«الرى» تعد خطة لمواجهة الفقر المائى حتى ٢٠٣٧

27/07/2016 - 10:56:55

  وزير الرى خلال ورشة العمل وزير الرى خلال ورشة العمل

تقرير: أشرف التعلبى

تسعى وزارة الرى والموارد المائية إلى الانتهاء من إعداد الخطة القومية للمياه (٢٠١٧- ٢٠٣٧) وذلك لمواجهة نقص المياه وانقطاعها لفترات طويلة خلال الفترة الماضية.


ناهد عبد الفتاح، رئيس قطاع التخطيط بوزارة الرى، منسق مشروع الخطة القومية (٢٠١٧ -٢٠٣٧) قالت إن الهدف من الخطة القومية للموارد المائية تحديد كيفية توفير الاحتياجات من الموارد المائية فى المستقبل، نتيجة زيادة الطلب على المياه نظرا للنمو السكانى المتزايد وزيادة معدلات التنمية، آخذا فى الاعتبار كلا من كمية ونوعية المياه، وسوف تنتهى فى شهر ديسمبر المقبل، مشيرة إلى أن كل الوزارات المعنية بالمياه تشترك فى إعداد الخطة والمشاركة فى الخطة القومية للموارد المائية، وهى: وزارة الموارد المائية والرى، وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية، وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، وزارة البيئة، ووزارة التجارة والصناعة، وزارة التخطيط والتعاون الدولى، وزارة التنمية المحلية، ووزارة النقل والمواصلات، وغيرها من الجهات المعنية.


الخطة ترتكز على إدارة المياه السطحية والمياه الجوفية وادارة الموارد والاحتياجات، مع مراعاة الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، بإشراك كافة الجهات المعنية بإدارة المياه فى جميع مراحل الخطة. وأشارت منسق الخطة إلى أنها ستراعى زيادة عدد السكان خلال عشرين عاما مقبلة بحلول عام ٢٠٣٧، وكذلك ستراعى كمية المياه لكل فرد، والاستعداد لاحتمال قلة المياه، وآخر لاحتمال وفرتها.


وشددت “نحن حريصون على الحصول على حصتنا من المياه كاملة، وقد تكون هناك سيناريوهات تساعدنا فى التعامل مع كافة المواقف التى نواجهها فى المستقبل، وهذه ليست الخطة الاولى للمياه والموارد المائية، وكنا نعمل خلال الفترة الماضية من خلال خطة ١٩٩٧ – ٢٠١٧”، مضيفة أن وزارة الرى معنية بوضع وإعداد الخطة بالتنسيق مع الجهات المختلفة، لكنها تواجه تحديات ليست مسئولة عنها مثل الجفاف، “ورغم ذلك نعمل على توفير كمية المياه المطلوبة للمزارعين وللشرب وغيرها”. ودعت إلى ضرورة تعاون الجميع من أجل تحقيق الخطة بما فى ذلك “المجتمع المدنى والجمعيات الأهلية والمواطنين من خلال ترشيد المياه والمحافظة عليها من التلوث”، منوهة أن الخطة ستراعى “رؤية مصر ٢٠٣٠” وهو تاريخ خطة التنمية المستدامة المعلن عنه سابقا.


رئيس قطاع التخطيط بوزارة الرى أشارت إلى أن كل محافظة لها خطة للموارد المائية، “وبالتالى فالخطة القومية تعتمد على خطة المحافظات، لأن هذه الخطة سوف يتم تطبيقها فى كافة المحافظات، ولذلك تم أيضا عقد اجتماعات مع رؤساء الإدارات المركزية ومديرى العموم والفنيين بجميع المحافظات لتقديم مفهوم وأسلوب إعداد الخطة القومية للموارد المائية، والمنهجية المتبعة فى إعدادها”.


 



آخر الأخبار