النخبة الثقافية.. .. وقراءتهم للبرامج الانتخابية

02/06/2014 - 2:55:32

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

كتبت - مروة لطفي

المشير عبد الفتاح السيسي: بنات مصر بناتي و لا عودة للوراء


  - السيد حمدين صباحي: المرأة المعيلة في دائرة اهتمامي واسترداد الثروات المنهوبة من أهدافي


مارجريت عازر: هناك تشابه ببرنامجي المرشحين


لويس جريسعلى الشعب مراقبة وعود الرئيس


أيام قليلة و يسطر صوت الشعب صفحة جديدة في تاريخ مصر,.. رئيس جديد له فكره  وسياسته.. ومن خلاله يتحدد مستقبل البلاد  .. و لأنناأمام مرشحين لكل منهما شعبيته و تاريخه في النضال الوطني .. تساءلت كغيري من النساء .. ماذا عن الخطوط العامة لبرامجهما الانتخابية؟!.. و كيف يكون وضع المرأة في حال فوز أي منهما ؟!.. و الأهم ,.. ما رأي النخبة الثقافية في تلك البرامج  و ما هي اقتراحاتهمللمرشحين ؟! .. حول تلك التساؤلات و غيرها كان هذا التحقيق ..


 - بين رمز النجمة الذي اختاره المشير عبد الفتاح السيسي رافعاً شعار "تحيا مصر" , و بين رمز النسر للسيد حمدين صباحي و شعار "واحد مننا " ،"حرية – عدالة – استقلال "أنطلق  المارثون الرئاسي ليعلن كل مرشح عن ملامح برنامجه الانتخابي ..                       


تحيا مصر


- فقد أفصح  المشير السيسي عبر أول لقاء تلفزيوني  أجراه عن بعض الخطوط العريضة لسياسته في حال فوزه , مؤكداً أن برنامجه  قائم على استراتجية تتكون من عدد محاور متوزاية و لا يجب الاعتماد على حل مجال واحد دون باقى المجالات


"حيث يشتمل برنامجه على 22 مدينة صناعية و26 مدينة ومركزاً سياحياً و 8 مطارات"


     كما يستهدف استصلاح 4 مليون فدان


..و تحدث عن ضرورة تخفيض هامش الربح للقطاع الخاص لدعم الفقراء ومحدودي الدخل 


" مضيفاً أن السوق مفتوح أمام القطاع الخاص ويجب أن يساعد في بناء الدولة وأن يكون أيضاً رحيماً بالفقراء"


- وكشف السيسي  عن برنامج حقيقي لتوفير الطاقة وسيتم تطبيقه بالقانون"


"- وأكد أن المواطن لن يتحمل كهرباء بدون دعم و ناشد المصريين لفهم الآليات التي سوف يعمل عليها لحل مشكلة الطاقة.


كذلك تحدث عن منظومة التعليم و علاجها الذي يبدأ بتطوير المدارس  حيث نحتاج إلى 20 ألف مدرسة جديدة بتكلفة 500 مليار جنيه"


"مضيفاً أن  الكفاءة  المهنية هي معيار اختياره لمن سيعمل معه                                  


كما أنه لا ينتوي تشكيل حزب سياسي أو الانضمام لحزب ويكفيه المصريين كظهير شعبي.


- ووجه السيسي  تقديراً خاصاً للمرأة المصرية و  أعلن رفضه الإساءة للبنت المصرية قائلاً "كل بنات مصر ..بناتي"


فالمرأة المصرية هى دينامو الحياة وأحتاج مساعدتها فى المستقبل .                    


و أخيراً أكد أنه لا عودة إلى ما قبل 25 يناير وما قبل 30 يونيو


       واحد مننا -


-  أما السيد حمدين صباحي فقدم بعض الخطوط العامة لبرنامجه الانتخابي من خلال صفحته على فيس بوك مؤكداً أن وضع مصر على أول طريق النهضة الشاملة :  ينطلق من 3 محاور رئيسية و هم  .


