تعتبر نفسها ممثلة هاوية .. فردوس عبد الحميد : أنا شخصية قوية مثل أم الأسطورة

03/07/2016 - 10:09:39

فردوس عبد الحميد فردوس عبد الحميد

حوار : رشا صموئيل

فنانة من طراز مختلف وذلك لأنها من جيل يقدر قيمة الفن والإبداع...نجمة لديها بريق ساطع يتجلى دائما فى دور الأم المصرية بما لديها من ملامح شرقية أصيلة هى الفنانة القديرة فردوس عبد الحميد التى عادت إلينا بإطلالة مشرقة فى رمضان هذا العام بعد غياب ثلاث سنوات عن التمثيل... عودة مميزة بدور هام جدا ... دور أمتعتنا من خلاله بصدق الأداء ودفء المشاعر .... دور يستحق أن يضاف لتاريخها المشرف ... دور والدة التوأم (رفاعى وناصر دسوقى) أو محمد رمضان فى مسلسل الأسطورة ... التقت الكواكب الفنانة فردوس عبد الحميد لتحدثنا عن عودتها مع أم الأسطورة وعن رأيها فالنجم محمد رمضان وكما حدثتنا عن توأمها الفنى والروحى المخرج محمد فاضل وحقيقة الإفلاس الذى تعرض له بسبب صفوت الشريف إلى جانب أحلامها الفنية المقبلة وقضايا أخرى مهمة.
تشاركين هذا العام فى مسلسل «الأسطورة» مع النجم محمد رمضان . ما الذي جذبك للعمل وجدته بالمسلسل لتعودىن به بعد غياب ثلاث سنوات عن الدراما التليفزيونية؟
الأعمال التى كانت تعرض على السنوات الماضية لم أر فيها نفسى لدرجة كنت أشعر بالغربة عند قراءتها على عكس مسلسل الأسطورة الذى شعرت معه بحميمية وسعدت جدا أننى أخيرا وجدت موضوعاً يهم الناس ويخاطب المجتمع والحقيقة شخصية "توحة أم الأسطورة" استفزتنى بشكل كبير ووجدت فيها العديد من التقلبات وأعيش الآن حالة من السعادة لأن العمل حقق نجاحا فى الشارع المصرى.
لكن غيابك ثلاث سنوات متتالية عن الساحة الفنية يعد فترة ليست بسيطة بالنسبة لنجمة محترفة تمثيل؟
أعتبر نفسى هاوية تمثيل خاصة ولست محترفة لأنى أعشق الفن والابداع و أرفض التمثيل من منطلق أنها مهنة ولابد من التواجد حتي أصادف دوراً جيداً أتمسك به ويكون كل هدفى أن "أنقض" عليه دون أن أتناقش فى الأجر و يكون الدور هو فى حد ذاته غايتى وسعادتى.
ولكنك طالبت الشركة المنتجة لمسلسل الأسطورة برفع أجرك 300 ألف اضافى على تعاقدك الأصلى؟
هذا كلام خال تماما من الصحة وتفسيرى الوحيد لمن يؤلفون هذه الروايات أنهم كارهون النجاح.
كيف وجدت التمثيل أمام النجم محمد رمضان ؟
أنا سعيدة بالتمثيل أمام محمد رمضان أولا على المستوى الإنسانى هو شخص مهذب جدا ويفهم فى الأصول ثانيا على مستوى العمل أستطيع أن أقول إنه فنان بكل ما تحمله الكلمة، من معنى حيث قام بمجهود جبار فى استعداده للعمل على الشخصيتين التوأم ناصر ورفاعى وهما مختلفتان تماما أحدهما متعلم والآخر جاهل ، رمضان أجتهد على نفسه كثيرا سواء فى طريقة الكلام أو المشى ، أبدع فى تقمص الشخصيتين أيضا لايبخل أبدا على الدور حيث استعان بكوافير على نفقته الخاصة.
كذلك من مميزات رمضان أنه يساعد الممثل الذى أمامه أن يخرج أفضل ما لديه من أداء وهذا ما حدث معى وأتمنى التعاون معه مرة أخرى .
وماذا عن التعامل الأول مع المخرج الشاب محمد سامى؟
سامى بالنسبة لى مفاجأة وأثبت أنه مخرج متميز ويجيد توفير جو مناسب للإبداع و أنا شخصيا استفدت من سامى كثيرا وأفخر بوجود مخرج شاب بهذه الامكانيات وأتمنى التعاون معه مرة أخرى.
ماحقيقة مجاملة محمد سامى لزوجته مى عمر على حساب مشاهدك؟
أجابت ضاحكة دورى مختلف عن مى عمر وبالتالى ليس من المنطقى أن يقوم محمد سامى بحذف مشاهدى لصالح زوجته ،هذا غير أنه انسان على خلق ومهذب وحقيقى سامى مظلوم فى تلك الاتهامات التى غرضها تشويه صورته ومى عمر جميلة فى دور شهد والجمهور انجذب إليها.
