قدمت صورة مرضي الزهايمر بشكل واقعى .. ليلى عزالعرب : الفنانة القديرة لقب أعتز به جداً

03/07/2016 - 10:05:15

عدسة : مصطفى سمك عدسة : مصطفى سمك

حوار: عمرو محيي الدين

أم الشهيد والمرأة المعيلة والفلاحة " أدوار أتمنى تقديمها"
بنظرات هادئة وخطوات بطيئة وعين منكسرة وملامح حزينة تعلوها علامات الشيبة .. استطاعت الفنانة ليلى عز العرب أن تجسد دور " ماما عايدة" مريضة الزهايمر فى مسلسل «فوق مستوى الشبهات» وبشكل صادق ومؤثر.. لتؤكد أنها تدين بالفضل لكل من ساهم فى خلق الشخصية من وراء الكواليس.. ليلى عز العرب أعربت عن سعادتها بحصولها على لقب " الفنانة القديرة" كما تحدثت عن موهبتها التمثيلية التى بدأت معها منذ الطفولة كما تحدثت عن أعمالها التى اعتبرتها نقاطاً فارقة فى مشوارها الفنى .. وكذلك تحدثت عن مشروعها السينمائى المقبل " عصمت أبو شنب" الذى يعرض فى عيد الفطر ..
قدمت دور مريضة الزهايمر ببراعة فى مسلسل "فوق مستوى الشبهات".. كيف استعددت لتجسيد الشخصية؟
مسلكى فى الأداء التمثيلي مغاير عن مسلك سائر الفنانين، فأنا لا أستعد إلى الدور بالمعنى المفهوم ولكن ربما معلوماتي الطبية عن مرض الزهايمر أفادتنى كثيرا بالإضافة إلى أن الدور مكتوب بشكل ممتاز، حيث إن الكاتبين عبدالله حسن وأمين جمال كانت لديهما قدرة عظيمة فى رسم الشخصيات، أما المخرج هاني خليفة فهو على دراية جيدة بكل ما يفعله، ويستطيع الممثل أن يسلم نفسه ويترك موهبته تسبح فى التيار الذى يوجهه إليه المخرج دون تردد أو قلق، وأرى أن الإعلام دائما يركز على الأداء التمثيلى للفنان ناسيا كل من وراء الكواليس الذين ساعدوا على نجاح خروج الشخصيات .. فأنا كممثلة مجرد أداة يقف خلفى أشخاص كثيرة تقدس العمل الجماعي.
وماذا عن دور الماكيير فى تغيير ملامحك؟
أعتبر أن الماكيير كريم فهمى كان له دور كبير فى رسم شخصية "ماما عايدة" بملامح امرأة عجوز مكتئبة وكنت أضع باروكة علي رأسي فى البداية إلا أن المخرج هانى خليفة وجد شكلها غير طبيعى فطلب منى التصوير بدونها.
كثير من الفنانين يعيشون داخل الشخصية لوقت طويل .. فهل "ماما عايدة" ما زالت بداخلك؟
لا أنكر أن الدور مرهق جدا بالتأكيد أتعبنى، ولكن تأثيره يتلاشى فور خروجى من اللوكيشن.
من خلال معلوماتك الطبية .. ما مدى قرب شخصية ماما عايدة من واقع مرضى الزهايمر؟
الشخصية كانت قريبة من مرضى الزهايمر ولكن فى مرحلة متقدمة جدا من المرض فلم تفقد عقلها وما زالت تميز بين الأشخاص، وتعانى أمراضا أخرى كثيرة، كما أن معاملة ابنتها السيئة جعلتها أكثر انكسارا وهزيمة وحزنا.
انتقد البعض ظهورك كأم ليسرا رغم أن الفارق العمرى بينكما سنوات معدودة فما تعليقك؟
ليست هذه هى المرة الأولى التى أقوم فيها بدور أم يسرا، فقد قمت بذلك فى عدة أعمال درامية سابقة، والممثل عليه أن يجسد كل الأدوار سواء كانت الشخصية أكبر منه سنا أو أصغر، فى النهاية هو ممثل.
عملت فى قطاعي البنوك والنقل لفترة كبيرة.. فمتى بدأت الرغبة فى التمثيل تتأجج بداخلك؟
