هانى أبو ريدة رئيس «جمهورية» الجبلاية المقبل» : الكرة المصرية تعيش حاليا سنوات عجاف

27/07/2016 - 9:52:28

حوار: محمد القاضى

يظل منصب الرئيس الجديد للاتحاد المصرى للكرة القدم محط انظار الجميع، بسبب حل مجلس الإدارة السابق برئاسة جمال علام، وتعيين لجنة مؤقتة برئاسة العميد ثروت سويلم، وأصبح أقرب المتنافسين للفوز بهذا المنصب المهندس هانى أبو ريدة عضو المكتب التنفيذى للاتحاد الدولى لكرة القدم «الفيفا»، بعد إنسحاب من كانت لديهم الرغبة للترشح على نفس المنصب، وفى مقدمتهم سمير زاهر رئيس الاتحاد الأسبق، والإعلامى أحمد شوبير، إلا أن الساحة باتت فارغة أمام أبو ريدة.


يواجه أبو ريدة صعوبة كبيرة بعد اكتمال قائمته الانتخابية، وعدم وضوح الرؤية تجاه منصب النائب، والذى سوف يقوم بإدارة شئون الجبلاية فى ظل انشغاله بالسفر خارج البلاد لظروف تواجده فى المكتب التننفيذى للكاف أو الفيفا، لاسيما أن الثنائى حازم الهوارى وحسن فريد، لديهما الطموح الأكبر فى أن يتولى أى منهما منصب النائب، بعد النجاح فى الانتخابات مباشرة، وهو الأمر الذى قد يسبب خلافًا كبيرًا وانشقاقًا داخل الجبهة، لذا حرصنا على مقابلة أبو ريدة، لمعرفة الحقيقة الكاملة فى الأزمة، ورؤيته لمستقبل الكرة فى مصر، وعودة الجماهير إلى المدرجات، ومستقبل الأرجنتينى هيكتور كوبر مع منتخب مصر الوطنى، فكان لنا هذا الحوار معه:


** ما رؤيتك لانتخابات اتحاد الكرة الحالية؟


_ صعبه جدًا، وعلى كل المواقع، وليس فى الرئاسة فقط، وأزمتها الحقيقية أن فرص البعض منهم تكاد تكون ضعيفة، إلا أن تواجدهم يعطى للانتخابات طعم أخر، فكثرة عدد المرشحين، يؤدى إلى التنوع فى الأفكار، وربما يستفيد المجلس من أفكار كل المرشحين، وأعتقد أن الجمعية العمومية أصبحت لديها من الوعى الذى تستطيع من خلاله اختيار أفضل المرشحين.


** هل كنت سببًا فى انسحاب سمير زاهر من الانتخابات؟


_ سمير زاهر اتخذ قرار خوض معركة الانتخابات بدون استشارة أحد، وانسحابه يعود إلى عدم قدرته على مواصلة الحملات الانتخابية بسبب ظروفه الصحية الصعبة، وليس لخوفه من السقوط، لأنه ذو خبرة إدارية كبيرة، وكان لديه إصرار كبير على خوض الانتخابات، وإذا حالفنى التوفيق فى الفوز بمنصب الرئيس، فمن الممكن أن يكون له دور فى اللجان التى سيتم تشكيلها للاستفادة من خبرته فى اتحاد الكرة.


** وهل ترى أن موقف سيف زاهر صحيحًا؟


_ بالتأكيد، لأنه قرر خوض الانتخابات للمجلس الجديد، بدون أن يكون للكابتن سمير زاهر أى تفكير فى الموضوع من الأساس، واتفاقى معه كان من قبل الانتخابات الماضية، والتى فاز بها جمال علام، وعند الترشح مرة أخرى سيكون معى أيضًا، لأننى من الأسباب التى دفعت سيف زاهر إلى خوض انتخابات الجبلاية من البداية، بعدما كان عضوًا بارزًا فى مجلس إدارة نادى الصيد،


** لماذا رفضت ضم أحمد شوبير لقائمتك الانتخابية؟


_ شوبير كان معى، منذ أن قررت الترشح فى انتخابات عام ٢٠١٢، وكان موجودًا معى فى اللائحة القديمة على منصب نائب الرئيس، التى يتواجد بها مع الرئيس نائب وأمين للصندوق، إلا أنه هذه المرة وجدت شوبير يرغب فى إبعاد بعض أفراد القائمة من التواجد، وهو شىء صعب جدًا.


** هل حسن فريد سببًا فى إبعاد شوبير؟


_ اللائحة تقول بأن الأعلى الأصوات سوف يحصل على منصب النائب، وهل من المنطقى ان يتم تقسيم المناصب قبل أن ننجح فى الانتخابات،الموضوع صعب جدا، ولا أنكر أن عدم تواجد شوبير فى قائمتى من الممكن أن يؤدى إلى إضعافها لأنه ذو ثقل كبير فى الجمعية لعمومية لاتحاد الكرة، بحكم علاقته المتعددة مع رؤساء الأندية، بجانب الكم الهائل من الخبرات التى أصبح عليها الآن، كما ان حسن فريد ليس له أى دخل بانسحاب شوبير، لأن اتفاقى معه بالتواجد فى القائمة الموحدة من فترة طويلة، سواء كان شوبير موجودًا فيها أو غير موجود، لأن كل واحد موجود معى، أعرف كيفية توظيفه الصحيح دون أى مشاكل.


