23 يوليو مشاهد وأحداث .. أحداث غريبة وكيف أدت لأحداث أكثر غرابة

01/08/2016 - 10:52:36

كتب : يحيى تادرس

1 - الخديو توفيق
- ولأنه كان رجلاً وحاكماً بالغ الضعف فقد وافق علي تقليل عدد قوات الجيش المصري إلي حد بالغ - وجاءت التخفيضات سواء في الرتب أو الرواتب مما شكل روح التمرد بينهم والوقوف خلف زعيمهم أحمد عرابي واندلاع ثورة ربما كانت بروفة أولي لثورة 52 .
وفي مايو 1882 تجمعت السفن الحربية البريطانية والفرنسية علي ساحل مصر..
وتتوالي الأحداث بفشل الثورة العرابية وبداية الاحتلال البريطاني لمصر .. أما الجيش فقد تمت الإطاحة بكل قياداته الوطنية ومصر.. كانت تعيش تحت ظل (حماية) وهمية إذ كان الهدف .. قناة السويس من جهة.. ومن جهة أخري - سداد الديون الباهظة التي استدانها الخديو (إسماعيل).
2 - تنتهي الحرب العالمية الثانية في النصف الثاني من عام 1944 و ... يموج الشارع المصري بتفاعلات وأفكار واتجاهات وصراعات لم يعرف أحد ممن عاشوا في تلك الفترة - أسرارها وتشهد مصر موجة من الاغتيالات (أحمد ماهر باشا رئيس الوزراء في مبني البرلمان والنقراشي باشا رئيس الوزراء في مبني وزارة الداخلية واللواء سليم زكي حكمدار العاصمة (كانت الحكومة الأمريكية قد قامت بتدريب وتجهيز فرقة خاصة من قوات الشرطة وسلحتها بمدرعات خفيفة وحملت اسم (فرقة الباشا)!
3 - دعونا نبتعد عن حوادث الاغتيالات إلي أشهر معاهدة في تاريخ مصر الحديث (معاهدة 1936) التي ألغيت فيها الامتيازات الأجنبية التي كانت تمثل كارثة بمعني الكلمة إذ كان للأجانب محاكمهم الخاصة التي تبرئ كل من يقف أمامها من أجانب - مهما كانت التهمة المسندة إليه..


- في بنود تلك المعاهدة (مصطفي النحاس باشا أغسطس 1936).
- بل كان أهم بنودها توسيع القوات المسلحة ومن ثم أصبح بوسعه (الكلية الحربية الملكية) التي كانت حتي ذلك الحين تختار طلبتها من صفوف الطبقات الارستقراطية أن تفتح أبوابها لكي تستوعب قطاعات أوسع في المجتمع - وهكذا يجئ جمال عبدالناصر وأنور السادات ضمن الأفواج الجديدة من الطلاب وهما ينحدران من عائلات فقيرة نسبيا إلي جانب العديد من الضباط الذين كان لهم أدوار بارزة في ثورة 23 يوليو.
الطلبة القدامي (الأرستقراطية) - قابلت هذا التطور بالدهشة وأحياناً الغضب والتباعد - لكن الطلبة الجدد سرعان ما أظهروا كفاءة وقدرة شقوا بها طريقا إلي الترقي..
(شاهد فيلم رد قلبي الذي يجسد تلك المرحلة)..
ذلك شأن الضباط الجدد - فماذا عن الملك فاروق (16 عاماً) الذي كان أغني إنسان في مصر؟
كان يعاني من أزمات عاطفية وإنسانية خاصة بوالدته (الملكة نازلي) والتي انقادت بعد وفاة زوجها (الملك فؤاد) إلي عدة علاقات مشينة بينها علاقتها بـ (حسنين باشا) رائد (فاروق) القديم والذي كان بمثابة أستاذه ووالده الروحي..
وبعد حوادث مثيرة تتزوج منه سرا عام 1937 .. وعندما يلقي حسنين باشا مصرعه في حادث سيارة عام 1946 - يأمر فاروق بإتلاف عقد الزواج.
