اعتذر عن أفلام كثيرة من أجل يوسف ومريم .. مدحت تيخا : الشريف اكتشفنى والفخرانى.. أبكانى!

01/08/2016 - 11:00:14

عدسة : عبدالرحمن جمال عدسة : عبدالرحمن جمال

حوار : طارق شحاتة

مدحت تيخا.. نجم كوميدى من طراز خاص قلما يتواجد ممثل فى حجم موهبته هو "الشيخ سلام" الذى أبكى الملايين فى "شيخ العرب همام" أمام النجم يحىى الفخرانى وخطف القلوب فى مشهد وفاته بالمسلسل والـشريرالقاتل فى "خلف الله" مع النجم الراحل نورالشريف والمثال محمود مختار فى «وادى الملوك» مع صابرين وسمية الخشاب والبلطجى صاحب الدم الخفيف فى "الوسواس" ."تيخا" تألق فى رمضان هذا العام من خلال أدائه شخصية ضابط الشرطة فى الجزء الثانى من مسلسل "زوجة مفروسة أوى"،كما تألق قبل قدوم الشهرالكريم فى أول أعماله المسرحية التى تحمل اسمه "لن أعيش فى أخلاق أبي" وينتظر عرض فيلمين جديدين" دعدوش.. وتاتا تاتا" بطولته على شاشة السينما .. تيخا يعتبر أن العظيم نور الشريف مكتشفه ويحىى الفخرانى القدير أستاذه .. ومؤكدا على أن أولاده "يوسف" و"مريم" أحلى حاجة فى حياته..
ضابط شرطة
سعدت جداً بوجودى مع الناس شهر رمضان المبارك من خلال الجزء الثانى من المسلسل التليفزيونى الناجح الشهير "زوجة مفروسة أوى" وبردود أفعالهم الإيجابية عن المسلسل ويارب تكون" طلة" خفيفة على قلوبهم جميعا وأكون وفقت بفضل الله فى رسم البسمة على وجوههم.
دعدوش
وافقت على بطولة هذا الفيلم الـ«لايت ..كوميدى» منذ انتهيت من قراءة السيناريو رغم تحفظى على بعض النواحى الإنتاجية قررت أقدمه تحت أي ظروف ،لأنه يحمل رسالة قوية جديدة عن تنظيم داعش الارهابي وأى أحد يستغل اسم الدين بشكل خاطىء ويستقطب شباباً بعد خداعهم رغم أن الفيلم من نوعية" كوميديا لايت ويكون جاهزاً للعرض على شاشات السينما بإذن الله قريباً حيث أقوم بدور قائد التنظيم الذى يحب النساء جدا وأسمح لى أتوجه بالشكر للمخرج عبدالعزيز حشاد لاختيارى هذا الدور،لأنه كان يريد ممثلاً يستطيع تقديم التراجيديا والكوميديا فى وقت واحد .
تلاته.. تاتا..تاتا
فيلمى السينمائى الجديد «تلاتة تاتا تاتا» فكرته حلوة جدا يحكى عن ثلاثة أشقاء وقع لهم حادث نتج عنه إصابة واحد بالعمى ،وآخربالطرش والثالث بالخرس ،ومن حولهم لا يعلمون بذلك ومن هنا تدور الأحداث فى شكل كوميدى ،ممتع والضحك يكون من خلال كوميديا الموقف ويارب يعجب الناس بعد عرضه عليهم بإذن الله.
لن أعيش فى أخلاق أبي..!
العلاقة بين المسلسل التليفزيونى الشهير «لن أعيش فى جلباب أبي» للنجم الكبير نورالشريف وبين باكورة أعمالى المسرحية التى تحمل اسمى "لن أعيش فى أخلاق أبي" لاقت استحسانا كبيرا بين الناس أثناء عرضها على خشبة المسرح ثم على قناة النهار الفضائية ولكن الأب هنا فى المسرحية كان يريد ابنه يكون على نفس أخلاقه وكل شيء من حولنا يكون بالعكس داخل أحداث المسرحية.
نورالشريف "اكتشفنى"