** هل حازم الهوارى سيكون النائب لك؟


_ ابتعاد حازم الهوارى عن اتحاد الكرة فى الفترة الماضية، كان سببًا فى إقترابه بشكل كبير من الجمعية العمومية، حيث أنه يعلم كل كبيرة وصغيرة عن أحوال الأندية وأزماتها، ولدية الحلول السريعة، فليست الأزمة الموجودة فى كرة القدم المصرية تتلخص فى الاهلى والزمالك والمنتخب فقط، ولكن هناك العديد من الأندية الموجودة فى الدورى الممتاز «ب»، والأقسام الأخرى.


** كيف ستتعامل مع انشغالك بالتواجد فى الفيفا والكاف وترك إدارة الجبلاية فى يد النائب؟


_ هذه الشائعات الغرض منها التأثير على موقفى فى الانتخابات، لأن الكاف مقره فى القاهرة، ولا يوجد سفر إلا فى حالات الكونجرس فقط، وتكون على فترات متباعدة، واجتماعات المكتب التنفيذى للفيفا، مواعيدها معروفة وليس من المنطقى ترك امور الاتحاد فى يد النائب أو غيره من المجموعة التى تعمل معنا.


** هل أنت مع تطبيق بند الـ ٨ سنوات أم لا؟


_ قناعتى الشخصية تتفق فى ضرورة الإبقاء على بند الثمانى سنوات، مع تطبيقه، على الجميع مثلما يتم تطبيقه على أنا، ولكن القرار فى النهاية فى يد الجمعية العمومية، وليس من المنطقى أن نتواجد فى مكان، بدون رغبة أصحابه، والجمعية العمومية لها الحق الأصيل فى اختيار المجلس.


**هل كرة القدم المصرية فى مأزق؟


_ نعيش الأن سنوات عجاف جدًا، بسبب الكم الهائل الذى يحاصر الكرة المصرية طوال الخمس سنوات الماضية، فهل من الممكن ابتعاد الجماهير عن المدرجات طوال تلك الفترة، لذلك لدى برنامج طموح أستطيع من خلاله إنهاء السنوات العجاف بأسرع وقت ممكن، وستكون البداية من خلال النجاح فى التأهل إلى مونديال روسيا ٢٠١٨، لأن هذا المطلب هو أقصى طموحات رجل الشارع العادى، مع العمل دائما على انتظام البطولات المحلية، ويتم موافقتها للبطولات العالمية والقارية، ونرغب فى عمل مسابقة منتظمة بدون تغييرات لمدة موسم واحد فقط على أقل تقدير.


** لماذا لم تستفد مصر من تواجدك فى الفيفا أو الكاف؟


_ بعد كل الخدمات التى قدمتها لكرة القدم المصرية، يتم إتهامى بأننى إستفدت من منصبى، ولم أقدم أى شئ لمصر، هذا الكلام عار تمامًا من الصحة، لأن ما قدمته من أشياء كثيرة للكرة المصرية يحتاج إلى مجلد من أجل السرد فقط، ولكنى لا أريد أن أقوم بالتباهى بما قدمته للجبلاية، كما أننى قدمت أشياء كثيرة لأندية الأهلى والزمالك والإسماعيلي، وأنقذت الكرة المصرية من التجميد فى العديد من المواقف الصعبة، ولكنى سوف أتحدث عنها فى الوقت المناسب، وليس الأن، حتى لا يتم الحديث عن أنى أرغب فى استخدام منصبى فى الكاف أو الفيفا، للدعاية الانتخابية.


** هل أنت ترغب فى إبعاد كوبر والتعاقد مع مدير فنى وطنى؟


_ كوبر مدرب عالمي، وتلك هى المرة الأولى التى يتعاقد فيها اتحاد الكرة مع مدرب كبير، بما تحمله الكلمة من المعانى، خصوصًا وأن السنوات الماضية، قد شهدت عملية التعاقد مع مدربين ليسوا ضمن التصنيف الأول فى السير الذاتية بالنسبه للخواجات، لذلك ليس فى تفكيرى إبعاده عن المنتخب الوطنى، كما أننى اميل إلى التعامل مع المدير الفنى المحلى، بصفته قادرًا على التعامل مع نفسية اللاعب المصرى، وأبرز قصص النجاح التى شهدتها كرة القدم فى مصر، جاءت فى إطار العمل مع المدربين الكبار فى مصر مثل المرحوم محمود الجوهرى، والكابتن حسن شحاته، وتكرار التجارب مع المدربين المصريين من الممكن أن يكون الافضل، بشرط وضع مناخ العمل الجيد، لضمان تحقيق النجح فى المستقبل.