في الدورة الثانية للمتلقي الدولي لفن الخط العربي .. التأكيد علي أهمية ربط التراث بالمعاصرة

01/08/2016 - 11:27:52

كتب - محمد جمال كساب

أقيم ملتقي القاهرة الدولي لفن الخط العربي بقصر الفنون بالأوبرا في الفترة من 17 - 24 يوليو في محاولة للنهوض به لأنه يميز تراثنا ومسايرة التقدم التكنولوجي حضره حلمي النمنم وزير الثقافة ود. نيفين الكيلاني مدير صندوق التنمية الثقافية وخضير البورسعيدي نقيب الخطاطين ومحمد بغدادي القومسيير العام ويشارك فى الملتقى 15 دولة وأكثر من 115 فناناً والعديد من الإعلاميين حيث ازدانت جدران قاعات قصر الفنون بمئات اللوحات للمتنافسين والتي عبرت عن روعة وجمال فنون الخط العربي من خلال مختلف أنواع الخطوط المعروفة ومنها -الكوفي، الرقعة، النسخ- وتوظيفها فى لوحات تستخدم خامات الورق والقماش بأشكاله وألوانه المتنوعة بالمزج بين الفنون التراثية ووسائل التكنولوجيا مثل الجرافيك والطباعة وغيرها.
حملت اللوحات كلمات العديد من الآيات القرآنية والجمل والحكم المأثورة التي تدعو إلي العمل والعلم والمعرفة وحب الوطن.
وأقيمت ندوة بحثية علمية علي مدار 4 أيام تناولت موضوع - إشكاليات الخط العربي بين الحفاظ علي الهوية وآفاق التحديث.
أكد المشاركون فيها علي أهمية الحفاظ علي فنون الخط وتطويرها بما يناسب التقنيات الحديثة وحل المشاكل التي تواجه فناني الخط والاهتمام به في المدارس والجامعات وبين الشباب والسعي لنشره علي نطاق واسع من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة وضرورة الاهتمام بالمدارس والجامعات لتعليم الخط وإنشاء المتاحف للحفاظ عليه.
فيما قامت د. نيفين الكيلاني مدير صندوق التنمية الثقافية مساء الاربعاءالماضي بالمسرح الصغير بالأوبرا بتوزيع جوائز ملتقي فن الخط العربي الثاني في الأفرع الثلاثة الأول في الخط العربي الأصيل وفاز بالأولي خالد مجاهد والثانية مناصفة بين محمد صلاح محروس والهندي مختار أحمد وتسلمها سفير الهند في مصر والثالثة مناصفة بين الماليزي علي أشرف واللبناني فادي منير يقظان وفي الفرع الثاني الاتجاهات الفنية الحديثة جاءت الجائزة مناصفة بين شريف رضا ومحمد فهمي طوسن.
والثالثة في الطباعة الرقمية واقتسماها عبدالرحمن أيمن وعبدالسميع رجب.