مخاوف منياوية من سيطرة الإسلاميين علي مقعد الكتاتني الإخوان

23/09/2014 - 10:07:50

الكتاتني الكتاتني

المنيا : وفاء عبد الرحيم

حتي الآن لم تتضح ملامح الانتخابات البرلمانية القادمة في دوائر محافظة المنيا والتي يتردد أنها 21 مقعداً فردياً علي 10 دوائر لإلغاء مقعد لدائرة قسم ملوي خاصة الدوائر الساخنة خلال الدورة البرلمانية الأخيرة والتي شهدت منافسة شرسة بين حزب الحرية والعدالة وعلي رأسها الدكتور محمد سعد الكتاتني وحزب الوسط برئاسة أبو العلا ماضي والتي انتهت بفوز قائمة الإخوان وعلي رأسها الدكتور محمد سعد الكتاتني والذي أصبح بعدها رئيسا لمجلس الشعب قبل أن يتم حله ويتولي منصب رئيس حزب الحرية والعدالة المنحل حالياً .


الملامح الحالية في دائرة الكتاتني بالمنيا تظهر تحركات فلول الوطني مازالت مخاوف من ظهور الإخوان مرة أخري تحت عباءة التيار السلفي أو من خلال حزب البناء والتنمية التابع للجماعة الإسلامية حيث يصب الاثنان في خانة الإخوان.


ومن المتوقع أن تشهد دائرة بندر المنيا في الانتخابات البرلمانية القادمة منافسة قوية بين فلول الوطني والذين بدأت أسماؤهم تظهر من خلال لافتات تهئنة بالأعياد والتواجد وحضور المناسبات الرسمية والشعبية وبين بعض الإسلاميين المنتمين ( الجماعة الإسلامية والإخوان والسلفيين ) خاصة أن بندر المنيا منطقة تمركزهم بجانب ظهور تحالف التيارات الائتلافات الشعبية و بعض الأحزاب لمواجهة الإخوان.


الغموض مازال يخيم علي الناخبين لأنه حتي الآن لم يعلن الاخوان ومناصروهم من الإسلاميين عن أي مرشح تابع لهم خوفا من القبضة الأمنية وأيضا لأن لهم أسلوباً تكتيكياً في العملية الانتخابية وعدم كشف الأوراق الخاصة بهم إلا في الوقت المناسب.


ويردد البعض بأن الإخوان لن يخوضوا الانتخابات هذه الدورة بل سيقومون بدعم المستقلين.


الرهانات كثيرة في دائرة الكتاتني إلا أن الكثير يعول علي الصوت المسيحي الذي ربما أنه سيحسيم المقعد للمرشح الذي ترغبه تلك الكتلة التصويتيه الكبيره في هذه الدائره .