وبعد هذا الحادث تنطلق نازلي في حياة (اللهو) متعللة بقسوة زوجها عليها خلال أسوأ سنوات حياتها - كما كانت تردد.
..
ولأن هذه المقالة - ليست معنية كثيراً بما قيل عن مهازل فاروق - إلا أن تلك المهازل - قد جعلت الشعب يشعل نيران الغضب - تلك النيران التي تصاعدت في قضية الأسلحة الفاسدة التي فجرها إحسان عبدالقدوس (فيلم الله معنا).. وقبلها حرب فلسطين.. ثم ثورة الغضب ضد الإنجليز بعد أحداث الإسماعيلية التي قتل فيها الإنجليز عساكر وضباط مصريين في الإسماعيلية (25 يناير 51) ثم حريق القاهرة في اليوم التالي - وانسحاب العمال المصريين من المعسكرات البريطانية والأعمال البطولية للفدائيين المصريين فيلم «في بيتنا رجل»..
هذه الموجات التالية من الغضب كانت خير ممهد لقيام الثورة (23 يوليو 1952) ..
تفاصيل هذه الأحداث أتركها لمن هم أقدر مني على تغطيتها - تعني سأتناول جانبا أو جوانب أخري تكشف ذكاء عبدالناصر.
بمناسبتى توقيع اتفاقية الجلاء ونجاة عبدالناصر من محاولة اغتياله «ميدان المنشية - إسكندرية 26 أكتوبر 1954» وكان نجم الحفل محمد عبدالوهاب الذي غني أغنيتين كل ده كان ليه وتسلم ياغالي.
وعندما ينزل عبدالوهاب من المسرح لتحية جمال عبدالناصر يقول له جمال:
إنت رجعتني لشبابي يا محمد...
وليس الغناء فقط هو ما كان يجذب جمال عبدالناصر.
سينما - ديانا 27/5/1955 فيلم عهد الهوي لفريد الأطرش
.. ويعلن فريد تبرعه بإيراد الفيلم لمنكوبي السيول - بقنا وقتها كان فريد يرقد علي فراش المرض - لكن حضور عبدالناصر وقادة الفرق حفل افتتاح النقابة يبرئه من مرضه.
وقتها كانت مصر تعاني نقصا في تسليح قواتها المسلحة وتبدأ حملة تبرعات ضخمة للمشاركة في نفقات شراء أسلحة جديدة يبادر فيه الفنانون الكبار بالتبرع «أم كلثوم وفريد الأطرش...»
....
سينما - ريفولي «الخميس 20/10/1955» حفلا لأم كلثوم يحضر جمال عبدالناصر معه مجلس قيادة الثورة بأكمله - ويفاجأ الجميع بأن عبدالناصر يشتري تذكرة دخول من ماله الخاص.
...
وإلي جانب هؤلاء المطربين العمالقة - يشارك في حملة التسليح :
عبدالحليم حافظ - فاتن حمامة - سامية جمال - شادية ..... ونتوقف عند عبدالحليم حافظ:
كانت المرة الأولي التي يغني فيها أمام عبدالناصر - حفل أضواء المدينة «الأحد 10 يناير 1960 في أسوان احتفالا ببدء العمل في مشروع السد العالي.
وإلي جانب معظم الضباط الأحرار - كان من أبرز ضيوف الحفل ملك المغرب محمد الخامس.
هذا الحفل شارك فيه فريد الأطرش وشادية ومحمد عبدالمطلب وصباح ومحمد قنديل ونجاة ونجيب الشراح..
