الفن يحيى الثورة فى عيدها السابع

01/08/2016 - 10:56:08

الرئيس جمال عبدالناصر يتحدث إلي كوكب الشرق السيدة أم كلثوم في الحفل الساهر الذي أقيم بنادي الضباط في الزمالك احتفالا بعيد الثورة السابع الرئيس جمال عبدالناصر يتحدث إلي كوكب الشرق السيدة أم كلثوم في الحفل الساهر الذي أقيم بنادي الضباط في الزمالك احتفالا بعيد الثورة السابع

أفراح فى كل مكان.. بسمات على كل الثغور. النفوس مضيئة بالأمل وحبور العيد.. العيد السابع الثورة، كانت هذه هى الجمهورية العربية المتحدة وهى تحتفل بالعيد السابع للثورة التى ولدت عظيمة ومضت علي طريق الحق والكفاح والبناء.. ولم يقعد الفن عن واجبه فى لحظة من اللحظات. كان يتابع معارك الثورة معركة معركة.. لما جلا الانجليز غنى الفن.. ولما أمم جمال القناة غنى الفن، ولما وقع العدوان علي بورسعيد دخل الفن المعركة، كانت الأناشيد والأغانى الوطنية سلاحا لا يقل مضاء عن السيف والمدفع.. ولما كللت الثورة كفاحها من أجل القومية العربية بالوحدة بين مصر وسوريا كان الفن سباقا إلى التعبير عن الفرحة..
وفى حفلة نادى الضباط، التى شاهدها الرئيس جمال عبدالناصر وقادة الثورة والضيوف الكرام تجلي الفن، لبس أحسن ثيابه. أم كلثوم سيدة الطرب بلغت قمة القمم العالية التي لا تشبع منها كان صوتها سحرا، كانت تغني وتذوب مع كل معني والمستمعون يحلقون معها في آفاق رائعة.. بالسمو والرقة والحماس ..معا وعبدالحليم غني.. غنى مع صباح وشادية ونجاة الصغيرة وفايدة كامل نشيد الحرية. كان يقود الاوركسترا أيضاً.
كانت ليلة رائعة.. تنقل فيها المستمعون بين الأناشيد الوطنية والأغاني العاطفية والمقطوعات الموسيقية فقد عزفت الفرقة الماسية بقيادة أحمد فؤاد حسن مقطوعة «مبروك» تخللتها زغرودة أطلقت الفرحة والتصفيق والإعجاب.. وبين الكواليس تلاقي مطربون لا يتلاقون إلا في أعياد الثورة.
حيا الله الثورة في عيدها السابع.. حيا الله الفن وهو يؤدي واجب الوفاء في كل عيد من أعيادنا..!
الكواكب عدد 417 - 28 يوليو 1959