرة القدم فى أداء أغان مع المغنية الراحلة أليس ريجينا ومع نجم كرة القدم البرازيلى روبيرتو كارلوس.


من فقرات الحفل استعراض تؤديه مغنية السامبا الشهيرة إلسا سوريز أرملة مهاجم البرازيل الفذ جارينشيا الذى توفى عام ١٩٨٣.


كذلك يؤدى مخترع موسيقى ام بى بى الشهيرة كايتانو فيلوسو، كما يؤدى عازف الجيتار ومؤلف ومغنى الراب الشهير جيلبرتو جيل فقرة وهو وزير الثقافة البرازيلى.


اثنتا عشرة مدرسة من أكبر مدارس رقص السامبا فى العالم بقيادة مغنية فانك الشهيرة أنيتا تشعل المدرجات حماسة وإثارة على مدى حفل الافتتاح. جيزيل بوندشين عارضة الأزياء السابقة التى اعتزلت مؤخرا– أغلى سوبر موديل فى العالم حيث وصل أجرها إلى ٤٤ مليون دولار فى السنة – ستقدم حفل الافتتاح وستقود الاستعراضات من المدرجات.


جيزيل بوندشين المولودة فى ٢٠ يوليو ١٩٨٠ واحدة من ملائكة فيكتوريا سيكريت ونجمة سينيمائية لامعة وسفيرة للنوايا الحسنة بالأمم المتحدة ومن أقوى مائة امرأة فى العالم، حسب تصنيف مجلة فوربس الشهيرة.


ماذا بعد الافتتاح؟


بعد انتهاء حفل الافتتاح تقام البطولة فى ٣٣ ملعب موزعة على خمس مدن برازيلية وباستثمارات بلغت ثمانية مليارات دولار. ريو ٢٠١٦ هى أول دورة أوليمبية فى عهد الألمانى توماس باخ رئيس اللجنة الأوليمبية الدولية الحالى.


الولايات المتحدة الامريكية تصدرت الفوز بميداليات لندن ٢٠١٢ برصيد ٤٦ ذهبية وإجمالى ١٠٤ ميداليات متنوعة تلتها الصين فى المركز الثانى برصيد ٣٨ ذهبية وإجمالى ٨٨ ميدالية فى المركز الثالث بريطانيا بـ٢٩ ذهبية ٦٥ ميدالية متنوعة بعدها جاءت روسيا برصيد ٢٤ ذهبية بإجمالى ٨٢ ميدالية متنوعة.


فى ريو ٢٠١٦ المتوقع أن تحافظ أمريكا على صدارتها وتحصد ٤٣ ميدالية ذهبية تليها الصين بـ٣١ ميدالية ذهبية بينما تتراجع روسيا بعد منع عدد كبير من لاعبيها من المشاركة فى الدورة.


كلمة السر فى الدورات الأوليمبية هى ألعاب القوى حيث إن لها ٤٧ ميدالية ذهبية تليها السباحة ولها ٣٤ ميدالية ذهبية ثم الدراجات والجمباز ولكل منهما ١٨ ميدالية ذهبية.


أمريكا تسيطر على ألعاب القوى يليها كينيا بينما تنافس أمريكا فى السباحة أستراليا.


تحتكر الصين ميداليات تنس الطاولة واليابان تتصدر ميداليات الجودو ونذكر نجمها تاداهيرو نومورا الفائز بثلاث ذهبيات.


بريطانيا متفوقة فى الدراجات ومن أبطالها كريس هوى الحاصل على ست ذهبيات وفضية واحدة. فى المبارزة نذكر البطلة الايطالية فالنتينا فيزالى الحاصلة على ست ذهبيات وفضية وبرونزيتين. فى الجمباز نجد البطل الصينى زو كاى الحاصل على خمس ذهبيات.


فى الألعاب الجماعية نجد أن البرازيل بطلة العالم خمس مرات فى كرة القدم لم يسبق لها الفوز بأى ميدالية ذهبية فى تاريخ الأوليمبياد وتضع كل أملها على نجمها الكبير نيمار لتحقيق هذا الأمل لأول مرة.


أمريكا تحتكر ذهبيات كرة السلة رجال وسيدات، وكذلك الكرة الطائرة سيدات. بينما تتفوق البرازيل فى طائرة الرجال.


مشاركة تاريخية


السباح الأمريكى الشهير مايكل فيليبس الحاصل على ٢٢ ميدالية أوليمبية منها ١٨ ذهبية فى الثلاث دورات الأخيرة عاد عن قرار الاعتزال وتأهل للمشاركة فى ريو ٢٠١٦ وأى ميدالية يحققها ستكون تاريخية وتضيف إلى رصيده الفريد أبعادا جديدة فى رابع مشاركة له.


حصد مايكل فيليبس ثمانى ذهبيات فى السباحة بأوليمبياد بكين ٢٠٠٨ متفوقا على الأمريكى مارك سبيتز الفائز بسبع ذهبيات فى دورة واحدة.


مايكل فيليبس فاز بأربع ذهبيات وفضيتين فى أوليمبياد لندن ٢٠١٢.


مايكل فيليبس متفوق فى سباحة ١٠٠ و٢٠٠ متر فراشة و٤٠٠ متر متنوع وهو صاحب أرقام قياسية فى ٢٠٠ متر حرة و٢٠٠ متر متنوع. وحصد فيليبس ٦١ ميدالية ذهبية فى البطولات الكبرى وهو أحسن سباح فى العالم لسبعة أعوام مولود فى ٣٠ يونيو ١٩٨٥ بمدينة بالتيمور فى ميريلاند بأمريكا.


الغريب أن مايكل فيليبس عانى من مرض صعوبة التركيز والنشاط الزائد فى سنوات الدراسة الأولى لكنه تمكن من التخرج من مدرسة تاوسن الثانوية عام ٢٠٠٣ بفضل تركيزه فى السباحة.


معجزتان فى دورة واحدة


أوسيان بولت أول رجل جمع الرقم القياسى فى عدو مائة ومائتين متر منذ تطبيق التوقيت الالكترونى عام ١٩٧٧.


بولت الملقب بالبرق هو أول رجل فى الأوليمبياد الحديث يحقق الفوز بست ذهبيات جمعها من الفوز بثلاثية مائة ومائتى وأربعة فى متر تتابع بدورة بكين ٢٠٠٨ ثم كرر الانجاز نفسه فى دورة لندن ٢٠١٢.


أوسيان بولت سجل ٩.٨٥ ثانية فى عدو مائة متر وسجل ١٩.١٩ ثانية فى عدو مائتى متر وكلا الانجازين حققهما ببطولة العالم ببرلين عام ٢٠٠٩ وشارك أوسيان بولت فى تسجيل الرقم القياسى العالمى ب ٤x ١٠٠ متر تتابع لمنتخب جامايكا بالرقم ٣٦.٨٤ ثانية فى أوليمبياد ٢٠١٢.


أوسيان بولت المولود فى ٢١ أغسطس ١٩٨٦ يحصل على ٣٢ مليون دولار سنويا وهو من أغنى ٣٢ رياضيا فى العالم حسب مجلة فوربس الاقتصادية.