وتبدأ مشاركات عبدالحليم في أعياد الثورة مع عمالقة الغناء حينذاك:
نادي الضباط بالزمالك «23 يوليو 1962»
يشارك حليم في حفل ضخم «عبدالوهاب - أم كلثوم - فريد الأطرش ... وعبدالحليم حافظ الذي يغني مطالب شعب ويقدم فنا جديدا وشابا ومفاجئا من فنون الغناء يشق به طريقه للشهرة وأعني اهتمام ورعايته لفنانين شبانا لم يكن أحد يعرف عنهم شيئاً - هؤلاء الفنانون كانوا شديدى الإعجاب بالثورة وقائدها «بليغ حمدي - محمد الموجي - كمال الطويل - صلاح جاهين - عبدالحليم حافظ .......
فيما سبق الثورة - كانت هناك حواجز بين الفنانين وحكام مصر من الملوك - حتي يقرر الرئيس محمد نجيب وقادة الثورة أن يحضروا الحفلات الغنائية لكبار المطربين «الخميس 31 أكتوبر 1952» حيث تغني أم كلثوم «مصر تتحدث عن نفسها»...
وبعد انصراف قادة الثورة في منتصف الليل يلقي عبدالناصر كلمة يشكر فيها كل من شارك في الحفل من أهل الغناء «بالمناسبة أقيم هذا الحفل في ميدان التحرير..
...
بعد أسبوع يقام حفل آخر - احتفالا بالجلاء - بدار الأوبرا حيث غني فيه فريد الأطرش - أول همسة إلي جانب منتجات لاوركسترا الإذاعة «أين ذهب هذا الاوركسترا؟» والفصل الأول من مسرحية الحاكم بأمر الله...
وهنا بالتحديد يلتقي الرئيس عبدالناصر بالمشاركين في الحفل..
1954..
يقام حفل ضخم بثكنات سلاح الفرسان بكوبري القبة ....وتبدأ سلسلة من الأغاني لحليم ومعه جيل شاب جديد من الكتاب والملحنين مازلنا حتي اليوم في مناسباتنا الوطنية نسمعها بشغف وسنترجع معها أيام لن تعود..
.. في تلك الليلة يدعو عبدالناصر «عبدالوهاب وأم كلثوم وعبدالحليم حافظ وفريد الأطرش وعلي إسماعيل وأحمد فؤاد حسن إلي مائدته..
....
ولادوارهم في صياغة مبادئ الثورة وتقديم فن راق تردده الجماهير يتم تكريمهم بأعلي مراتب التقدير.
أم كلثوم جائزة الدولة التقديرية ومنحها جواز سفر دبلوماسيا ...
أم كلثوم وعبدالوهاب وسام الاستحقاق من الدرجة الأولي.
فريد الأطرش وعبدالحليم وسام العلوم والفنون من الدرجة الأولي.
...
المهم ... كان جيلا من الكلمات والألحان والأصوات لم يتكرر ورعاية لأصحاب المواهب «أين هم» أعلي مستويات التقدير إنها كتيبة كانت الجماهير تحفظ أغانيها في كل اعياد الثورة بشغف لترددها بعد إذاعتها بساعات
...
تاريخ الثورة المقدمات والنتائج - يحتاج إلي عشرات المقالات والأبحاث التي أشعر بأن هناك من هو أجدر مني بكتابتها خاصة في مجال السنيما وكيف عبرت عن أحداث ما قبل الثورة «الكرنك - السمان والخريف - غروب وشروق» حيث إن الاجيال الجديدة لا تدرك أهمية أحداث ضخمة يقرأون فقط عناوينها مثل:
- جلاء الانجليز عن مصر
- اسطورة السد العالي
- محاولة اغتيال الثورة وقائدها بالمنشية الاسكندرية
- حرب 1956
- نشاط الفدائيين بالقناة قبل الجلاء
والأهم الاجابة عن سؤال محير:
من الذي أحرق القاهرة في السادس والعشرين من يناير 1952 وبالمناسبة
... من العدد القادم إن شاء الله
موعدنا مع سلسلة مقالات بالغة الأهمية عن القاهرة ومصر في الحرب العالمية.
أهم المراجع :
القاهرة في الحرب «ارتيمس كوبر»
- بعض المقالات المتناثرة في أعداد الهلال والكواكب
... أرجو فقط أن أكون قد وفقت