ظهرت فى دور توحة قوية تارة ومنكسرة تارة أخرى. ترىن أن هناك تناقضاً فى الدور؟
لايوجد تناقض على العكس هذا ثراء فى المشاعر "أم الأسطورة" تجمع ما بين الحسم والحنان وهذه الشخصية ليست غريبة فهى متواجدة فى الأسرة المصرية، حريصة طوال الوقت على حماية أولادها بمنتهى الحنان وتصوب اتجاهاتهم الخاطئة بكل الحسم، فى الحقيقة أنا فخورة بالأم المصرية فهى نموذج للأمومة لاتوجد فى كثير من المجتمعات دائما الأم التى تتحمل أعباء الأسرة على عاتقها دون كلل أو ملل .
هل هناك وجه تشابه بين فردوس عبد الحميد وأم الأسطورة ؟
إلى حد كبير أنا شخصية قوية ويمكن الاعتماد علىها وهذه جينات توارثتها من أمى أنا وأخواتى، حيث كنا ثلاث بنات.
مشهد مقتل رفاعى على يد عائلة النمر مشهد مؤثر للغاية وخاصة أداءك أبكى الكثير ماذا عن ذلك المشهد؟
هذا المشهد يعد من أصعب المشاهد فى المسلسل واستغرق منى مجهودا بدنيا وفكريا كثيرا فهو موقف صعب أن تجد الأم فجأة ابنها مقتولا وغارقا فى دمه لتصاب بحالة فزع وأثناء تصوير المشهد من شدة انفعالى كدت أفقد الوعى من شدة الصراخ واستمررت فى الصراخ بعد انتهاء المشهد إلى درجة أن "صوتى راح".
خلال تعاملك عن قرب مع الفنان الراحل أحمد زكى .هل ترى فى الفعل وجه تشابه بينه وبين محمد رمضان؟
وجه التشابه الوحيد بينهما الجدية والعشق للتمثيل والاهتمام بالتفاصيل فقط لاغير، أنا شخصيا ضد تشبه ممثل بممثل آخر أعتبر هذا عيباً وليس ميزة، الممثل لابد أن يكون ذا شخصية مستقلة.
هل فى رأيك أن محمد رمضان يوما ما سيلقب بالأسطورة ؟
إذا استمر رمضان يعمل على نفس نهجه من الاجتهاد والإخلاص فى العمل ولم يغره المجد والشهرة والأضواء و كثرة الأموال بالتأكيد سيكون الأسطورة .
لماذا رفضت العودة لدور أنيسة فى الجزء السادس من ليالى الحلمية؟
عندما عرض علىّ دور أنيسة مرة أخرى رحبت به جداً خصوصا أن مجدى أبو عميرة من المخرجين المهمين جدا فى تاريخ الدراما التليفزيونية ولكننى تراجعت خوفا من تعارضه مع دور الأسطورة بسبب ضيق الوقت.
ما رأيك فى عدد المسلسلات التى تزدحم بها دراما رمضان هذا العام؟
إرهاق نفسى للمشاهد وخاصة كم الاعلانات التى تتخلل المسلسلات وهذا شىء لايحتمل ،انا شخصيا لا أتابع غير مسلسلين «الأسطورة ونيللى وشريهان».
فردوس عبد الحميد والمخرج الكبير محمد فاضل يشكلان ثنائىاً فنىاً رائعاً . هل يزعجك أن يقال إن فاضل دائما يأتى بفردوس بطلة لأعماله كونها زوجته؟
لا أنكر أن هذه الأقاويل كانت تزعجنى كثيرا فى البداية وخصوصا أننى قدمت أدواراً هامة مع فاضل منها «ليلة القبض على فاطمة وعصفور النار» وغيرها من الأعمال ولكن ذات مرة ذهبت إلى الراحل العظيم "مصطفى أمين" فى أواخر أيامه باكية وقلت له "أنا لم أفعل أى حاجة وحشة فى أى شخص لماذا الصحافة تتعمد مضايقتى وتشويه صورتى" فضحك وقال لى يحق لك أن تنزعجى عندما لايقولون عنك شيئاً لأنك وقتها ستكونين تافهة وليس لك وجود والشجرة المثمرة هى التى تقذف بالحجارة ومن وقتها لم أعد أهتم بما يقال.
بم تصفين اختيار المخرج محمد فاضل لك فى أغلبية أعماله؟
اختياره لى ثقة فى قدرتى كممثلة، فاضل كمخرج كان يرانى مناسبة للأدوار التى قمت بها فى أعماله وأعتقد انى قدمتها على أكمل وجه.
واستطردت كلامها متعجبة كيف لمخرج مهم جدا مثل فاضل أن يضحى باسمه وسمعته الفنية من أجل مجاملة أقرب الناس له بالطبع هذه استحالة ، وأنا شخصيا أعيش حالة من السعادة عندما أكون فى بلاتوه المخرج محمد فاضل وفخورة بالعمل معه ودائما ينتابنى شعور بأنى فى يد أمينة وأتمنى العمل معه باستمرار .