ويحكى "تيخا" عن علاقته بالعملاق الراحل الكبير نورالشريف هو الذى اكتشف موهبته وعلاقته به جاءت عن طريق الصدفة البحتة،أيام حريق مسرح بنى سويف الشهير،حيث منعت أكاديمية الفنون حينها طلبة المعهد العالى للفنون المسرحية من إقامة عروض جديدة لعدم سلامته ونقلت مشاريع الطلاب فى ذاك الوقت إلي أماكن أخرى وكان واحداً منهم بمركزالابداع تحت اشراف د.سميرة محسن ، وأثناء جلوسهم بكافيتريا مركز الهناجر شاهدوا دخول الفنان نورالشريف بسيارته داخل الاوبرا ،فدعته د.سميرة محسن لمشاهدة المسرحية الجديدة ، وفوجىء تيخا بجلوسه فى أول الصفوف وهو يمسك بالكاميرا الخاصة به ويلتقط لهم الصور وهم على خشبة المسرح ،ويضحك تيخا وهو يقول: نسيت جملة من الحوار وقتها رغم أنه كان امتحاناً ووارد الرسوب وأثناء العرض كنت أتحدث مع نفسي ..هل سيعجب الاستاذ بفنى وأدائى على خشبة المسرح..أم ماذا؟!
وفاة «الشيخ سلام»
كاركتر الشيخ سلام الذى قمت به فى "شيخ العرب همام" لشاب زاهد فى الدنيا يحب الله بكل جوارحه ويسير فى ملكوته وهو يناجيه طوال الوقت ، ويناديه بـ"حبيبي" ولايريد شيئاً من الدنيا، ولذلك تصورت مشهد وفاته والبسمة تملء وجهه لملاقاة حبيبه .."المولى عزوجل".. تم تصوير المشهد على مرتين خلال اسبوعين بنفس الأداء والإحساس العالي والحرفية الشديدة للدكتور يحىى الفخرانى ،لأنه عملاق بكل المقاييس، واستطاع بفضل الله الحفاظ على «راكور» والنحيب على فراق شقيقه الشيخ سلام ..هذه مرحلة كبيرة جدا لا أعلم إذاكان من الممكن الوصول إليها فى يوم من الأيام بعد الانتهاء من تصوير المشهد ومشاهدته على الشاشة فى حجرة د.يحيى انهمرنا جميعا فى البكاء.
ولذلك أشعر أن عملاً كهذا لن يتكرر مرة أخرى!..
نورالشريف ويحىى الفخرانى
أماعن أوجه الشبه والاختلاف بين النجمين الكبيرين نورالشريف ويحىى الفخرانى الذى عمل معهما ..يقول:هناك تشابه بينهما فى أشياء كثيرة جدا ،أولا: الالتزام ،وحرصهما على التواجد بموقع التصوير قبل دوران الكاميرا بثلاث ساعات على الأقل ، وأذكر كنا نصور فى "شيخ العرب همام" بدهشور 19ساعة يوميا من أول رمضان وحتى 28منه، ورغم ذلك د.يحيى كان أول المنضبطين وحافظ دوره جيدا عن ظهر قلب ، نموذج للالتزام والقدوة الحسنة بكل ماتحمله الكلمات من معان نبيلة، ربنا يحفظه ويمتعه بالصحة والعافية، وكذلك النجم الراحل الكبير نور الشريف والاختلاف بينهما غير ملحوظ ويسيران على نفس التراك.. النجاح وربما يكون الاختلاف الوحيد بينهما فى الأسماء فقط!
يوسف..ومريم
أبنائى.. يوسف"5سنين"، ومريم "3سنين" - وتشبهنى جدا -، ماشاء الله عليهما ، أحلى حاجة فى الدنيا بالنسبة ليّ، أحلم لهما بمستقبل مشرق بإذن الله، ويارب أيامهما تكون أسعد من أيامنا وهما محبان ومنتميان لوطنهما وباران بوالديهما وناجحان فى حياتهما بوجه عام، أشعر بحالة من الخجل وأشعر وهما جالسان معى يشاهدان عملاً من أعمالي لخوفى الشديد من عدم إعجابهما بى ولكن عندما يضحكان على مشهد أقوم به أكون سعيدا جدا «وطاير» من الفرحة .. لأنهما فى سن البراءة مما يمنحونى الأمل للغد.. أكثر عمل يحبونه لى «شيخ العرب همام».. ولأجلهما اعتذرت عن بطولة أفلام سينمائية كثيرة لحرصى على تقديم أعمال تصلح لمتابعتها بالنسبة لهما وأبناء غيري- أيضا.



آخر الأخبار