أكيهيتو.. امبراطور الشمس المشرقة يستعد للرحيل

27/07/2016 - 1:04:48

تقرير: إيمان عبدالله

بعد ٢٧ عامًا قضاها الامبراطور أكيهيتو على العرش يداوى جراح الحرب العالمية الثانية خلفًا لوالده الامبراطور هيروهيتو، يَعتزم إمبراطور اليابان التخلى عن منصبه الشرفى لنجله، ولى العهد الأمير ناروهيتو.. رغم نفى البلاط الامبراطورى لذلك كونه يستلزم تشريعًا دستوريًا، فإن رغبة الامبراطور فى الرحيل انتشرت كالنار فى الهشيم كونه حدثًا غير مسبوق فى تاريخ اليابان الحديث، حيث جرى آخر تنازل عن العرش من قبل امبراطور على قيد الحياة قبل قرنين من الزمان..


الشيخوخة والمرض والشعور بالعجز عن أداء بعض المهام الامبراطورية أسباب عدة دعت أكيهيتو، البالغ من العمر اثنين وثمانين عامًا فى الإفصاح عن رغبته بالتخلى عن العرش لبعض المقربين داخل البلاط الإمبراطوري.. كان أكيهيتو قد أجرى جراحة فى عام ٢٠٠٣ لإصابته بسرطان البروستاتا، ويعانى منذ عام ٢٠٠٨ من وهن الشيخوخة، كما أنه فى عام ٢٠١٢ أجرى جراحة أخرى لتغيير الشرايين، ورغم مشاكله الصحية العديدة وتقدمه فى العمر فإن امبراطور اليابان لايزال ملتزمًا بجدية بإتمام واجباته الامبراطورية وإن كان خلال السنوات الأخيرة يسند لنجله ولى العهد ناروهيتو أداء بعض المهام الرسمية نيابة عنه، وبموجب الدستور اليابانى، الذى فرضته الولايات المتحدة الأمريكية بعد الهزيمة فى الحرب العالمية الثانية، فإن منصب الإمبراطور يعد شرفيًا، وهو رمز للدولة ووحدتها واستقرارها ولا يمتلك أى سلطة سياسية.


ويقوم الامبراطور وزوجته عادة بحضور الحفلات الرسمية لاستقبال ضيوف اليابان، كما أنهما يشاركان فى احتفالات تعيين الوزراء وفى مواجهة الكوارث الطبيعية بزيارة المناطق المنكوبة، وقد كانت آخر زيارة لهما فى أبريل الماضى إلى مقاطعة كوماموتو الجنوبية التى وقع بها زلزال أودى بحياة ٥٠ شخصًا، هذا بالإضافة إلى حضور الحفلات الغنائية والمعارض الفنية والمناسبات الخيرية.. ويقال إن الامبراطور وزوجته الامبراطورة ميشيكو قد شهدا خلال عام ٢٠١٥ حوالى ٢٥٠ حدثًا إلا أن الامبراطور بدأ يشعر بالوهن وأنه يرتكب بعض الأخطاء فى المناسبات التى يحضرها.. ويحسب للامبراطور أكيهيتو على عكس والده هيروهيتو إنه كان حريضًا بشدة على مداواة جراح الحرب العالمية وتبنى سياسة المصالحة مع الدول الآسيوية.


كما أنه أول من اعترف علانية بأن بلاده قد تسببت فى معاناة قاسية لدول الجوار.. اهتم أكيهيتو بتحسين علاقات اليابان مع العالم الخارجى من خلال الزيارات العديدة التى قام بها.. ففى عام ١٩٩٢ كان أول امبراطور يابانى يقوم بزيارة الصين، حيث لا تزال ذكريات العداء المرير بين الدولتين تترك جراحا غائرة فى العلاقات بينهما.. وفى يناير الماضى قام الامبراطور وزوجته ميشيكو بزيارة الفلبين بمناسبة مرور ٦٠ عامًا على تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين الدولتين.. وخلال الزيارة حرص الزوجان على زيارة مقابر قتلى الحرب العالمية الثانية حيث وقعت معارك ضارية بين الولايات المتحدة واليابان على أراض فلبينية أودت بكثير من الأرواح.. نجح أكيهيتو أيضًا فى تقريب العائلة الامبراطورية من الشعب فكان أول امبراطور يتزوج من عامة الشعب، وبذلك رسم صورة أقرب إلى ملكية الطبقة الوسطى وهو ما حمى العائلة الامبراطورية فى اليابان من سهام الانتقادات، التى تتعرض لها الأسر الملكية فى أوربا.