 بناء نظام سياسى ديمقراطى يضمن الحريات ويؤكد مدنية الدولة وسيادة القانون وحقوق المواطنة ،  الاستقلال الكامل للقضاء .  


ثانيا : عدالة اجتماعية ونصيب عادل لكل مواطن فى ثروة الوطن.


و تحرير الاقتصاد الوطنى من الفساد والاحتكار ، والاعتماد على 3 قطاعات رئيسية للنهوض بالاقتصاد المصرى هى: قطاع عام  وتعاونى  وخاص تقوده رأسمالية   وقوانين تضمن أداء الرأسمالية الوطنية لواجبها الاجتماعى .  


- فضلاً عن ضرورة إقرار الحد الأدنى للأجور مع وضع حد أقصى للأجور ، وربط سياسات الأجور وزياداتها بالأسعار. 


والعمل على استرداد ثروات مصر المنهوبة داخليا وخارجيا كأحد المصادر الرئيسية لتمويل خطة النهضة ، وتطبيق الضرائب التصاعدية. 


كما أشار إلى أهمية النظر في حقوق كتل واسعة اجتماعية وفئوية من المصريين أهدرت حقوقهم على مدار سنوات طويلة ، مثل قدامى المحاربين والمعوقين والمرأة المعيلة وأطفال الشوارع وسكان العشوائيات ، وكذا حقوق ومطالب أهل سيناء وأهل النوبة وأهل الصعيد .


ثالثا : استقلال مصر الوطنى واستعادة دورها القومى والاقليمى ومكانتها الدولية :


                       - الأقدر على التنفيذ -


- هذا عن الخطوط العريضة لسياسات صباحي و السيسي فكيف يقرأ النخب كلا البرنامجين ؟!


- يقول الكاتب الصحفي لويس جريس : أرى أن كلا البرنامجين يتضمنان على العديد من الإيجابيات  لكن المهم من منهما الأقدر على تنفيذ برنامجه فعلياً .. أعتقد أن الإجابة على ذلك التساؤل يبنى عليه الاختيار ..


و جدير بالذكر أنني أعجبت بفكرة استغلال الطاقة الشمسية  في حل أزمة نقص الطاقة التي نعانيها  و التي قدمها السيسي خاصة و أننا نتمتع بالشمس طوال العام و من ثم نستطيع توفير احتياجاتنا منها بل و نصدرها للبلدان الأخرى .. كذلك لفت انتباهي حرص كلا المرشحين على عدم التميز بين أفراد الشعب و أتمنى أن تكون الكفاءة فقط هي المعيار لأى اختيار في الحكومة الجديدة سواء كان صاحبها شاب , امرأة , رجل بصرف النظر عن اتجاهاته .. بينما أناشد الشعب بمتابعة تنفيذ كل جزئية في برنامج الرئيس المنتخب يوماً بيوم حتى لا نعيد أخطاء الماضي ..


- و تعترف أمينة النقاش، نائب رئيس حزب التجمع بانتماء كلا المرشحين للمعسكر الوطني الثوري و تشابه برامجهما الانتخابية، و تضيف أنها بحكم انتمائها الحزبي سيذهب صوتها للمشير السيسي حيث أعلن حزب التجمع عن مساندته .. فكان من الطبيعي أن تتابع برنامجة  بشكل عام و موقفه من المرأة بشكل خاص .. و الذي كان تقديره لها قبل تفكيره في الترشح واضحاً من خلال مناشدته لها بالنزول يوم 3 يوليو , و يوم التصويت على الدستور و غيرهما العديد من الأحاديث التي تكشف عن احترامه لها بعد الهجمة الشرسة عليها طوال عام من التهميش بقيادة الأخوان !.. لذا أعتقد أنه في حالة انتخابه سوف تنال المرأة مكاسب و تشارك فعلياً في بناء مستقبل مصر بينما لم أر المرأة في دور الصدارة ببرنامج صباحي ..


