«الأسطورة» بين اللامبورجينى والرولز رويس

27/07/2016 - 10:31:13

  محمد رمضان يسير على درب كريستيانو وروك.. بالتصوير ما سيارتيه الحديثتين محمد رمضان يسير على درب كريستيانو وروك.. بالتصوير ما سيارتيه الحديثتين

تقرير: نورا حسين

لا شك أن الفنان محمد رمضان اجتهد وحقق نجاحا كبيرا واستطاع بمجهوده أن يصبح قدوة مؤثرة فى قطاع كبير من الشباب المصرى .. لا نستطيع إنكار نجاح أعماله السينمائية والفنية، والتى أخذ بها لقب «الأسطورة» بعد نجاح المسلسل فى رمضان الماضى، ورأينا الشباب متخذينه قدوة فى الشكل وأيضا الفعل فوجدنا دقن رمضان فى الأسطورة اصبحت موضة الشباب فى ٢٠١٦.


الامر لم يتوقف عند هذا ولكن رمضان وكعادته مثير للجدل فقد قام من خلال صفحته الشخصية على الفيسبوك بإعلان شرائه سيارتين فارهتين ماركة لامبورجينى ورولز رويس جوست، ليضمها إلى سيارته الثالثة، التى يمتلكها وهى من طراز رانج روفرز، لتصل قيمة الثلاث سيارات إلى ١٠ ملايين جنيه.


وكتب على «فيس بوك»: «الحمد لله.. اشتريت أمس السيارتين الأقرب إلى قلبى، لامبورجينى أفنتادور & رولز رويس جوست، بحب أشارك جمهورى كل اللحظات الحلوة فى حياتى».


وسافر رمضان الأسبوع الماضى إلى الإسكندرية بعد انتهاء عرض مسرحيته «أهلا رمضان» على مسرح الهرم، وذلك من أجل شراء السيارتين من أحد التجار الكبار هناك، والمتخصصين فى بيع السيارات الفارهة، ويتعامل معه رمضان بشكل دائم، وتخطى سعر السيارتين ٧ ملايين جنيه.


رمضان محب لشراء السيارات وتغييرها، خاصة أنه خلال عامين فقط غير سيارته ٣ مرات، إذ كان يمتلك سيارة ماركة كرايسلر ولم تستمر معه أكثر من عام ليغيرها ويشترى رانج روفر موديل ٢٠١٦، وفى نفس العام يقرر تغييرها ويستقل سيارتين لامبورجينى أفنتادور ورولز رويس جوست.


ولكن بعد اعلان هذا الخبر ونشر الصور ليشارك جمهوره لحظات سعادته اتصدم رمضان من ردود الأفعال المهاجمة له والتى لم تقتصر على جمهوره فحسب وإنما امتدت لتشمل زملاء الطريق من نجوم الفن.. الذين سخروا منه بالعديد من الطرق الرمزية.. بينما طالبه جمهوره صراحة بالتوقف عن التعامل «كمحدث نعمة» يستفز الفقراء والبسطاء باعتبار أن ما فعله هو نوع من الفشخرة والتظاهر الزائد بما لديه من فلوس فى حين ان كبار الفنانين لم يفعلوا ذلك مراعاه لمشاعر الجمهور.


قام بعض الفنانين بتغريدات على صفحاتهم الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعى بانتقاد ما فعله محمد رمضان وكان منهم الفنان أحمد حلمى الذى التقط صورة من داخل سيارته القديمة، من طراز «Mini Morris»، وعلق عليها قائلًا: «تقدر تبوح بسر ينفع الناس؟؟ للأسف لأ.. ماهو عيب الأسرار كده.. أكتر حاجة ممكن تفيد الناس بس للأسف مينفعش تتقال.. ده كلام فى سرك.. ششششش».


بينما لجأ الفنان محمد هنيدى لدوره التاريخى بفيلم «يا أنا يا خالتى» للرد على فشخرة زميله محمد رمضان ونشر عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك، صورة له بجوار سيارة فيات١٢٥، وعلق قائلًا: أفضل سيارة.


الملحن عمرو مصطفى اتخذ موقفا وسطًا بين الفريقين وعلق على شراء الفنان محمد رمضان سيارتين فارهتين، قائلًا: الحمد لله جبت لابنى العربيات اللى نفسه فيهم.. الخلاصة اتمنى لغيرك الخير واجتهد متقولش ده جاب إيه قول دائمًا الحمد لله وصدقنى زى ما بتتمنى الخير لغيرك أكيد ربنا كريم وسيعطيك من خزائنه.. ملحوظة البوست ده مش تريقة على حد البوست ده علشان نسيب الخلق للخالق».


وبعد ما جاءت تعليقات الجمهور بأن حلمى لقن درسا لرمضان فقام سريعا الفنان أحمد حلمى بالرد ما تم تداوله عن توجيهه رسالة لزميله الفنان محمد رمضان، من خلال نشر صورة بجوار سيارته للرد على تباهى «رمضان» بشراء سيارتين فارهتين..


وقال أحمد حلمى، على صفحته الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»: «توضيح بسيط وسريع بخصوص ما حدث بعد نشر صورتى وأنا راكب العربية المينى القديمة اللى كانت معايا فى فيلم «ظرف طارق»، أحزننى كثيرًا تفسير البعض أننى أنشرها بغرض توجيه رسالة لزميلى الفنان محمد رمضان».


وأضاف حلمى: «يا جماعة أنا لو عايز أوجه رسالة لأى حد أعرفه كويس أو حتى معرفوش مش هاعمل كده عبر مواقع التواصل الاجتماعى، لأنى عمرى ما عملت كده أبدًا.. لأنى ببساطة ممكن أبعت له رسالة على موبايله أو هاكلمه، أما الكلام اللى كان مكتوب تحت الصورة اللى كتير من الناس معرَفش إزاى بجد فسروه بالطريقة دى مع إنه فعلًا ما يخصش حد خالص غير واحد صاحبى هو الوحيد اللى هايفهمه لأنى قايله بسبب موقف طريف حصل معانا وليه علاقه بالعربية المينى».


ووجه «حلمى» رسالة إلى رمضان قائلًا: «زميلى العزيز.. ربنا معاك ويوفقك دايمًا، وتحقق كل اللى نفسك فيه فى حياتك الفنية».


بعد هذه الأزمة التى تم افتعالها دون قصد من رمضان نشر على صفحته الشخصية مبررا بأن نجوم العالم يلتقطون الصور بجانب سياراتهم وأنه لم يفعل شيئا جديدا.


وكتب رمضان ونشر صور على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى «تويتر»: «كريستيانو على فيس بوك بجانب سيارته رولزرويس وروك بجانب اللامبورجينى إفنتادور محمد رمضان لم يفعل شيئًا جديدًا.


رمضان كان يريد مشاركة جمهوره الفرحة لأنه معتاد أن يشاركهم كل لحظات نجاحه من خلال صفحته الرسمية على الفيسبوك، وأن هذا الفعل جاء من ذلك القبيل، رمضان يعلم جيدا أنه بدأ من نقطة الصفر إلى أن وصل غلى الأسطورة بين أبناء جيله، وذلك بفضل جمهوره ومجهوده لذلك دائما يدين الفضل للجمهور.