بـ «فترات مفتوحة وبرامج جديدة» : «ماسبيرو» يحتفل بـالثورة

20/07/2016 - 11:47:58

تقرير : هشام الشريف

بمناسبة الذكرى الـ٦٤ على قيام ثورة ٢٣ يوليو من العام ١٩٥٢، بدأت قيادات اتحاد الإذاعة والتليفزيون فى وضع اللمسات الأخيرة على الخطة التى من المقرر الالتزام بها خلال الاحتفالات، يوم السبت المقبل حيث أكدت نادية مبروك، رئيسة الإذاعة المصرية، أنه خلال احتفالات العام الحالى ستركز كافة المحطات الإذاعية على إبراز أهمية المناسبة كحلقة من حلقات النضال الوطنى لشعب مصر والمكاسب التى حققتها الثورة له وإعلاء مكانة مصر عربيًا وإقليميًا ودوليًا الذى استكمل بثورة شعب مصر فى ٣٠ يونيه٢٠١٣.


ووفقا للخطة ذاتها فمن المقرر أن تبدأ شبكة الشرق الأوسط الفترة المفتوحة ببرنامج العاشرة صباحًا والذى سيذاع فيه بيان ثورة ٢٣ يوليو ١٩٥٢ بصوت الرائد محمد أنور السادات-وقتها- والذى وضع نهاية للاحتلال البريطانى وقضى على الإقطاع والرأسمالية وتحقيق العدالة الاجتماعية التى التف حولها الضباط الأحرار مع بناء جيش قومى قوى يستطيع التصدى للمؤامرات الأجنبية، وكذلك حوار مع اللواء أ.ح/ عبدالمنعم سعيد رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة الأسبق، الذى سيتحدث بدوره عن دوافع وأسباب اندلاع الثورة من تدهور الأوضاع السياسية والاجتماعية وصفقات الأسلحة الفاسدة التى أودت بحياة الكثير من الأبرياء، فساد الزعماء والاقطاعيين وسيطرتهم على ثروات الدولة وفساد نظام الأحزاب فى غياب نظام ديمقراطى سليم فى ظل حكم الملك الذى كان يحمى عرشه البريطانيون.


كما تستضيف «الشرق الأوسط» اللواء محمود زاهر الخبير الأمنى والاستراتيجى الذى سيتطرق للحديث عن صباح يوم ٢٣ يوليو ١٩٥٢ وكيف انطلق الضباط الأحرار ليسيطروا على الأجهزة والهيئات الحكومية ومبنى الإذاعة ليعلنوا للشعب انتهاء فترة الاستعباد وبداية لعصر جديد مشرق فى تاريخ مصر والعرب والشرق الأوسط.


من جانبها قالت أمل مسعود نائبة رئيسة الإذاعة: هناك سهرة خاصة عن ثورة ٢٣ يوليو بعنوان «٣٠ دقيقة» وتذاع فى العاشرة وخمس دقائق مساء السبت المقبل وتتناول الغناء الوطنى المصرى فى مواكبة الأحداث التى مرت بها ثورة يوليو منها «قصيدة الجلاء» التى غنتها كوكب الشرق أم كلثوم بمناسبة اتفاقية الجلاء بين الحكومة المصرية والبريطانية، والموسيقار محمد عبدالوهاب الذى قدم نشيد «يا مصر تم الهناء» وعبدالحليم حافظ «الله يا بلدنا الله على جيشك والشعب معاه» وغيرهم من الفنانين، وهذا يؤكد أن الغناء الوطنى دائمًا يواكب أحداث الوطن.


وفيما يتعلق بتغطية إذاعة الشباب والرياضة، لاحتفالات الذكرى الـ٦٤ للثورة، أوضحت «أمل» أنها سوف تقدم مجموعة من البرامج والفترات المفتوحة أهمها «الملحق الرياضى» والذى يتطرق إلى الإنجازات الرياضية للثورة مثل استاد القاهرة الدولى وقانون الرياضة، بجانب برنامج «حكاية شعب»، وكذلك إذاعة حوارات مع صناع أشهر الأغنيات الثورية والتى واكبت ثورة «٥٢» على كافة الأصعدة السياسية والاجتماعية مثل كمال الطويل وعبدالرحمن الأبنودى وأحمد شفيق كامل مع إذاعة باقة من أحلى أغانى الثورة.


كما ستذيع «الشباب والرياضة» برنامج «يوليو فى عيون الأدباء» ولقاءات مع بعض الأدباء الشباب عن علاقة الأدب بثورة يوليو ويشارك فيها مجموعة من طلبة كلية الإعلام لخلق تواصل بين الأجيال «سينما يوليو» بانوراما حول أفلام يوليو وكيف جسدت هذا الحدث العظيم وحوارات مع الناقد الفنى كمال القاضى ود. وليد سيف أستاذ بمعهد النقد السينمائى ود. غادة جبارة عميد معهد السينما.


