تتمنى تجسيد شخصيات سامية وتحية ونعيمة .. لوسى : لن أعتزل الرقص من أجل الحب

18/07/2016 - 10:13:03

عدسة : ميلاد نصيف عدسة : ميلاد نصيف

حوار : نانسى عبدالمنعم

وجودها فى أى عمل يعطيه ثقلاً فنىاً كبيراً لاتهتم بالكم بقدر اهتمامها بالكيف والتقدير الأدبى لمشوارها، وهذا سر موافقة الفنانة لوسي على المشاركة فى مسلسل الكيف الذى ينافس فى السباق الرمضانى مؤكدة انه رغم مرور اكثر من ثلاثين عاماً على هذه الرواية الا انها مناسبة للمشاكل التى يواجهها الشباب هذه الأيام.. لوسي أو زوزة كما يناديها الجمهور تحاورت معها الكواكب وتعرفت على كواليس الكيف وعن الشىء الذى لا يمكن ان تتنازل عنه أبداً وعن عودتها للسينما قريباً كان هذا الحوار...
تشاركين فى رمضان هذا العام بمسلسل «الكيف» العمل الذ ى أثار جدلا منذ الحلقات الأولى له ما سر اختيارك ؟
فور انتهائى من تصوير مسلسل «ولى العهد» العام الماضى وعرضت علىّ أعمال كثيرة جداً لا داعى لذكر اسمائها لكن كان أول هذه الأعمال مسلسل الكيف للكاتب أحمد أبو زيد والمخرج الذى أعتبره أكثر من أخ محمد النقلى فقد حدثونى هاتفياً وأخبرونى عن المسلسل وانه سيكون معالجة مختلفة تناسب وقتنا الحالى ويختلف أيضا عن فيلم الكيف الذى قدم منذ أكثر من ثلاثين عاما فتحمست جداً للموضوع خاصة عندما عرفت أن دورى هو شخصية زوزة فقررت أن أخوض التجربة خاصة وأنه مع فريق عمل أعتبره مثل عائلتي.
تقومىن بدور راقصة هل تدخلت لتعديل الصورة النمطية للراقصة التي ترفضينها فى الدراما المصرية؟
الكاتب أحمد أبو زيد كتب جميع شخصيات المسلسل بأروع ما يمكن بما يناسب أدوارها فى أحداث العمل وبالفعل أنا كنت رافضة معظم الصور التى قدمت فى الدراما عن الراقصة لأنها دائما تظهر مستغلة وخاطفة أزواج ومادية وهذا ما أرفضه تماماً لأن كل مهنة بها النموذج الجيد والسيىء ولا يمكن التعميم فى كل شىء.
إذا ماذا جذبك فى شخصية زوزة؟
اسمها أول شىء أعجبنى جداً ثانياً أنها شخصية وفيه وليست مادية تعشق الرقص لكن بالرغم من ذلك عندما وقعت فى الحب وتزوجت من أحد البودى جاردات كان يعمل لديها وطلب منها أن تتوقف عن الرقص وافقت على الفور وأعطته كل ما تملك من المال ولكنه لم يقدر هذا المعروف ولكن كل ما أريد قوله إننى أحببت جداً هذه الشخصية وأرى انها جديدة على جمهورى الذى يرانى لأول مرة بهذا الكاركتر.
زوزة تعتزل الرقص من أجل حبها هل من الممكن أن تعتزلىن الرقص من أجل من تحبين فى الحياة؟
لا يمكن لأن من يحبني يعلم جيداً ان الرقص جزء لا يتجزأ من لوسي لا استطيع الابتعاد عنه إلا إذا كنت لا استطيع القيام به ولكنى الحمد لله حتى الآن استطيع ان أؤديه بأفضل حال كما اننى مقتنعة تماما أن الرقص هو فن راق وليس شيئاً مشيناً يجب أن اعتزله أو أبتعد عنه وأذكر عندما تزوجت زوجى سلطان وطلب منى أن اجلس فى البيت وابتعد عن الرقص لم أستطع وظللت أحاول إقناعه أن أرقص فى الملهى الخاص به فقط حتى يستطيع حمايتى ولا يخاف على وحتى أقتنع منذ ذلك الوقت وهو يلازمنى طوال الوقت ويعلم جيداً أهمية الرقص بالنسبة لى.
كيف كانت كواليس الكيف ؟
من أجمل الكواليس فأنا وأسرة العمل كلهم تربطنا علاقة صداقة كبيرة جداً كل المشاهد كانت تصور بكل الحب لذلك يظهر هذا للمشاهد بشكل كبير هذا بالإضافة إلى أن كواليس أعمال المخرج محمد النقلى كلها تكون مريحة نفسيا للفنان وأيضاً لا أريد ان أنسي دور شركة الإنتاج المحترمة التى تقدر قيمة الفنان بشكل كبير معنويا وأدبيا أيضاً.
