دموع رونالدو منتخب الملاحين.. أبطال أوربا بجدارة

13/07/2016 - 10:34:45

تقرير: محمد أبوالعلا

توج الشياطين الحمر المنتخب البرتغالى «برازيل أوربا» منتخب «الملاحين» نسبة للمستكشف البرتغالي فاسكو دي جاما ، ببطولة الأمم الأوربية يورو ٢٠١٦ للمرة الأولى فى تاريخه على حساب منتخب الديوك الفرنسية صاحب الأرض والجمهور، بعد تغلبه بهدف مقابل لا شئ، فى مباراة ماراثونية كبرى تابعها سكان الأرض وساهم إصرار وجدية لاعبى المنتخب البرتغالى فى التتويج باللقب الأول لهم فى التاريخ، على حساب منتخب الديوك الذى كان يسعى لتحقيق اللقب الثالث له لاسيما وأن البطولة تقام على أرضه ووسط جماهيره لكن رفاق رونالدو كان لهم رأي آخر، ويحسب لهذا الجيل المميز التتويج بأول لقب لهم فى التاريخ، لك أن تتخيل أن فريقا بحجم المنتخب البرتغالى لم يحقق أية بطولات على الإطلاق طوال تاريخه الكروى .


فوز البرتغال ببطولة الأمم الأوربية «يورو ٢٠١٦» سيؤهلها للمشاركة ببطولة كأس العالم ٢٠١٦ للقارات بروسيا وهذا إنجاز آخر يحسب لهذا الفريق الذى جاء من بعيد لاقتناص البطولة الأهم فى العالم بعد المونديال.


ويعد هذا النهائى الحالى ثانى نهائى يصل إليه المنتخب البرتغالى بعد بطولة يورو ٢٠٠٤ والتى خسر بها اللقب أمام المنتخب اليونانى، على أرضه ووسط جماهيره .


وقد عبر صاحب هدف الفوز باليورو والأغلى حاليا فى تاريخ البرتغال اللاعب «إيدير لوبيز» سعادته العارمة بمساهمته في تتويج الفريق بأول لقب في تاريخه.


وقال لوبيز « منتخبنا حارب كثيراً وكنا نعلم أن المساندة كانت حاضرة من شعب البرتغال.»


كما أكد على أهمية جماهيره فى تحقيق هذه البطولة، مؤكدا أن الفريق كان يستحق الفوز لأننا قمنا بعملٍ كبير على كافة الأصعدة، وأكمل «نعرف أن المجهودات كانت كبيرة وكذلك الثقة، أنا سعيد جداً لمساهمتي في الفوز» .


وتابع: «هدفي ساعدنى بإحراز البطولة والمجهودات كانت كبيرة جداً، أشكر زملائي جميعا والمدرب أيضا على كل ما قدموه لى من مساعدة حتى التتويج باللقب .


وقد كشف إيدير أيضا عن مفاجأة من العيار الثقيل بعد انتهاء المباراة ، وهي القائد كريستيانو رونالدو، الذي أخبره أنه سيسجل قبل هدف الفوز قبل نزوله بديلاً فى اللقاء.


وكانت فرحة عارمة انتابت النجم كريستيانو رونالدو عقب صافرة نهاية المباراة النهائية فى يورو ٢٠١٦، وإعلان منتخب بلاده بطلاً للقارة الأوربية على حساب المنتخب الفرنسى، بعد الفوز بهدف نظيف، خصوصا بعد عدم قدرته على استكمال المباراة، بعدما تعرض للإصابة عقب تدخل عنيف من ديمترى باييه مدافع الديوك الفرنسية، وظل رونالدو طوال اللحظات الأخيرة من المباراة واقفاً على خط الملعب، يوجه زملاءه بحماس كبير، وكأنه هو المدير الفنى للمنتخب، كما انتابته فرحة عارمة، وظل يبكى بشدة بعد تسجيل إدير هدف الفوز بالمباراة، وظل يحتفل مع زملائه احتفالات هستيرية كما لم نشاهد النجم البرتغالى من قبل .


ومن جانبه عبر المدير الفني للمنتخب البرتغالي، «فيرناندو سانتوس» عن سعادته البالغة عقب تتويج منتخب بلاده بلقب كأس الأمم الأوروبية للمرة الأولى في تاريخه على حساب المنتخب الفرنسي صاحب الأرض.


وقال «حاولت الإبقاء على رونالدو داخل الملعب مرتين عقب تلقيه الضربة القوية، لكني فشلت في ذلك، وعقب خروجه فقدت الدعم والمساندة لباقي الفريق، إنه لاعب كبير ويعرف دوره داخل الملعب جيدًا»


وتابع حديثه قائلا « أحب أن أشكر جميع اليونانيين، حيث قاموا بتشجيعي بالمدرجات عقب التتويج .


وأكمل مدرب البرتغال « في البداية فكرت أن أدفع بناني في الأمام وكواريزما على الطرف الأيسر منذ بداية المباراة ، لكني أدركت أن الأفضل لإيدير تواجده في الهجوم، حيث سيساعده ذلك في تسجيل الأهداف، وهذا ما حدث، كنت أثق في قدراته وأثبت ذلك، وأكد لي أنه سيسجل، وفعل ذلك بالفعل» .


وفى النهاية علق الحارس العملاق «روى باتريسيو» حارس المنتخب البرتغالى وفريق سبورتك لشبونة، الحارس المتألق الذى تصدى لجميع الكرات الخطرة وذاد عن مرماه فى كثير من الفرص المحققة، كما أنه كان له الفضل الأكبر فى تحقيق بطولة اليورو والحصول على البطولة الدولية الأولى له ولمنتخب بلاده، وصاحب التصديات الخرافية .


وقد أصبح باتريسون أكثر لاعبى المنتخب مشاركة فى البطولة برصيد ٧٢٠ دقيقة بعد خوضه جميع مباريات الفريق باليورو كاملا. حيث إنه خاض جميع المباريات السبع لمنتخب البرتغال، ونجح فى الحفاظ على نظافة شباكه فى ٤ مباريات أمام النمسا بالدور الأول، وكرواتيا فى دور الـ ١٦، وويلز بنصف النهائى، وكذلك مباراة التتويج أمام الديوك.


وقد أكد باتريسون أنه سيعد للغاية بتحقيق هذه البطولة الغالية، التى تعد أهم بطولة له حتى الآن، مؤكدا أن الجهاز الفنى واللاعبين كانت لديهم الكفاءة الكافية للتتويج باللقب على حساب منتخبات عريقة تمتلك كافة الإمكانات المادية التى تمنحها الألقاب بكل سهولة، لكن لاعبى البرتغال وقفوا يدا واحدة، واتفقوا على كتابة تاريخ جديد فى كرة القدم .