ساعة ذكية للحفاظ على الصحة واللياقة

23/09/2014 - 10:51:00

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

تقرير: أمانى عاطف

أثارت الساعة الذكية التى طورتها شركة آبل العالمية حماس المستهلكين على الرغم أنها لم تطرح بعد فى الأسواق.


الساعة الذكية مزودة بشاشة لمس عالية الدقة تقوم بوظائف مختلفة، ركزت النسخة الجديدة من الساعة الذكية بشكل أكبر على المميزات المرتبطة باللياقة البدنية والصحة، وتعتزم آبل طرح الساعة الجديدة فى الأسواق خلال الشهور الأولى من عام 2015، على أن يبدأ سعرها من 349 دولارا أمريكىا.


قامت شركة آبل بإضافة تطبيق للصحة واللياقة يمكن الدخول إليه عبر الساعة وتصفح بياناته عبر هاتف خاص.


أكد تيم كوك المدير التنفيذى لشركة آبل أن تطبيقى workout و fitness سيساعدان مستخدمى الساعة على تحسين صحتهم، كما أضيفت العديد من المميزات فى الساعة الذكية مثل استخدام تطبيقات خاصة يمكن للمستخدم من خلالها فتح باب الغرفة فى الفنادق عن طريق التلويح أمام الباب. ويمكن استخدام، الساعة الذكية للتحكم عن بعد بتلفزيونات آبل تى فى.


آثارت الشركة المنتجة قلق المستثمرين من أن منتجها الجديد قد يضر بالمنافسين أمثال بيبل وسامسونج جلاكسى، حيث أطلقت بيبل ساعتها الذكية فى 2012 وباعت 400.000 نسخة، الساعة الذكية المتطورة تقوم بإرسال بيانات عن ضربات القلب وضغط الدم وبعض البيانات الطبية الخاصة بجسم الإنسان.


كما أكد تيم كوك أن الساعة الذكية بها نظام بديل عن الدفع النقدى يسمى apple pay سيكون متاحا فى محال تجارية ويمكن أيضا استخدام نفس النظام عن طريق الانترنت، مؤكدا أنه نظام آمن تماما، وأكد أن الساعة الذكية تشبه ساعة اليد العادية جداً، ولكنها مصنوعة من الزجاج القابل للانحناء وتعمل بنظام IOS، تمكن الساعة الجديدة المستخدم من مشاهدة الأفلام والاستماع إلى الموسيقى عبر سماعة البلوتوث وكأنها آى فون عادى مع مساحة أقل فقط، وتتميز الشاشة فى الساعة الذكية بأنها مرنة ومدعومة بطبقة من زجاج الياقوت مقاوم للصدمات كما بها حساس لمعرفة قوة ضعط الأصباع عليها، مما يسهل على المستخدم التحكم فى وظائف الساعة عبر التنويع بقوة لمساته، كما تضم أربعة حساسات فى جزئها الخلفى المصنوع من السيراميك وهى الحساسات المسئولة عن جمع المؤشرات الحيوية للمستخدم عبر الاتصال بالمعصم، صممت الشركة برامج التشغيل للساعة، بحيث يمكن لحاملها استخدام المفاتيح الجانبية فى إتمام الوظائف التى يرغب فى أدائها.


يستطيع المستخدم استعمال الساعة الذكية فى عمليات الملاحة والحصول على الاتجاهات، حيث يستخدم تقنية GPS فى هواتف آى فون المرتبطة بها، تتمتع الساعة بتقنية نقل المعلومات بتلامس الأجهزة، كما هو الحال فى الكثير من الساعات الذكية الأخرى، لن تكون ساعة آبل قادرة على تنفيذ العديد من المهام بدون هواتف آى فون، كما أنها لن تعمل مع أى هاتف ذكى آخر، توفر الساعة الجديدة إمكانية مشاركة نبضات القلب مع مستخدم آخر لنفس نوع الساعات، كما تتيح الساعة إمكانية رسم صور عليها وإرسالها إلى الأصدقاء، تتمتع أيضاً بخاصية الووكى توكى، ما يعنى أن مستخدم الساعة يمكنه الاتصال بمستخدم آخر لساعات آبل الذكية، تراقب الساعة الذكية حالة المستخدم الصحية، لديها القدرة على حساب عدد الخطوات ونبضات القلب، ويمكنها أيضاً حساب السعرات الحرارية التى يحرقها الجسم يومياً وحجم الأنشطة التى يمارسها المستخدم فى اليوم واقتراح أنشطة لتحسين الصحة، وكل ذلك بالتنسيق مع تطبيق الصحة الموجود على هاتف آى فون، كشفت الشركة أيضاً أن شحن بطارية الساعة سيكون عبر كابل صغير يتصل بها مغناطسيا إلا أن الشركة لم تذكر تفاصيل عن العمر المتوقع للبطارية وعن الفترة التى تستطيع الساعة العمل فيها بدون الحاجة إلى الشحن مرة أخرى، يذكر أن عمل بطاريات الساعة الذكية متغير جداً، فمنها ما يعمل لعدة ساعات فقط، ومنها يعمل أسابيع طويلة بدون الحاجة إلى الشحن، تسمح الساعة الذكية للمستخدم إرسال بيانات عن ضربات القلب باستخدام مجسمات ضوئية تعمل بالأشعة تحت الحمراء لقياس معدل نبضات القلب، كما يمكن التحدث إلى الساعة لأنها مزودة ببرنامج SIRI المعروف لمستخدمى آى فون وهو ما يسمح للمستخدم بسؤال الساعة عن الطقس أو الأماكن والمحلات والمتاجر القريبة تظهر له الإجابة على الشاشة.


الساعة الذكية لديها لغة جديدة من الاهتزازات أثناء الملاحة كل هزة من اهتزازات الساعة تعنى شيئاً سيفهمه المستخدم جيداً مع الوقت أثناء استخدام الساعة فى الملاحة أو قيادة السيارات.


بالإضافة إلى المميزات التقنية الكبيرة فى الساعة، يفاخر المدير التنفيذى للشركة بأنها ستكون قادرة على تحديد الوقت بدقة تصل إلى 50 ميللى ثانية. أشار الخبراء إلى أن هناك القليل من الأدلة فى الوقت الحالى على أن قدرات الساعة فى مجال اللياقة البدنية تتخطى منافسيها.


وتعتزم آبل الكشف عن ميزات صحية وتقنيات إضافية فى النسخ الجديدة للساعة الجديدة، ولكنها لم تحدد موعد طرح النسخة المعدلة فى السوق حتى الآن، وأشار كوك إلى أن شركته حرصت على تطوير أشكال الساعة لتناسب الشاشة الصغيرة المدمجة بها