ما حقيقة أن صفوت الشريف لعب دورا فى إفلاس زوجك محمد فاضل؟
نعم هذا ماحدث بالفعل فى فيلم كوكب الشرق حيث كان من المفترض أن سينما التليفزيون هى الجهة المنتجة ولكن بعد توقيع العقد فاجأنا صفوت الشريف بتراجعه وقال "مش هنعمل الفيلم" حينذاك فاضل غضب جدا من تصرف الشريف وقرر محمد فاضل أن ينتج الفيلم بنفسه وخسرنا خسارة فادحة.
لديك تاريخ مشرف على المستويين السينمائى والتليفزيونى ولكن قلة أعمالك لا تضاهى موهبتك التمثيلية. ما تعليقك؟
أفخر كثيرا بتاريخى بالرغم أنه ليس مزدحما بالأعمال الفنية ولكن يكفينى أنه لم يكن بها يوما نوع من التنازل الفنى ، أنا لم أقم بتغيير سيارتى من 13 عاما إلا أخيراً وتطلعاتى ليست مادية، ولم أندم قط لأن أسلوب الحياة الذى اخترته يتناسب مع ماوصلت إليه وأمارس هوايتى التى أعشقها وهى التمثيل وفى نفس الوقت متفرغة لحياتى الشخصية التى اختارتها .
كيف ترين أوضاع السينما الآن؟
لابد أن نتفق أن صناعة السينما مرت بأسوأ خمس سنوات فى تاريخها بسبب الثورتين التى قمنا بهما مما أحدث حالة من الارتباك والخوف لدى المنتجين أن تضيع رءوس أموالهم لهذا مازالت أوضاعها إلى الآن ليست مستقرة والأفلام التى تعرض بعضها بين الحين والآخر بعضها جيد والآخر دون المستوى ولكن فى جميع الأحوال لابد أن الصناعة تستمر هذه إشفاق على الناس الذين يعملون خلف الكاميرا لأنهم آلاف مؤلفة ،وأطالب الدولة الاهتمام بصناعة السينما لأنها أمن قومى .
الله حباك بصوت جميل ولكن لم تمنحه قدرا من الاهتمام ؟
أنا لا أجيد الاهتمام بشيئين فى نفس الوقت ، وهذا الجانب يحتاج لتفرغ كامل ولذلك رجحت كفت التمثيل عن الغناء واكتفيت أن أستخدم صوتى فى بعض الأعمال منها «ليلة القبض على فاطمة وعصفور النار» وغيرهما .
هل ثمة شخصية تتمنين تجسيدها ؟
أتمنى تجسيد شخصية "سميرة موسى" ولكنها تحتاج لانتاج دولة لأنها شخصية من شخصيات التاريخ الحديث فى مصر حيث كانت عالمة ذرة، من أبرز العبقريات فى ثلاثينيات القرن الماضى وقتلت فى النهاية بأيدي الموساد الإسرائيلى.
هل صحيح الرئيس السادات كان معجباً بأعمالك ويشيد بها؟
نعم ، كان يثنى على أعمالى، الحقيقة السادات كان مقدرا لقيمة الفن والفنانين فهو يعتبر أول من أقام عيداً للفن وكان يحرص على حضور الأمسيات الشعريه ،أتذكر أنه حضر معنا يوما أمسية فى بيت شوقى الذى يطل على النيل وكنا سعداء به جدا .
وماذا عن عهد عبد الناصر ومبارك هل كان هناك اهتمام بالفن بالقدر الكافى؟
كان لدى نظام عبد الناصر خطة للفن وكان يتفهم جيدا أهمية الفن والثقافة، أيضا كانت هناك أعياد للفن يقدم فيها المطربون الأغانى الوطنية وكان ناصر يحضرها بنفسه ومن أهم إنجازاته الفنية أنشأ أكاديمية الفنون ، انشاء فرق الفن الاستعراضى منها الفرقة القومية التى تطوف العالم كدعاية لمصر وأيضا فرقة رضا ولكن نظام مبارك كان يهتم بالفن الاستثمارى ومن هنا اتجه مستوى الفن إلى الهبوط إلى أن الدولة تخلت تماما عن الاهتمام بالفن مما أدى الى اختفاء الرقابة.
كيف ترين الفن فى عهد السيسى؟
أعتبر هذا الشخص ملاك حارس أرسله الله للمحروسة وبالطبع أشيد بانجازاته فهو من أهم الرؤساء الذين جاءوا فى تاريخ مصر ولكن أتمنى أن النظام الحالى يتعامل مع الفن على أساس أنه أمن قومى ولابد من وجود خطة للثقافة والإعلام والفن لأنهم من أهم العناصر التى تكون فكر المجتمع.



آخر الأخبار