«الكهرباء»: لا ارتفاع فى فواتير يوليو.. و«التعريفة» رهن موافقة «الوزراء»

27/07/2016 - 12:04:20

تقرير: رانيا سالم

كشف د. محمد اليمانى، وكيل وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة والمتحدث الإعلامى باسم الوزارة عن وقف المرحلة الثالثة من إلغاء دعم الكهرباء بعد الحصول على موافقة مجلس الوزراء.


وقال اليمانى، فى تصريحات صحفية إن “التعريفة الكهربائية الجديدة والتى أعلنت فى ٢٠١٤ تنفذ على خمس سنوات يتم فيها خفض الدعم تدريجيا حتى تقتصر على محدودى الدخل.. وهذه التعريفة طُبقت فى ٢٠١٤ و٢٠١٥، وبعدما أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسى عدم المساس بالدعم الموجه للفقراء، ألغيت على الشرائح الثلاث الأولى”. وأضاف أن إقرار التعريفة الكهربائية يتبعه الحصول على موافقة المجلس فى كل عام من خفض الدعم، “وفى هذا العام أرسلت الوزارة بيانا لمجلس الوزراء لتطبيق المرحلة الثالثة، وفى انتظار موافقة المجلس لتطبيقها على فاتورة شهر أغسطس والتى يتم تحصيلها فى بداية شهر سبتمر”.


المتحدث الإعلامى نفى وجود أى ارتفاعات فى أسعار الكهرباء خلال هذا الشهر، مشيرًا إلى أن “زيادة معدلات الاستهلاك الكهربائى السبب فى ارتفاع قيمة فاتورة الكهرباء، وهو الأمر الذى يمكن أن يكتشفه المشترك بنفسه، من خلال قراءة استهلاكه للشهر الحالى مقارنة بالشهور الماضية”. وفيما يخص العدادات الكودية، ذكر اليمانى أنه تم تركيب ١٨ ألف عداد كودى من بداية يونيو ٢٠١٦ وحتى منتصف شهر يوليو الحالى، مضيفا “العدادات الكودية كانت قد طرحت فى بداية ٢٠١٤ وتوقف العمل بها فى ٢٠١٥، حتى أعلنت الوزارة عن عودة العمل بها مرة ثانية لمواجهة سرقات الكهرباء والممارسات الكهربائية وخاصة فى المناطق العشوائية”.


وقال إن المشتركين الجدد عليهم التوجه لشركة الكهرباء التابعين لها، متقدمين بطلب لتركيب عداد كودى، على أن تدرس الشركات الطلبات المقدمة إليها ومدى التزام المشترك بالشروط وخاصة عدم البناء على أراضى مملوكة للدولة، مؤكدا أن العدادات متوافرة فى شركات الكهرباء فى جميع المحافظات، “لا فارق بين القاهرة أو الصعيد، وفى حالة عدم وجود عدادات كافية ستطرح الوزارة مناقصة على الفور لشراء عدادت جديدة”.


ونوه هانى الجندى، مسؤول بشركة كهرباء شمال القاهرة، إلى أن المستهلكين الذين لم يتم تركيب عدادت كهربائية لهم ويحصلون على الكهرباء عن طريق “الممارسة” يتم إجراء محضر سرقة لهم بشكل شهرى، يقوم فيه الفرد بدفع تقديراً لإجمالى استهلاكه مرة ونصف كبديل لتقدير العداد، مضيفاً أن الممارسة ظلت لفترات طويلة بديلاً عن تركيب عداد كهربائى، وخاصة فى المانطق العشوائية غير المسجلة، أو المناطق العمرانية الجديدة، حتى أعلنت الوزارة عن العدادت الكودية التى ألغت الاعتماد على التقديرات، ولم تلزم المشترك بتسجيل مسكنه، “لأن العداد لا يعطى أى سند قانونى فى حين أنه يحدد كمية القدرات الكهربائية المستهلكة دون زيادة او نقص”.


ولفت إلى ارتفاع معدلات العدادات الكودية مسبوقة الدفع، بعد ان قرر عدد كبير من المشتركين تقنين أوضاعهم بالاستغناء عن نظام الممارسة بالعدادات الكودى مسبوقة الدفع، “وعلى مستوى الإدارة تم تركيب خلال شهر ما يتراوح بين ٢٠٠ إلى ٣٠٠ عداد، وحتى الآن هناك قائمة بطلبات تركيب لاتزال فى مرحلة الدراسة والتركيب”، منوها إلى أن هناك بعض الطلبات يتم رفضها ومنها الطلبات فى أراض مملوكة للدولة. وتتراوح أسعار العدادات وفقاً لقوتها، فالسينجل بـ١٢٠٠ جنيه، أما الثلاثة فاز بـ١٥٠٠ جنيه.


شركة كهرباء جنوب القاهرة لم تختلف كثيراً عن شمال القاهرة، حيث قال مصدر مسؤول بالشركة إن عددا كبيرا من المستهلكين الذين يعملون بنظام الممارسة تقدموا بطلب لاقامة عدادات كودية تحسب قيمة استهلاكهم الفعلى.