قلوب حائرة .. حالة نفسية !

14/07/2016 - 10:02:48

كتبت - مروة لطفي

لا أعرف لو كانت مشاعري تلك طبيعية، أم أنني أعاني أزمة نفسية ؟! وماذا أفعل في تلك المخاوف التي تحاصرني ليل نهار ؟! فأنا فتاة أبلغ 23 عاما،وقد نشأت في أسرة فوق المتوسطة, فوالدي محاسب بأحد البنوك ووالدتي موظفة بوزارة الزراعة، ولدي شقيقة تكبرني بخمس سنوات وقد تزوجت عقب تخرجها وانشغلت بحياتها, أما أنا فتخرجت في كلية التجارة وكغيري من بنات جيلي لم أجد عملا إلا في مجال المبيعات,ولأنني فاشلة تماماً في هذا المجال فطبيعي أن أتركه, وطبعا لم أجد بديلا, فاضطررت للجلوس بالمنزل, من هنا بدأت المخاوف تحاصرني، فالعمر يمضي وأنا محلك سر لا عمل أجده ولا عريس يتقدم للزواج مني، وبمناسبة الزواج أنا لم أمر في حياتي ولو بعلاقة حب واحدة أو حتى أعجب بي أحدهم, ولا أدري لما خاصة أن شكلي مقبول ولا يوجد في عيب أو نقص معين, لكن ماذا أفعل في النصيب ؟! والكارثة أن جميع صديقاتي انشغلن سواء بالزواج أو العمل, بينما بقيت أنا أنتظر وقت فراغ إحداهن لأحدثها عبر الهاتف أو ألتقي بها ! أكاد أفقد عقلي من الفراغ والوحدة, والجديد أنني أصبت بحالة قيء أجريت بسببها كافة الفحوصات الطبية, حيث أكد المختصون أنها حالة نفسية ! أعترف أنني مرعوبة من الغد ! فهل أجد عندك حلا ؟!


ص.م "الهرم"


- من الطبيعي أن يمر الشخص بفترة قلق عقب انتهاء مرحلة ما من حياته ودخوله لأخرى, لكن أن يترك التوتر يطغى على مشاعره ويدخله في حالة من الإحباط والمخاوف فهنا يكمن الخطر ! لذا أنصحك بعدم الاستسلام لتلك الأحاسيس السلبية والنظر للغد بروح من التفاؤل مع أهمية البحث عن ما يشغلك سواء كان عملا أو نشاطا اجتماعيا, والأهم أن تثقي في نفسك وتنقبين عن إيجابياتك لتظهريها وتدعمينها,وتذكري أن دائماً ما تنعكس رؤيتك لذاتك على نظرة الآخرين لكي.. فإياكِ أن تكسري صورتك أمام مرآتك.