دورة مهرجان الإسكندرية الـ 30 باسمه نور الشريف .. نجم الجوائز

22/09/2014 - 10:18:18

نور الشريف نور الشريف

كتب - جوزيف فكري

كرم مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي النجم الكبير نور الشريف فى دورته الـ 30 ، وأكد الأمير أباظة رئيس مهرجان الاسكندرية على إهداء الدورة الثلاثين للمهرجان للفنان القدير، وليست هذه المرة الأولى التى يتم فيها تكريم الفنان الكبير، فقد سبق أن حصل على جوائز عن أدوار فى أفلام «عيون الصقر» و«الكلام فى الممنوع» و«أولى ثانوى» وجائزة الإخراج والتمثيل من فيلم «العاشقان» وكما حصل على الجائزة الذهبية عن فيلم «أهل القمة».


ومن قبل حصل على العديد من الجوائز والتكريمات محلياً ودوليا،ً كلها أكدت تفوق ونبوغ نور الشريف الفنى وقدراته الفائقة التى جعلته فى هذه المكانة الفنية الرفيعة المستوى والنجومية الكبيرة.


كانت أول جائزة حصل عليها نور الشريف عن دوره فى فيلم «قصر الشوق»، ويعتبر هذا الفيلم أول أفلامه السينمائية عام 67 والذى تفوق من خلاله فى دور كمال عبدالجواد.


فى عام 1977 منحه مهرجان جمعية الفيلم جائزة أحسن ممثل عن فيلم «الكرنك» وفاز أيضا عام 79 بجائزة الممثل الأول عن دوره «مع سبق الإصرار» وحصل على الجائزة الأولي عن فيلم «قطة على نار» من هيئة السينما والمسرح والموسيقى التابعة لوزارة الثقافة فى نفس العام.


كما حصل على جائزة أحسن فيلم مصرى لفيلم «حبيبى دائماً» فى المهرجان الكاثوليكى للسينما المصرية التاسع والعشرين عام 1981، وجائزة أحسن فيلم مصرى عن «آخر الرجال المحترمين» فى المهرجان الكاثوليكى المصرى للسينما الثالث والثلاثين عام 1985، وجائزة أحسن ممثل عن دوره فى فيلم «ليلة ساخنة» من مهرجان القاهرة السينمائى1996.


وأيضا حصل الفنان نور الشريف على جائزة مهرجان القاهرة للإعلام العربى الخامس عشر عام 2009، جائزة الريادة من المهرجان الكاثوليكى للسينما فى الدورة الثانية والستين فى مارس 2014 ،كما منحته الجمعية المصرية لفن السينما جائزة أحسن ممثل عن فيلمى «حدوتة مصرية» و«الطاووس» وحصل على جائزة مهرجان نيودلهى عن فيلم «سواق الأتوبيس».


هذا إلى جانب التكريمات فقد تم تكريم الفنان نور الشريف فى مهرجان نانت «القارات الثلاثة» بفرنسا فى تونس عام 1996 حصل على وسام من الرئيس التونسى، كما كرمته الثقافة الجماهيرية فى مصر، وكرمه مهرجان القاهرة السينمائى عام 2000 بالإضافة إلى تكريم الأردن له عن مسرحية «لن تسقط القدس»، وحصل على وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى من الملك عبدالله وتسلمه من الملكة رانيا، كما كرمته السفارة الفرنسية فى القاهرة عام 2002، وكرمه الرئيس الجزائرى بوتفليقة، وحصل على وسام الفاتح العظيم بليبيا، وكرمه مهرجان القاهرة السينمائى الدولى فى دورته الحادية والثلاثين عام 2007.