رفض البرامج السياسية تماماً.. نور الشريف على كرسى المذيع بـ 4 برامج

22/09/2014 - 9:57:53

نور الشريف نور الشريف

كتبت - نيفين الزهيرى

انتقال الممثلين للعمل كمذيعين لم تعد ظاهرة غريبة او جديدة كما كان في السابق حتي أصبحت وظيفة مذيع بمثابة خطوة لاقتحام عالم جديد بحثا عن مكاسب مادية أو شهرة أكبر ... ولكن الأمر كان مختلفا مع الفنان الكبير نور الشريف، حيث كان يبحث في كل برنامج يقدمه علي طعم وشكل جديدين لتجربة مختلفة عن الأعمال التي قدمها، الشريف جلس علي كرسي المذيع كثيراً وفى كل مرة ظهر مختلفاً


كانت أولي تجاربه كمذيع وهو في الثالثة والعشرين من عمره من خلال برنامج مسابقات في التليفزيون المصري تحت اسم «شوف بختك» وفي عام 2001 قدم برنامج «مع نور الشريف» والذي تناول علي مدي حلقاته كلاسيكيات السينما المصرية من خلال لقاءات مع مجموعة من المخرجين والمؤلفين ونقاد السينما المصرية والمتخصصين ليناقش عدداً من القضايا السينمائية ووضع السينما المصرية الراهن ومشاكلها وكيفية تطوير صناعة السينما.


البرنامج كان يعرض نقداً فنياً مبسطاً لأفلام الأبيض والأسود خاصة التي كان لها بصمة في تاريخ السينما المصرية، في البرنامج يتم تحليل عدة لقطات مختلفة في الفيلم محور النقاش، بشكل يجعل المشاهد يتمكن من معرفة قصته كما كان يقدم الشريف نقدا مبسطا عن الفيلم، حيث يهتم بعرض طريقة الإخراج في الفيلم، خاصة في أدق التفاصيل سواء بالنسبة للممثل أو الكومبارس أو الديكورات، ويقارن الوضع الحالي في السينما المصرية سواء من مشاهد أو نظام إنتاج. كما يهتم بوقت عرض الفيلم أول مرة، وكأنه يؤرخ للسينما المصرية.


قدم نور الشريف ثالث تجاربه كمذيع،عندما أعلنت قناة أبو ظبي الفضائية، عن اختيار بديل لمقدم برنامج المسابقات الجماهيري «وزنك ذهب» وأعلنت رسميا التعاقد مع الشريف ليحل محل الفنان السوري أيمن زيدان الذي قدم البرنامج لمدة 15 شهرا، وحرص علي الأحمد مدير تليفزيون أبو ظبي، وهو يعلن التغيير في مؤتمر صحفى بحضور نور الشريف وأيمن زيدان، على إضفاء اجواء تعكس الطابع الحبي للتغيير والتأكيد على أنه لا يحمل أي دلالات سلبية تنتقص من نجاح تجربة أيمن زيدان مع البرنامج وقتها اعتبر نور الشريف أسلوب الإعلان عن التغيير أسلوبا حضاريا لأنه يتم في أجواء حبية يعرفها الفنانون عندما يتبادلون تقديم الأعمال المسرحية، واعرب وقتها عن خشيته من التجربة، مشيرا إلى أنها المرة الأولى التي يقدم فيها برنامج مسابقات من هذا النوع.


اسكندرية نيويورك


وانتشرت اخبار عديدة أن السبب في موافقة نور الشريف علي البرنامج كان بسبب العائد المادي الضخم، ورفضه لبطولة فيلم "إسكندرية نيويورك" ليوسف شاهين، وانه وافق عليه بالرغم من رفض عدد كبير من النجوم لتقديم البرنامج فرد وقتها قائلا " لا علاقة لرفض اي فنان قبلي للبرنامج فهذه مسألة خاصة بينه وبين المحطة ولا تؤثر فيّ ولكل واحد اسبابه المختلفة للرفض ومن ثم قبلت البرنامج الذي اعتقد انه تجربة مثيرة وخاصة جدا في حياتي احببت خوضها للنهاية لاعجابي ايضا بفكرة البرنامج وشكله ونجاحاته طوال الفترة الماضية واتمنى ان اضيف له ولو قليلا بأسلوبي وشخصيتي" .


برامج اخري


ثم قدم نور الشريف برنامجا بعنوان "العمالقة" وكان يتحدث فيه عن مشوار حياة عمالقة فن التمثيل فى مصر، وكان يعرض علي قنوات art، كما أن هناك العديد من العروض التي لم تظهر الي النور بل انتشر بعض الاخبار عنها ومنها انه تلقي عرضاً من الشركة المنتجة لمسلسل (ماتخافوش) الذى قام ببطولته وهو أن يقوم بعمل برنامج تليفزيونى يحمل نفس اسم المسلسل الذي قدم من خلاله شخصية اعلامي بإحدى المحطات الفضائية، ومن الاخبار التي انتشرت ايضا انه بدأ في سرية تامة التحضير لتقديم برنامج "توك شو جديد" على قناة جديدة اسمها قناة الشعب.


وفي بداية العام الماضي أوضح النجم الكبير نور الشريف أنه لا صحة لما تردد عن اعتزامه تقديم برنامج تليفزيونى، خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أنه بالفعل تلقى عرضا لذلك، ولكن بعد أن جلس بمفرده وفكر فى هذا الأمر بشكل جدى وجد صعوبة بالغة فى تقديم البرنامج انذاك .


و قال الشريف لا استطيع لاكثر من 3 ايام اسبوعيا كما ان الجو العام لا يساعد على عمل برنامج يكون فيه افاده للجمهور و القنوات الفضائيه ترغب فى ظهورى كثيؤا و ليس يوما واحد فى الاسبوع كما كنت ارغب فى ذلك لاننى لو كنت افضل مذيع عاى الساحه فالظهور المتكرر صعب و الجمهور لن يتقبله لاننى لست موظفا و فى حاله تنفيذ برنامج لابد ان يكون ذا نوعيه ثقافيه او لحل مشكلات الناس و اشياء اخرى من هذا القبيل فانا ضد ما تقوم به القنوات الفضائيه باستضافه اشخاص من اجل اثاره الفتن و خلق مشكلات طوال الوقت فعلى الرغم من وجود اكثر من فكره لبرنامج لدى فاننا نعيش الان فى زمن الاثاره الاعلاميه و لا افضل ان اكون موجودا فى هذا المناخ لذلك تراجعت عن فكره تقديم البرنامج .