ما سر تحمسك لتقديم عمل درامى تم تناوله فى السينما مثلما شاركت من قبل فى مسلسل الباطنية ؟
لى وجهة نظر فى هذا الموضوع وهى أن هناك جيلاً بأكمله لا يعرف هذه الأعمال وهو جيل الانترنت الذى يستمد جميع معلوماته من خلال الأعمال الجديدة التى تتماشى مع طريقة كلامه وتفكيره ولذلك عندما قدمنا مسلسل الباطنية وسبق وتم تقديمه في السينما ولكن عندما أعيد تقديم مجدداً بما يتوافق مع الوقت الذى نعيشه وبأفكار جديدة تماماً وأذكر أننى تلقيت اتصالاً هاتفىاً من أحد المشاهدين وقال لى إن ابنه شاهد مشهد وفاة حفيدى فى المسلسل وتأثر به جداً وبالنسبة للكيف الكاتب أحمد أبو زيد هو نجل الكاتب الكبير محمود أبو زيد مؤلف فيلم الكيف وقدم فى المسلسل معالجة درامية مبدعة لقصة فيلم الكيف الذى شارك فيه نجوم عمالقة فى السينما ولكن أحمد كتب معالجة المسلسل بشكل يتناسب مع الجيل الحالى وقام بإدخال بعض الشخصيات الجديدة على العمل مثل شخصية زوزة وتم تعديل دور الأم التى تقوم بها الفنانة عفاف شعيب ومن وجهة نظرى أرى ان هذا هو دورنا كصناع دراما باعتبار أن الفن هو القوى الناعمة التى تؤثر بشكل كبير على الجمهور بشكل غير مباشر.
ما رأيك فى أداء النجوم المشاركين معك فى العمل ؟
أرى أن هذا العمل محظوظ بالنجوم المشاركين فيه بدءاً من باسم سمرة الذى قدم كاركتراً مدهشاً ومختلفاً تماما عما قدم في الفيلم كذلك أحمد رزق الذى أراه مختلفا تماما فى هذا العمل ولا أريد ان أنسي أحدا ولكنى أريد أن اشيد بمجموعة الوجوه الجديدة المشاركين فى العمل وهذا شىء إيجابى يحدث فى الدراما التى تحتاج لدم جديد يتدفق بها دائما ومن أبرز الوجوه الجديدة التى لفتت انتباهي فى العمل هى نيفان التى تؤدى دور راقصة والحقيقة قدمتها بطريقة بسيطة وبارعة.
كيف تلقيت ردود الأفعال عن المسلسل وعن دورك ؟
الحمد لله حتى الآن والمسلسل حقق نسبة مشاهدة عالية ولاقى استحساناً ملموساً لدى الجمهور وبالنسبة لدورى كانت ردود الأفعال إيجابية وهذا أسعدنى لأنه بالرغم من اننى أقوم بدور راقصة إلا ان الجمهور شاهدنى بشكل جديد ومختلف تماما.
البعض رأ ى أن مشاهد الرقص فى الأعمال غير لائقة فى الشهر الكريم ما رأيك فى ذلك ؟
سأتحدث عن مسلسل الكيف وعن دورى فأنا لم أرتد أى بدلة رقص عارية أبداً مراعاة منى لهذا العمل الذى يعرض فى الشهر الكريم دون أى تعليمات من أحد ولكن الفنان لديه مسئولية خاصة تجاه ضميره الذي يحركه دائماً وهذا بالنسبة لعملي ولن أتحدث عن أعمال أخرى بسبب بسيط أننى لن أرى هذه الأعمال ولكن لا توجد رقصة فى الكيف ليس لها مبرر درامى.
ماذا عن اللوك الجديد الذى ظهرت به فى المسلسل؟
كنت أقصد التغيير خاصة بعد اداء دور الأم فى ولي العهد وشخصية زوزة صغيرة فى السن بالإضافة الى ملابسها فمعظمها من ذوقى بالاتفاق مع مصممة الأزياء منى الزرقانى التى تتفق معى على كل التفاصيل التى تريدها فى العمل من حيث الألوان والذوق ونصل إلى الشكل المطلوب مثلما ظهرت فكنت أقصد أن تكون بسيطة وأنيقة فى نفس الوقت.
هذا هو العمل الرابع الذى يجمعك بالمخرج محمد النقلى ما الذى يميزه عن غيره من المخرجين ؟
هو مخرج متفاهم جداً هادىء يحب أن يشعر الفنان بالمشهد وأن يؤديه بالشكل الذى يشعر به فى النهاية ويستطلع وجهة نظره ويأخذها خاصة إذا كانت مقنعة والحمد لله فى الأعمال التى شاركت فيها معه حدثت بيننا كيميا فنية كبيرة.
كيف تجدين الكيف وسط المنافسة الدرامية هذا العام ؟