- و تضيف النقاش أنها رغم الحلول المنطقية التي قدمها السيسي للعديد من المشاكل بينما يظل التساؤل حول مصدر تمويل تلك المشروعات حيث لم يكشف المشير عنه بعد ..


                       - أشياء عامة -


- أين الجديد في كلا البرنامجين ؟!.. بهذا التساؤل بدأ الدكتور عبد الحليم نور الدين، رئيس الهيئة العامة للأثار السابق حديثه و أضاف أن الحرية , العدالة , التعليم , و الصحة هم أشياء عامة يتحدث عنهم أي مرشح، لكنني أرى ضرورة  إلمام الرئيس القادم بتاريخ مصر جيداً والأوضاع الاجتماعية للمواطن بكل محافظة , و دراسة وضع مصر إقليمياً ودولياً ثم يأتي بعد ذلك 3 أولويات ببرنامجه و هم محو الأمية , الاهتمام بالبحث العلمي , حلول عاجلة لمشكلة الفقر .. بعدها نتحدث عن العدالة و تحسين الاقتصاد .. و الأهم أن يسعى الرئيس لإعادة دور المرأة على ما كانت عليه أيام الفراعنة حيث  تولت  النساء كافة المناصب و شغلت جميع المهن عدا حمل الأحجار و يرجع ذلك لعدم تماشيها مع قدرتها الجسدية لذا أتمنى أن تعود للمرأة دورها الريادي الذي كان فخر لنا  في حضارتنا القديمة ..


- وتؤكد مارجريت عازر، عضو مجلس الشعب السابق على تقديريها لتاريخ و برنامج كلا المرشحين.


 وتضيف: أن التعليم , القضاء على الفساد من جذوره , الاعتماد على الكفاءات و الاهتمام بالمرأة أهم ما جاء في برامج كلا المرشحين و من ثم يذهب صوتي لمن يركز على هذه المحاور بصورة أكبر و أطالب الرئيس القادم بعدد أكبر من الوزيرات و تولي المرأة لمنصب محافظ باعتبارها الأجدر لإدارة أمور المحافظة .. و أتمنى أن يتسم بعدالة عمر بن الخطاب في تعاملاته مع المصريين .


                      - نهضة ثقافية -


- و تتفق الكاتبة وفية خيري مع الرأي السابق و تضيف أن القطاع الثقافي بحاجة ملحة لاهتمام الرئيس لذا أطالب بالتركيز على تطوير الثقافة في برامج المرشحين، حيث فالنهوض بأي دولة يعتمد على نهضتها الثقافية.


- و تشير الإذاعية القديرة أمال فهمي إلى إعجابها ببرنامج كلا المرشحين لكنها تطالب الفائز منهما بإعادة النظر فيما يخص قوانين الأحوال الشخصية و الأهم تنفيذ الوعود التي ألزم بها نفسه أمام الشعب عبر برنامجه الانتخابي ..


                        - نسيج واحد -


- بينما يرى الدكتور أسامة المليجي، رئيس قسم المرافعات بكلية الحقوق جامعة القاهرة عدم وضوح الرؤية لكلا البرنامجين حتى الآن.. فهما مجرد اجتهادات لكن أحدهما حالم أكثر من اللازم و هو ما لمسته عند استماعي لأحاديث صباحي و الأخر  واقعي لدرجة صادمة بما كشف عنه السيسي من حقائق .. و أياً كان الفائز منهما فأتمنى منه أن يضيف ببرنامجه ما يراه لازماً من شروط لاحتواء الأخر حتى تستتب الأحوال و نعود جميعاً نسيج واحد ..


- و بعد ,.. كيف ترين أنت الآخر برامج كلا المرشحين و ماذا تريدين منهما ؟!.. فكري جيداً و تذكري أن صوتك أمانه فمن خلاله يتحدد غد البلاد ..