قالوا

18/07/2016 - 10:03:32

هشام عبد العزيز هشام عبد العزيز

إعداد : هشام عبد العزيز

الوسط الفنى كله لا يعمل إلا من أجل شهر واحد فى السنة هو شهر رمضان وأنا أعتبرها كارثة كبرى يجب أن يجد المنتجون لها حلا سريعا، أما عن الإعلانات فقد أصبحت الدراما التى نقدمها مهلهلة بسبب الإعلانات والمنتجون "مش واخدين بالهم من ده" فصحيح أن من حقهم الربح المادى لكى يستطيعوا الاستمرار، ولكنهم إذا لم يقوموا بتسوية ما بخصوص مسألة الإعلانات المستفحلة وأن يتم رضاء المشاهد، فبالتأكيد سنجد تراجعا كبيرا فى مستوى الدراما بل سنفقدها.
وفاء صادق
الشروق
***
الماراثون الرمضانى أصبح يتحسن كثيرا ونحن نسير فى خطوات ثابتة نحو الأفضل لأننا عشنا سنوات عجاف على مدار الخمس سنوات الماضية وكانت هناك حالة من الارتباك وعدم التركيز ونحن الآن فى بداية الهدوء من جديد لعودة الدراما والسينما.
فردوس عبدالحميد
الأخبار
***
الفن إبداع، وحرية رأى، ولا يمكن أن نقدم فى الدراما شخصية حقيقية، أو مهنة موجودة فى المجتمع ونتجنب سلبياتها ونكون غير محايدين. وليس دورنا كفنانين اختزال الحقيقة فى الايجابيات فقط وأبسط رسالة لمن يقول ذلك هى أن نقول له: "لو مش عاوز تتفرج ما تتفرجش".
روجينا
الوطن
***
الإدمان ليس له سن محددة فالدور حكم علىّ أن أكون مدمنة في غمضة عين وأعجبت جدا بالفكرة لأن الشخصية جديدة علي تماما، دائما كنت أقدم الأم المثالية الحنونة الخائفة علي ابنائها والتي تنصحهم دائما بالسير في الطريق السليم وفعل الخير، جميل جداً أن يتلون الفنان ويلعب مختلف الأدوار حتي لا يحدث ملل للمتلقي.
عفاف شعيب
الإذاعة والتليفزيون.