أنا سعيدة بهذا التنوع الكبير فى الأعمال الدرامية هذا العام ومشاركة أكثر من جيل فى المنافسة ولكل عمل جمهوره ومتابعوه وفى النهاية كل هذا يصب فى مصلحة المشاهد العربى والدراما المصرية .
لكن الأعمال الدرامية المعروضة هذا العام قليلة عن السنوات الماضية ما رأيك ؟
لا لست سعيدة بذلك لأن هناك جيشاً كبيراً من العمال الذين يسترزقون من هذه المهنة وينتظرون وجود عمل جديد ليحقق لهم دخلاً أرى أن الحل فى ذلك هو تواجد الإنتاج الدرامى والفنى طوال العام ولا يقتصر على شهر واحد فقط طوال العام وأعتقد أن ذلك بدأ تنفيذه من خلال بعض التجارب الدرامية التى عرضت خارج موسم رمضان ولاقت نجاحاً جماهيرياً كبيراً.
هل تقاضيت الأجر الذى تستحقينه فى الكيف مقارنة بأجر مسلسل ليالي الحلمية التى رفضتيه؟
بالتأكيد تقاضيت الأجر الذى يتناسب معى فى مسلسل الكيف بالإضافة إلى الطريقة المحترمة التى تعاملت بها الشركة المنتجة معى بعكس ما حدث معى فى ليالي الحلمية التى تعاملت معي بشكل غير لائق تماما لا مادياً و لا أدبياً وشعرت باستهانة بدورى فى المسلسل ولم يشعرونى بأهمية شخصية حمدية وهى الشخصية التى كانت البداية الحقيقة للوسي والتى أشاد بها كبار النجوم وهى جزء لايتجزأ من ليالي الحلمية المحفور فى أذهان الجمهور هذا جعلنى أرفض هذه الطريقة تماما.
بصراحة شديدة هل كنت تتمنىن المشاركة فى الجزء السادس من ليالي الحلمية ؟
بالتأكيد كنت أتمنى ذلك خاصة أن السيناريو الذى كتبه أيمن بهجت قمر وعمرو محمود ياسين مميزان بالفعل وكانا معتزين جداً بمشاركتى فى العمل بالإضافة الى ان هذا العمل يمثل جزءاً كبيراً من لوسي الإنسانة والفنانة والتى ارتبط بها الجمهور من خلاله ولذلك فهو عزيز على قلبي.
ما الأعمال التى تتابعينها فى الدراما الرمضانية ؟
محمد رمضان فى الأسطورة والكيف بالطبع وصد رد لأنى من المعجبين جداً بعلي ربيع لأنه طبيعي جداً ولا يصطنع فى تقديم الكوميديا .
من كنت تتمنىن تواجده فى الأعمال الرمضانية هذا العام ؟
كنت أتمنى تواجد الف ليلة وليلة لأنى من عشاقها وكذلك الفوازير.
ما الجديد الذى تقدمينه فى السينما بعد الشهر الكريم؟
أقوم بالتحضير لفيلم مع طلبة معهد السينما بعنوان صهيل الليل من إنتاج دكتور فاروق صبري وحتى الآن لم نقرر ميعاد البدء فى التصوير لكنى متشوقة جداً للعودة للسينما خاصة بتجربة شبابية مثل هذا الفيلم .
ما حقيقة إقامتك لمدرسة للرقص الشرقي فى فرنسا ؟
هذا الكلام غير صحيح بالمرة فأنا لن أقيم مدرسة ولكن هناك حديث بينى وبين إحدى مدارس الرقص هناك لكى أقوم بالتدريس بها خاصة انها تهتم بكل أنواع الرقص الشرقي والاستعراضي وحتى الآن لم يتم الاتفاق النهائى.
هل مازلت تحلمين بتقديم شخصية الفنانة الراحلة سامية جمال فى عمل فنى ؟
بالطبع لأننى من عشاق هذه الفنانة الراقية والتى كانت على المستوى الإنسانى طيبة جداً وإنسانة رائعة عانت الكثير فى حياتها وأريد إبراز الجانب الإنسانى عندها والذى لا يعرفه الكثيرون والحقيقة أنا لا أكتفى بسامية جمال فقط ولكنى أحلم بتقديم الراحلة تحية كاريوكا ونعيمة عاكف لأنهما نموذجان لسيدات رائعات وحياتهما مليئة بالقصص الإنسانية الجميلة.
ما الذى تتمنينه الفترة القادمة ؟
أتمنى الخير لمصر أولا وللرئيس السيسي الذى ادعو الله أن يعينه على هذه المسئولية التى يحملها على عاتقه واتمنى الخير لابنى فتحى الذى يدرس ويقيم فى أمريكا وأتمنى أن يحقق كل أحلامه وأراه ناجحا فى حياته ودراسته.



آخر الأخبار