قالوا

01/08/2016 - 11:13:46

هشام عبد العزيز هشام عبد العزيز

إعداد : هشام عبد العزيز

المسلسلات الآن أصبحت تنتج من أجل الإعلان لدرجة أنه يمكن أن يطلق عليها مشهد إعلانى يتخلله فاصل تمثيلي وقد استدعي ذلك أن هرم الدراما قد انقلب حيث أصبح رأس الهرم الآن هو البطل الذي يتعاقد معه المنتج قبل أن يختار المخرج الذي أصبح يتحكم في اختيار الكاتب الذي يحبك له الدور الذي يبرز فيه موهبته ونتج عن ذلك أن الماراثون الرمضاني أصبح يتسم بالشللية.
إنعام محمد علي
الأخبار
***
لا يجرؤ أحد أن يطلبنى في برامج المقالب وربما تكون نهايته معى ومعروف عني أنني كنت أحيانا لا يوجد فى جيبي 20 جنيها وأرفض عملا لا يعجبني فالفنان يبنى تاريخه وسمعته بنفسه ومن يقبل من الفنانين وهو يعلم أنه مقلب سيعمل فيه «طامة كبري» لكن هو حر فيما يفعله هذه وجهة نظري فأنا أرفض أن يهان زميل من زميله وأرفضها جدا وأتمنى ألا أراها.
شريف منير
الإذاعة والتليفزيون
***
أنا جريئة في اختياراتي ولكني خجولة في الحقيقة في حياتي فأبحث دائما عن تقديم الجديد والمختلف لجمهوري الذي أعشقه منذ أن شجعني في مختلف مراحل حياتي الفنية منذ أن كنت طفلة صغيرة في السينما وحتي الآن فأصبحت هناك عشرة طويلة بيني وبين الناس.
لبلبة
الشروق