أعشق التمثيل منذ طفولتي فقد كان هواية عندى منذ الصغر، وأثناء عملى فى قطاعي البنوك والنقل كنت أقدم أدوارا صغيرة ايضا، وحصلت على دورة تمثيل فى قصر السينما عام 2000 إلى أن جاءتنى الفرصة فى فيلم ألف مبروك مع الفنان أحمد حلمي، وقررت بعدها التركيز فى التمثيل، وأن أسلك مسلكا آخر فى الحياة، وأذكر أننا كنا نتعلم كل ما له علاقة بالفن فى المدرسة من تمثيل وموسيقى وكانت هناك مسابقات بين المدارس فى الأنشطة المتعددة البعيدة عن مجال الدراسة، وكنا نتعلم كيف نعتنى بالنباتات ونصنع التماثيل من الشمع والصلصال.. كل ذلك خلق بداخلى الحس الفني، وأتمنى أن تعود مثل تلك الأنشطة إلى المدارس مرة أخرى.
إلي أي مدي ترين أهمية عودة الأنشطة الثقافية والفنية إلى مدارسنا؟
هذه الأنشطة تخلق رقيا فى الذوق العام، حيث ان الكثير من الناس الآن لم تعد تستوقفهم لوحة طبيعية خلابة ويفكرون فى ألوانها وجمالها.
وهل تخيلت فى بداية دخولك التمثيل أن تنالي لقب " الفنانة القديرة"؟
لقب الفنانة القديرة هو أجمل شىء "حصل لى فى حياتي"، ولم أكن أتوقعه طبعا، فكانت كل توقعاتى ان يكتب اسمى فى مقدمة التتر مثلا وحدث ذلك بالفعل فى فيلم ألف مبروك، ولكن لقب " الفنانة القديرة" أعتز به جدا.
يرى البعض أن الفنانة ليلى عزالعرب أثبتت أن العمر لا يقف عائقا أمام النجاح فما ردك؟
البنى آدم من الممكن أن ينجح فى أى عمر أو سن وفى عدة مجالات وليس مجالا واحدا .. لأن الله هيأ البشر لعدة وظائف وليس وظيفة واحدة ولكن مشكلتنا أننا كسالى فى التفكير خارج الصندوق.. فتجد الموظف يظل كما هو طوال عمره ويخرج على المعاش ويجلس على المقهى ويبقى هذا حال الكثير... وديننا حث على العمل حتى الموت ففى الحديث الشريف " إذا قامت القيامة وفى يد أحدكم فسيلة فليزرعها"
تشاركين فى 3 مسلسلات فى رمضان فأيهم حظى بردود أفعال أوسع؟
مسلسل «فوق مستوى الشبهات» نال ردود أفعال أوسع وذلك لأننى كنت «بمثل بجد» بكل حواسى وبشكل صادق جدا أما دوريى فى مسلسلي " صد رد" وكلمة سر" فالجمهور لم ير شكلا جديدا لليلى عز عرب.. بل رأى المرأة الأرستقراطية الراقية الهادئة.. وأنا أفضل دائما أن يرانى الجمهور فى شكل مختلف.
تشاركين فى الأجزاء الجديدة لمسلسل "هبة رجل الغراب".. كيف تقيمين التجربة بعد تغيير أغلب طاقم العمل؟
ما زلت أصور مشاهدى فى مسلسل "هبة رجل الغراب" الذى سيستمر لفترة طويلة وأرى أن التغيير فى الشخصيات لن يفقد المسلسل جاذبيته وشهرته لأن الطاقم كله ناجح وموهوب، كما أنه مع انتهاء شهر رمضان وزحام الأعمال الدرامية سيتفرغ الجمهور لمتابعة الأجزاء الجديدة للعمل وسينجح المسلسل.
وما هى الأدوار التى تتمنين تقديمها على الشاشة؟
"نفسى اعمل كل أدوار الدنيا اللى معملتهاش" لقد قمت بدور المرأة الصعيدية وأريد أن أجسد شخصية المرأة الفلاحة وأم الشهيد والمرأة المعيلة.. وأن أقدم الدراما التاريخية التى أتمنى عودتها فى مصر بعد أن نجحت سوريا فيها بشكل كبير.. وسيأتى اليوم الذى يدرك فيه المنتجون أهمية هذه النوعية من الأعمال الدرامية ويتصدون لإنتاجها.
وماذا عن العمل الذى تعتبرينه نقطة فارقة فى مشوارك؟
نبدأها بالخطوات التى هى أشبه بالسلم .. أولا فيلم " ألف مبروك" ثم مسلسل «الكبير اوي» ثم "سجن الناس" وأخيرا فوق مستوى الشبهات" ولا أنكر أن العمل الأخير وضعنى فى مسئولية كبيرة وألقى على عاتقى ضرورة اختيار أعمالى المقبلة بعناية.
حدثينا عن مشروعك السينمائى القادم؟
أجسد دور سيدة حقوقية تدافع عن حقوق المرأة فى قالب كوميدي وذلك من خلال فيلم "عصمت أبو شنب" بطولة ياسمين عبدالعزيز وسيعرض فى عيد الفطر.



آخر الأخبار