وبموجب الدستور الحالى لليابان لا يحق للامبراطور التقاعد وأى تعديل فى هذا الشأن هو مسئولية البرلمان.. وقد كان الامبراطور أكيهيتو حريصًا ألا يتدخل بآرائه فى الأمور التشريعية، لذلك فهو يتجنب أى عبارات قد تؤول على أنها طلب إلى البرلمان للقيام بمراجعة القوانين الحاكمة للأسرة الامبراطورية ورغم أن البرلمان اليابانى قد ناقش سابقًا فى عام ٢٠١١ تحديد سن معينة للامبراطور يحق له فيها التقاعد وشارك فى مناقشاته الأمير أكيشينو النجل الأصغر للامبراطور الحالى إلا أنه لم يتم اتخاذ أى إجراءات فعلية فى هذا الشأن رغبة الامبراطور فى التخلى عن العرش تستلزم تشريعًا دستوريًا لكنها ستدخل اليابان فى دوامة أخرى، حيث إن الأمير ناروهيتو ولى العهد لم ينجب ذكورًا ولديه ابنة واحدة.. القانون اليابانى لا يمنح سيدات العائلة الامبراطورية الحق فى تولى السلطة ومناقشة هذه القضية الحساسة سوف تجلب معارضة قوية داخل الحزب الحاكم المحافظ ومن ثم فإن شنرو أبى رئيس الوزراء رفض التعليق تمامًا على قضية تنازل الامبراطور عن عرشه..


ولى العهد الأمير ناروهيتو٥٦ عاما شارك والديه فى العديد من المناسبات داخل وخارج القصر الامبراطورى فى بعض الأحيان ينوب عن والده فقام بأول زيارة رسمية إلى البرازيل منذ عدة سنوات.


وقد شغل ولى العهد منصب الرئيس الشرفى للهيئة الاستشارية للسكرتير العام للأمم المتحدة حول قضايا المياه منذ عام ٢٠٠٧.. اسم الأمير ناروهيتو يتكون من مقطعين وهو مشتق من حكمة صينية ويعنى “الرجل الذى يمتلك الفضائل السماوية” درس ولى العهد التاريخ وتخرج فى الجامعة فى عام ١٩٨٢ وحصل على دبلومة فى الملاحة بالعصور الوسطى فى اليابان ثم استكمل دراسته فى جامعة أكسفورد وحصل على الماجستير فى تاريخ نهر التايمز الملاحى وذلك فى عام ١٩٩١.. لولى العهد العديد من الهوايات مثل تسلق الجبال ورياضة الهرولة والتنس الأرضى والتزلج على الجليد كما أنه يهوى العزف على آلة الكمان.. تزوج الأمير ناروهيتو من الدبلوماسية ماساكو أو ادا فى عام ١٩٩٣ وقد مرت الأميرة ماساكو بأزمات نفسية عنيفة بعد زواجها وصلت إلى الاكتئاب.. وللزوجين ابنة وحيدة هى الأميرة ايكو ذات الخمسة عشر عامًا.. يلى الأمير ناروهيتو فى ولاية العرش الأمير اكيشينو، أما نجله الأمير هيساهيتو البالغ من العمر ٩ سنوات فهو الوريث الثالث على العرش.


فى عام ٢٠١٣ تخلت الملكة بياتريكس ملكة هولندا، والتى كانت مقربة من العائلة الامبراطورية فى اليابان عن العرش بعد ٣٣ عامًا ليخلفها نجلها فيليم الكسندر قناعة منها بأن مسئولية بلادها يجب أن تكون فى أيدى جيل جديد، فهل سيمنح البرلمان اليابانى للامبراطور أكيهيتو الحق فى التقاعد ليتولى نجله ناروهيتو العرش من بعده وهو على قيد الحياة.