والبرنامج الثقافى يستعد لثورة يوليو ببرنامج «نافذة للحوار» وهى حلقة تدور حول ما يمكن استلهامه من مبادئ ثورة ٢٣ يوليو وأهم منجزات الثورة على النطاق العربى والإفريقى بالإضافة إلى الفترة المفتوحة التى تتناول تداعيات ثورة يوليو فى وجدان المثقفين تحت عنوان «المثقفون وثورة يوليو».


أما إذاعة القرآن الكريم فقد استعدت لثورة يوليو بحلقتين من الكتابات الإسلامية والتى تتحدث عن الولاء للوطن والعمل على ما تقدمه من إذاعة أمسية دينية على الهواء بالاشتراك مع إذاعة البرنامج العام.


الإذاعات الموجهة، التى أنشأها الزعيم جمال عبدالناصر وكان لها دور بارز فى التقارب المصرى الإفريقى سوف تحتفل بثورة يوليو من خلال مجموعة من البرامج منها :»ثورة يوليو وعلاقات جديدة» وتتناول ذكرى الثورة التى تعد قاعدة للتحرر الوطنى فى إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية، بجانب برنامج خاص بعنوان «مصر بين يوليو ويونيو» ويستضيف الكاتبة فريدة الشوباشى والباحث السياسى سامح عيد وممدوح الشيخ والفقيه القانونى رجائى عطية، وهناك أيضا برنامج «حوارى» ويتضمن لقاءات مع أفراد الجاليات من دول شرق وغرب إفريقيا بالقاهرة.


شبكة البرنامج العام من المقرر أن تشارك هى الأخرى فى الاحتفالات بثورة الشعب يوليو -حسب ما أكده حسن مدنى رئيس الشبكة- الذى كشف أيضا أن هناك احتفالية خاصة على مدار اليوم احتفاء بهذه الثورة النبيلة وما قدمته للشعب المصرى سواء الفلاحين والعمال وبناء المصانع التى ساعدت فى دعم الاقتصاد المصرى مع إذاعة بعض الأغنيات المتعلقة بالثورة وكذلك إذاعة بعض خطب الزعيم الخالد جمال عبدالناصر وكذلك أوجه الشبه بين ثورتى ٢٣ يوليو و٣٠ يونيو.


وفيما يتعلق بمشاركة قطاع التليفزيون فى الاحتفالات، قالت ناهد سالم، رئيسة القناة الثانية: ثورة ٢٣يوليو علامة فى تاريخ مصر الحديث حيث انهت الاحتلال والظلم الذى كان يتعرض له الشعب المصرى من نظام استبدادى وعلى هذا فكل برامج القناة ذلك اليوم سوف تتناول هذا الحدث العظيم من خلال اللقاءات الحصرية مع كبار الكتاب والأدباء والمؤرخين العسكريين وهناك برنامج جديد بعنوان «عرض خاص» ويتطرق إلى كل ما يدور حول ثورة يوليو فى إنتاج برامج وإذاعة أغان وكيف أنها انتجت لنا كبار المطربين والملحنين أمثال عبدالحليم حافظ وأم كلثوم وليلى مراد وبليغ حمدى ومحمد الموجى ورياض السنباطى وكذلك إرهاصات ما بعد الثورة مثل «وطنى الأكبر» بالإضافة إلى برنامج جديد للشاعر الكبير سيد حجاب بعنوان «سهرة ثقافية» وهو برنامج أسبوعى ويتضمن كل ما يدور حول الثقافة المصرية فى مصر والوطن العربى والتى تمثل القوى الناعمة فى المجتمع المصرى.


وفيما يتعلق بموقف القناة الفضائية المصرية، من الاحتفالات ذاتها، كشف محمود عبدالسلام رئيس القناة أنه سيتم توظيف كل البرامج للاحتفال بثورة يوليو، وأكمل بقوله: هناك فترة صباحية مفتوحة من الواحدة وحتى الثانية وكذلك حلقة خاصة من برنامج «مباشر من مصر» عن أهمية ثورة يوليو للشعب المصرى ومدى الاستفادة منها بالإضافة إلى عرض فيلم ناصر «٥٦» للمخرج محمد فاضل وكذا برنامج «هنا إفريقيا» الذى يناقش تأثير ثورة يوليو على الدول الإفريقية بجانب الفترات والأغانى الوطنية طوال اليوم.


أما سمير سالم رئيس القناة الأولى فقد أوضح أن القناة سوف توظف كل برامجها فى هذا اليوم احتفاء بالذكرى ٦٤ من ثورة يوليو مع عرض فيلم «رد قلبى» فى السهرة وبرنامج «من ماسبيرو» الجديد الذى سوف يستضيف اللواء سمير فرج فى حوار خاص عن أهداف ثورة يوليو من خلال القضاء على الاستبداد وإنشاء نظام ديمقراطى وطنى بالإضافة إلى حوار خاص مع د. هدى جمال عبدالناصر بعنوان عبدالناصر فى عيون ثورة يوليو.